قيود وعقوبات أمريكية على واردات الآثار من ليبيا

رائد صالحة:

Feb 22, 2018

واشنطن – «القدس العربي»: ستفرض الولايات المتحدة عقوبات على واردات الآثارالتى تمثل التراث الثقافي الليبي، بما في ذلك الآثار التى يرجع تاريخها الى 12000 قبل الميلاد الى عام 1750 إضافة الى الآثار والمواد العثمانية التى يرجع تاريخها الى الفترة من 1551 الى 1911 .
وتهدف هذه القيود والعقوبات التى تم التوقيع عليها في مذكرة تفاهم بين الولايات المتحدة وحكومة الوفاق الوطني الليبية الى الحد من حوافز النهب والاتجار في البشر ، وهي طرق جديدة تنتهجها الولايات المتحدة ضمن محاربتها لتمويل الإرهاب إضافة الى تعطيل الوثائق العالمية للآثار غير القانونية كما تستمر هذه الإجراءات في فرض قيود مماثلة تنفذها الحكومة الأمريكية على أساس طارئ في 5 كانون أول / ديسبمر 2017 .
ووقع على مذكرة التفاهم وكيل وزارة الخارجية للشؤون العامة ستيفن غولدشتاين ووكيل وزارة الخارجية الليبية لطفي المغربي كما أنها جاءت انسجاما مع اتفاقية الملكية الثقافية التى تم التفاوض عليها من قبل وزارة الخارجية الأمريكية بموجب القانون الذى ينفذ اتفاقية اليونسكو بشأن وسائل تحريم ومنع استيراد ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة، ووفقا لوزارة الخارجية الأمريكية، فإن المذكرة تأكيد لالتزام الولايات المتحدة بعلاقاتها مع ليبيا والتزامها العالمي بحماية التراث الثقافي .
وللولايات المتحدة اتفاقيات مماثلة مع 17 دولة حول العالم بالإضافة الى القيود المفروضة على الواردات الطارئة عى الممتلكات الثقافية من العراق وسوريا .

قيود وعقوبات أمريكية على واردات الآثار من ليبيا

رائد صالحة:

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left