نواب حماس يهاجمون الحكومة ويطالبون بـ «إنقاذ وطني»… والحمد الله يبحث مع السفير العمادي الدعم المقدم لغزة

Feb 22, 2018

غزة – رام الله – «القدس العربي»: شن نواب حركة حماس في المجلس التشريعي هجوما حادا على الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله، وطالبوا باستبدالها وتشكيل حكومة «إنقاذ وطني».
وعقد نواب حماس جلسة لهم في مقر المجلس التشريعي في مدينة غزة، ناقشوا خلالها تقريرا للجنة السياسية حول «المخاطر السياسية» لقرارات الحكومة على القضية الفلسطينية.
وخلال الجلسة قال الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس، إن الحكومة التي يرأسها الدكتور الحمد الله «تحولت حكومة استبدادية عنصرية تتعمد قتل أبناء شعبنا في غزة». ودعا بحر وهو من قادة حماس الى تشكيل «حكومة انقاذ وطني»، وقال كذلك إن خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة «بيع للوهم ولا يلبي الحد الأدنى من طموحات وتطلعات شعبنا».
وخلال الجلسة اتهم الدكتور محمود الزهار، رئيس كتلة حماس البرلمانية حكومة الحمد الله بالتعامل مع قطاع غزة كـ «كيان معادٍ وليس جزءاً أصيلاً من الأرض الفلسطينية».
وأكد أن الحكومة أيضا تعد «غير شرعية» لأنها لم تمنح الثقة من المجلس التشريعي وفقاً للقانون الأساسي الفلسطيني وبنود اتفاق الفصائل الفلسطينية.
وطالب كذلك كافة أعضاء المجلس من الكتل والقوائم البرلمانية لتحمل المسؤولية، وعقد «جلسة طارئة» لمناقشة تشكيل «حكومة إنقاذ وطني».
يشار إلى أنه ووفق اتفاق فتح وحماس لتشكيل هذه الحكومة، شمل وقتها عدم عرضها على المجلس التشريعي، الذي لم يعقد أي جلسة رسمية بمشاركة كل الكتل منذ وقوع الانقسام السياسي عام 2007.
في غضون ذلك عقد الحمد الله، لقاء مع رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة السفير محمد العمادي، بحث خلاله سبل تكريس الدعم المقدم لقطاع غزة، خاصة في مجالات الصحة والطاقة.
وأكد الحمد الله أن حكومته تسعى بشكل حثيث، من خلال تواصلها المستمر مع دول العالم ومؤسسات المجتمع الدولي والدول العربية لـ «حشد الدعم لصالح قطاع غزة، للنهوض بالخدمات الأساسية المقدمة لأبناء شعبنا في القطاع، خاصة في ظل استمرار الحصار الإسرائيلي عليها». وأكد ايضا على أهمية «تكثيف دعم الأشقاء العرب لصمود أبناء شعبنا، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها»، سيما تصعيد الاحتلال من ممارساته العدوانية في الاستيطان والتهجير القسري والهدم واعتقال المواطنين، وتداعيات قرارات الرئيس الأمريكي بشأن القدس واللاجئين.
وذكرت اللجنة القطرية لإعمار غزة في بيان لها عقب الاجتماع، أن رئيسها طالب الدكتور الحمد الله بضرورة إنقاذ الوضع الصحي في قطاع غزة، لافتا إلى أن رئيس الحكومة الفلسطينية أصدر على الفور توجيهاته لوزير الصحة الفلسطينية بإرسال شحنات أدوية ومستلزمات طبية إلى قطاع غزة خلال الأسبوع المقبل.
وأكد السفير العمادي أن اللقاء كان إيجابياً حول مجمل القضايا التي تم الحديث فيها، مشددا على اهتمام أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وتوجيهاته بالوقوف مع القيادة الفلسطينية، وتقديم كل سبل الدعم للشعب الفلسطيني في ظل الظروف الراهنة.

نواب حماس يهاجمون الحكومة ويطالبون بـ «إنقاذ وطني»… والحمد الله يبحث مع السفير العمادي الدعم المقدم لغزة

- -

1 COMMENT

  1. الى رئيسة التحرير:حماس هي الآن في هزيج وفرح احتفالاً باعتراف امريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل , وهي , أي حماس , زادت من مزايداتها في التهجم على حكومة فلسطين , وتدعو الى إيقاف حكومة السلطة من الإستمرار في عملية السلام بمعادلات حديدة تشتمل على قوى عالمية إضافية تنزع أمريكا عن أن تكون وسيطاً رئيسياً كما كانت سابقاً حيث أن أمريكا أظهرت تحيٌزاً سافراً لإسرائيل . وتدعو حماس الآن الى إنشاء ” حكومة إنقاذ وطني ” وتصف حكومة فلسطين بأنها غير شرعية حيث أنها لم تُمنح الثقة من المجلس التشريعي [ تم الإتفاق على ذلك من جميع,الفرقاء بما فيها حماس ] بل وتزايد حماس باتهام حكومة فلسطين بأنها ” تتعمٌد قتل شعبنا في غزة ” , وأن خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة ” هو بيع للوهم … ” . تُرى هل تناست حماس أنها استولت على السلطة ” بانقلاب عسكري غير شرعي ” بل وتمادت حماس بقتل شبابنا الفلسطيني الجرحى !!! يا جماعة هل تظنون أن استيلاء حماس على السلطة الكاملة في غزة والضفة [ وهو ما تسعى اليه ] هو الحل الصائب ؟؟!! انظروا حولكم هل تريدون حرق الضفة بعد أن حرقتم غزة !! كفى هرطقة والله أكبر . فلسطيني حر

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left