تعقيبا على رأي «القدس العربي»: النظام السوري بوصفه محمية روسية

Mar 02, 2018

نقل الحرب لمكان آخر
يجب إخراج السكان من الغوطة لحقن دمائهم لأن السماح بخروج المسلحين فقط معناه تصدير المشكلة لمنطقه أخرى ونقل الحرب من مكان إلى آخر، وهكذا دواليك.
أبو رامي – الأردن

خليفة المرشد
لم يبق إلا أن يدعوا الأئمة في مساجد طهران ودمشق لبوتين من على المنابر.
عندي اقتراح وهو: بما إن هناك خلافا على خليفة المرشد الأعلى في إيران، لما لا يرشح بوتين نفسه لهذا المنصب وتكون هناك قوة عظيمة لإيران تمكنها من الاستحواذ على جميع دول المنطقة بما فيها إسرائيل؟
صلاح – الجزائر

كلّهم تابعون
أليست كل الأنظمة العربية محميات غربية وشرقية؟ من يدلني على نظام عربي مستقل بالمعنى الصحيح للكلمة ويمتلك قراره السياسي ويتحكم في خيرات بلاده ويستغلها لخدمة البلاد والعباد؟ أليست كل الأنظمة العربية بلا استثناء تابعة خانعة تفتح أبواب الأوطان وتسخر الأموال للأجنبي وخاصة الأمريكي الهم خدمة له لأجل حماية عروشهم وطلبا للرضا والمغفرة والثواب؟
ألا تبيع أمريكا خاصة صكوك الغفران لهذه الأنظمة مقابل الجزية بل لا أبالغ إن قلت مقابل كل شيء؟ ألم يعد العنصري دونالد ترامب من بلاد الحرمين الشريفين بجائزة تعتبر الأكبر في التاريخ والمقدرة بـ 460 مليار دولار كانت ستكفي لتقضي على/ أو تخفف وطأة الفقر في العالم العربي المحتل؟ ألم تقدم هذه الأنظمة المتواطئة ملايين القتلى العرب كقرابين للأمريكي في العراق وسوريا وليبيا واليمن واللائحة على الجرار؟
لا نتهم النظام السوري وحده بهذه الميزة فهده صفة مشتركة تتميز بها كل الأنظمة العربية، ويبقى الاختلاف فقط في نسبة التبعية.
بلحرمة محمد

رجل الـ كي جي بي
ماذا تريدون من شخص ورث الإجرام عن أحفاده؟ إنه فلاديمير بوتين رجل الـ كي جي بي. كيف لا يكون كذلك؟ لننظر إلى ما فعله في الشيشان من تدمير لدولة طالبت بالاستقلال من سيطرة الحكم في روسيا. نعم سوريا أصبحت محمية روسية بفضل سياسات إجرامية اتبعها الوريث وتخاذل الدول العربية والإسلامية عن إزالة الطغيان، والتواطؤ غير المعلن من بعض الأنظمة التي تعتبر نفسها إسلاميه وهي لا تعرف الإسلام إلا كما تريده واشنطن.
زياد

حفاظا على أمن إسرائيل
تهرب النظام السوري- وفي ظهره روسيا – من تطبيق قرارات مجلس الامن الدولي، يشبه استهتار وتلاعب إسرائيل – وفي ظهرها أمريكا- لمثل هذه القرارات خلال سبعة عقود. هذا القرار – المهزلة – يفسره أي أبله عديم الفهم على أن ليس هناك أي قرار وأن يد روسيا وإيران والنظام السوري طليقة في تدمير الغوطة الشرقية وتقتيل أو ترحيل سكانها السنة وإحلال غيرهم من شيعة إيران ولبنان وغيرهما من البلدان ضمن الخطة الصهيوماسونية الصفوية لتغيير التركيبة السكانية حتى تنعم إسرائيل بالأمن والأمان، وحتى تطمئن طهران إلى نجاحها في تشييع أو تقتيل أو تهميش المسلمين السنة.
وعندما تتلاعب روسيا وبتآمر مع الأعضاء الدائمين في مجلس الامن باستثناء تنظيم «الدولة» (داعش) والنصرة وغيرهما من وقف إطلاق النار، فإن لا أحد يستطيع أن يتهم الوحشية الأسدية والروسية والإيرانية وحلفائها من خرق وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية بحجة أن الإرهابيين مستثنون من هذا القرار.
ع.خ.ا.حسن

جريمة متعددة الأطراف
ما يجري في الغوطة الشرقية السورية من قتل وتهجير لأبنائها عار على جبين النظام السوري وحلفائه الرئيسيين: روسيا وإيران…ما تتعرض له الغوطة الشرقية من حصار خانق وتجويع من قبل قوات النظام السوري وحلفائه منذ سنة 2013 يعتبر جريمة حرب، تنضاف إلى سجل النظام السوري في قصف المدنيين بالأسلحة الكيميائية المحرمة دوليا. في 2013 دفع 400 ألف شخص مدني الثمن الباهظ في أمنهم وأرواحهم وممتلكاتهم، لا ذنب لهم سوى أنهم تحت رحمة مسلحين من «جيش الإسلام» و»فيلق الرحمان».
إن الجريمة متعددة الأطراف فالمجموعات المسلحة من فصائل «جيش الإسلام» و«فيلق الرحمان» تجعلان من المدنيين دروعا بشرية، وتمنعهم من الخروج من الغوطة ومن المساعدات الإنسانية المقدمة لهم من قبل الأمم المتحدة، ولكن من يتحمل مسؤولية جريمة الحرب هذه في عرف القانون الدولي الإنساني هو الرئيس السوري بشار الأسد الذي أصبح دمية بيد الكرملين.
من غير المنطقي ومن غير المقبول قتل المدنيين من نساء وأطفال بدعوى محاربة الإرهاب، هل عجزت القوة الروسية الهائلة من التسلل لاقتحام الغوطة الشرقية وتصفية «جيش الإسلام» و»فيلق الرحمان»؟
ناصر الدين جعفر

متحالفون بالتواطؤ أو السكوت
زمام الأمور كلها بيد أمريكا، لو أرادت حسم الأمور لتدخلت لإنقاذ الشعب السوري من جبروت الروس والصفويين. ولكن الكل متحالف بما فيهم بعض العرب إما بالتواطؤ أو السكوت. عندما تطلب فرنسا وألمانيا من روسيا للضغط على النظام السوري لكي يكف عن قصف المدنيين بالغوطة فهل يضحكون على ذقون العرب والمسلمين أم يستهترون بمشاعر الآلاف التي تقتل وكأن بوتين جاء للسياحة في سوريا وليس للقتل.
فؤاد مهاني المغرب

مجلس لحماية إسرائيل
مجلس وُجد في الأصل لحماية إسرائيل من العرب عامة ومن الفلسطينيين خاصة وأول من تحدى قرارات مجلس الأمن هي إسرائيل بعدم تفعيل قرارات لصالح الفلسطينيين. مجلس الأمن مكوناته الدائمة العضوية مستفيدة مما يحدث في سوريا، وقبلها العراق، بل إن تلك المكونات هي من يخوض في سوريا بدعمها نظام الأسد الذي استعان بها على الشعب الذي كان يتوق إلى حياة حرة، وهذا ما لم يرض به مجلس الأمن الذي من المستحيل أن يتخذ قرارات عملية ضد أعضائه الذين يدمرون سوريا.
دينار

تعقيبا على رأي «القدس العربي»: النظام السوري بوصفه محمية روسية

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left