إيران: المرشد الأعلى يرفض طلب رئيس القضاء بمحاكمة نجاد

على خلفية طلبه إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة وإقالة رئيس القضاء

محمد المذحجي

Feb 22, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: طالب عضو مجمع تشخيص النظام والرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، خلال رسالة أرسلها إلى المرشد الأعلى علي خامنئي، بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة وإقالة رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني، فوراً.
ونشر موقع «دي نيوز» الإيراني المقرب من المحافظين رسالة محمود أحمدي نجاد الذي طالب خلال الإفراج الفوري عن أولئك الذين يقبعون في السجون بسبب احتجاجهم على الأوضاع التي تمر بها البلاد.
واعتبر أحمدي نجاد التصريحات الأخيرة لخامنئي بأنها السبيل الرئيسي لتنفيذ إصلاحات حقيقية في البلاد.
وخلال تصريحات فاجأت الكثيرين وتعتبر الأولى من نوعها خلال فترة حكم خامنئي، اعتذر الأخير في 18 شباط/ فبراير الحالي للشعب الإيراني بسبب سوء إدارة البلاد، واعترف لأول مرة أن شرائح من الشعب الإيراني لديها انتقادات على أدائه وأداء السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، وأنه يتفهم تلك الانتقادات، ووعد بأنه سيضع حداً لذلك وأنه سيعيد الأمور إلى مجراها الصحيح.
وشدد أحمدي نجاد على الأهمية الكبيرة لتصريحات خامنئي الأخيرة، واقترح أن يتم اجراء انتخابات حرة بعيداً عن المحصصات بين أجنحة النظام، مضيفاً أن تنفيذ ذلك يحتاج تعديل الدستور الإيراني.
وأكد نجاد أنه يجب القيام بذلك للحفاظ على النظام، وأنه يجب القيام بتعديلات واصلاحات جوهرية في السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية لتفادي تدهور الأوضاع في البلاد إلى حالة أسوأ مما هو الحال عليه الآن.
وكان رئيس مجلسي خبراء القيادة وصيانة الدستور وأحد كبار صُناع القرار الإيراني أحمد جنتي، قد صرح أن أعداء الثورة الإسلامية يعدون طبخة خطيرة ضد النظام الإيراني من خلال التركيز على الحريات السياسية والاجتماعية وسوء إدارة البلاد من قبل بعض السلطات بالإشارة إلى حكومة حسن روحاني.
ما يعطي المزيد من التوضيح، تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني، قبل بضعة أيام، حيث طالب بإجراء استفتاء وفق الدستور الإيراني، لإخراج البلاد من «المأزق السياسي».
وتوضح رسالة محمود أحمدي نجاد إلى المرشد الأعلى الإيراني، ماذا يقصد الرئيس روحاني بـ «المأزق السياسي».
ومن ناحية اخرى، أفاد موقع «آماد نيوز» الإيراني المقرب من الإصلاحيين، بأن المرشد الأعلى رفض طلب رئيس القضاء بمحاكمة محمود أحمدي نجاد وحلقة مستشاريه، وذلك خلال لقاء بينهما. ووصف لاريجاني تصرفات نجاد بأنها هوجاء وتضر بالنظام. وبالمقابل أوصى خامنئي لاريجاني بأن يركز على إصلاح القضاء من الفساد ومعاقبة القضاة الفاسدين الذين يصدرون أحكاما بعيدة عن العدالة والإنصاف وغير منطقية. وطلب منه الابتعاد عن الشخصنة». وأضاف المصدر أن لاريجاني قال إن «القائد يواصل دعمه لهذا الشخص الأحمق» إشارة لأحمدي نجاد.

 إيران: المرشد الأعلى يرفض طلب رئيس القضاء بمحاكمة نجاد
على خلفية طلبه إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة وإقالة رئيس القضاء
محمد المذحجي
- -

1 COMMENT

  1. يقولون القضاء مستقل .ولكنهم يطلبون موافقة مرشدهم قبل محاكمة فرد من المجتمع تبا لهذا القضاء.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left