نائب عراقي : إجبار نازحي غرب الأنبار على العودة إجراء حكومي تعسفي

رائد الحامد

Feb 20, 2018

الأنبار ـ «القدس العربي»: انتقد النائب عن محافظة الأنبار، أحمد السلماني، قرار الجهات الحكومية المختصة، بإجبار النازحين من مدن غرب الأنبار، على ترك العاصمة بغداد والمخيمات التابعة لها خلال فترة أسبوعين والعودة إلى مناطقهم المحررة.
ووصف القرارات بأنها «تعسفية»، وقال في اتصال مع «القدس العربي»: «نرفض مثل هذه الإجراءات في التعامل مع ملف النازحين».
وأكد على دعم الإجراءات الحكومية التي تساهم في تخفيف معاناة النازحين، لكننا «في الوقت نفسه نرفض أية ضغوط حكومية تجبرهم على العودة إلى مدنهم قبل توفير مستلزمات الأمن والاستقرار وتأمين الخدمات الأساسية».
ورأى ضرورة أن تكون «العودة طوعية بعيداً عن ممارسة الضغوط بإيقاف تسليمهم رواتبهم، كما يحدث الآن للعديد من الموظفين الذين لا يزالون خارج مدن غرب الأنبار».
ودعا، الحكومة المركزية إلى «التعامل بجدية في ملف النازحين بشكل عام، والعودة الطوعية لهم إلى مناطقهم دون أي تمييز سياسي أو مناطقي».
وتساءل عن «الضغوط التي تمارس على نازحي مدن غرب الانبار لإجبارهم على العودة في الوقت الذي تمنع ذات الجهات الحكومية نازحي جرف الصخر والعويسات وسليمان بيك من العودة إلى مدنهم رغم مرور سنوات على تحريرها». من جانب آخر، أشار السلماني إلى تخصيص وسائل نقل، لنقل للراغبين طوعا من نازحي مدن غرب الأنبار من إقليم كردستان إلى مناطقهم المحررة، بالتنسيق مع وزارة الهجرة والمهجرين لتحديد موعد بدء عملية نقلهم وأمتعتهم». وأضاف: «حصلنا على موافقات لنقل النازحين من الإقليم إلى غرب الأنبار عن طريق بيجي حديثة اختصارا للمسافة والوقت».
وسيكون بإمكان النازحين المقيمين في إقليم كردستان، الراغبين بالعودة إلى مدن غرب الانبار تسجيل أسمائهم في مقر ممثلية وزارة التربية في أربيل لغرض اكمال الإجراءات بـ«التنسيق مع الجهات المعنية ليتم نقلهم عبر طريق بيجي حديثة دون مقابل مادي بالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين وجهات أخرى»، وفق المصدر.

نائب عراقي : إجبار نازحي غرب الأنبار على العودة إجراء حكومي تعسفي

رائد الحامد

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left