كيف ساهم تدخّل الإمارات لصالح ترامب في حصار قطر؟

رأي القدس

Mar 05, 2018

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية ـ وعلى رأس صفحتها الإلكترونية ـ خبراً يؤكد أن روبرت مولر المحقق الخاص في التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية عام 2016 وسّع تحقيقه ليشمل مستشارا لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد هو رجل الأعمال اللبناني ـ الأمريكي جورج نادر.
للقصة تفاصيل كثيرة تضيء على اختلاط شؤون السياسة (والمال) بقضيّة رهان دول وجهات كبرى، بينها روسيا والإمارات، على فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأولى عن طريق عمليّة استخباراتية معقّدة للتأثير في الأمريكيين عبر وسائط التواصل الاجتماعي، والثانية عن طريق الدعم المالي عبر صفقات أمنية بقيمة مئات ملايين الدولارات.
الحبكة المعقدة لتدخل الإمارات تشمل، إضافة إلى نادر، شخصا يدعى إليوت برويدي، لديه عقود أمنية بمئات الملايين مع أبو ظبي، والذي يعتبر أحد جامعي الأموال الكبار لحملة الرئيس الأمريكي، إضافة إلى كونه أحد الداعمين الرئيسيين لتحالف «اليهود الجمهوريين» ولرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. قدّم الأخير لمستشار بن زايد تقريرا مفصلا لاجتماع مع ترامب يحثه فيه على دعم سياسات الإمارات في الخليج والعالم العربي.
بعد فوز ترامب نجح مستشار بن زايد بلقاء صانعي القرار في البيت الأبيض عدة مرات حيث التقى بستيف بانون، المستشار الاستراتيجي السابق لترامب، وبجارد كوشنر صهره ومستشاره لشؤون السياسة الأمريكية في المنطقة.
في خلفيّة هذه الحبكة المعقّدة أيضاً يحضر فشل كوشنر في إقناع السلطات المالية القطرية بعقد صفقة لتمويل أحد أكثر أصول شركات والد جارد، تشارلز كوشنر، تعثّرا، قبل أسابيع فقط من إعلان دول الحصار للأزمة مع الدوحة.
وحسب التقارير الواردة فإن كلا من كوشنر، وبرويدي عملا على نسف مساعي وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لرأب الصدع الخليجي، بل إن برويدي طالب ترامب بعزله من منصبه.
وإذا عطفنا كل هذا مع المعلومات عن تخفيض تصريح كوشنر الأمني داخل البيت الأبيض، وما ذكرته صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية مؤخرا من أن المخابرات الأمريكية اكتشفت أن مسؤولين من الإمارات وإسرائيل والصين والمكسيك، استغلوا الطموحات المالية لكوشنر للحصول على معلومات أمنية، وكذلك للتأثير على سياسة ترامب، نكون قد ألقينا ضوءاً على عش الدبابير السياسي والمالي، وشبكة الفساد السياسي والمالي التي استخدمتها الإمارات للوصول إلى قرار حصار قطر، وهو ما يشرح بوضوح أيضاً التصريحات الخطيرة التي أدلى بها ترامب بعد الحصار، والملابسات التي شابت مهمّة تيلرسون، وكذلك الصد الذي تلقاه مندوبا ترامب، تيم ليندركينغ وانتوني زيني المتوليان ملف الوساطة في أزمة قطر.
… كما أنه يشرح الكثير من السياسات الخطيرة، برعاية خفية من الإمارات وحلفائها في المنطقة، وخصوصاً في فلسطين، التي تلقّى شعبها هدايا ترامب لإسرائيل، من إعلان القدس عاصمة لها، إلى قرار فتح السفارة في يوم النكبة الـ70، وفي سوريا، التي تشهد حاليّاً تنفيذ الأجندة الروسيّة عبر مجازر الإبادة والتغيير الديمغرافي نصرة لنظام الرئيس بشار الأسد.

كيف ساهم تدخّل الإمارات لصالح ترامب في حصار قطر؟

رأي القدس

- -

13 تعليقات

  1. التآمر الإماراتي على قطر قديم منذ 22 سنة مضت !
    فالمحاولة الإنقلابية الفاشلة على الحكم في قطر كان بتخطيط من محمد بن زايد وبمساعدة آل سعود وآل خليفة والمخابرات المصرية
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه(كيف ساهم تدخّل الإمارات لصالح ترامب في حصار قطر؟)
    مولر المحقق الخاص بالتدخل الروسي في الانتخابات الامريكية وسع تحقيقه(ليشمل مستشارا لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد هو رجل الأعمال اللبناني ـ الأمريكي جورج نادر.) ويشمل هذا التحقيق كذلك، إضافة إلى نادر، (شخصا يدعى إليوت برويدي، لديه عقود أمنية بمئات الملايين مع أبو ظبي، والذي يعتبر أحد جامعي الأموال الكبار لحملة الرئيس الأمريكي، إضافة إلى كونه أحد الداعمين الرئيسيين لتحالف «اليهود الجمهوريين» ولرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.) وبرودي هذا يحث الرئيس ترامب على دعم سياسة الامارات الخليجية والعربية ومن ضمنها حصار قطر التي وقعت ضحية سياسة ابن زايد الهوجاء هذه.
    وابن زايد هو رأس الحربة السامة التي تطعن قلب فلسطين وقضيتها وتعبد الطريق للتطبيع مع العدو الاسرائيلي. والامارات ومئات ملايينها لحملة ترامب تبعها هدايا ترامب لاسرائيل ب( إعلان القدس عاصمة لها، إلى قرار فتح السفارة في يوم النكبة الـ70)

  3. على روسيا أن تظفر بالإمارات قبل أمريكا.
    فالإمارات تعتقد أن أمريكا مثلها مثل اليمن.
    الإمارات انكشف أمرها بعد أن استعملت الروس ومعهم المال لجعل أمريكا على منوال مصر في الحكم وقد نجحت في مكيدتها ضد الشعب الأمريكي بعد نجاح ترامب وحتى تتخفى الإمارات كان حفل الإستقبال لفوز ترامب في السعودية وقد نال هدية بـ تريليونات الدولارات بعد رقصة واحتساء الهيل بالقهوة. أما مناب روسيا فكان أيضا من أموال الحج وقد أخذ الأموال سلمان وقدمها لبوتين أثناء آخر زيارة لروسيا. ولم يرض بوتين بالملغ فكانت واقعة نزل أثرياء السعودية لتسديد ما تبقى من مستحقات لبوتين.
    الإمارات استعملت روسيا والسعودية واللوبي الصهيوني لإنجاح المقاول ترامب لما يُنتظر من إعمار في مناطق الخراب العربية.

  4. يولي المحقق مولر اهتماما بتتبع مصادر التمويل ومحاولات الحصول على قروض فاشله او ناجحه لشركات عائلة ترمب والمقربين منه ضمن التحقيق بااتدخل الروسي بانتخابات الرئاسه الامريكيه. . كما تتابع وسائل الاعلام الامريكيه المختلفه مثل هذه القضايا بشغف.
    واذا اثبت مولر حدوث انحياز لادارة ترمب بضغط من كوشنر لدول الحصار ومحاولة افشال مهمة تلرسون لاحتواء الازمة الخليجيه فان ذلك سيشكل فضيحة كبيره وسيكون هناك تبعات قانونيه وسياسيه للمتورطين فيها سواء كان كوشنر او عمه او من حرضهم على ذلك مباشرة او عبر وسطاء مقابل صفقات قروض وما شابه.

  5. رامب يحب السلطه ويريد الالستمرار بها, كوشنير يريد سداد ديون شركة ابيه, روسيا تريد التأثير على القرار الامريكي— هذا كله ممتاز مفهوم .
    ولكن ماذا تريد الامارات من صرف المليارت في هذه الاتجاهات؟؟؟
    ماذا ستجني من تدخلها في سياسة الخليج وتدمير ليبيا وسوريا واليمن وتعظيم اسرائيل وتضييع القضيه الفلسطينيه؟؟؟ ب.
    ماذا لو كست الامارات بهذه الاموال عريانا او اطعمت جائعا او فتحت مدرسة او سترت عورة مسلم– اليس هذا اعظم عند الله شأنا بدلا من تضييع هذه الاموال في باب الشيطان.

  6. الامارات يجب ان تعرف حجمها والا تلعب لعبة الكبار فلولا لعنة النفط لكانت في طي النسيان.

  7. الامارات عندما تقدم الرشوات لفوز اي رئيس امريكي ليس لخدمة الشعوب العربية وانما لخدمة الصهاينة وعندما يضحك ترامب على محمد بن زايد في هذه اللقطة انما يضحك الى اين وصل بهولاء الحكام .

  8. *مشكلة ساسة(الإمارات ) وخاصة أبوظبي
    غيرتهم الشديدة وحسدهم لقطر.
    *عكس الشعب الإماراتي فهو طيب ومسالم
    ولكنه مغلوب على أمره للأسف.
    سلام

  9. من المخططين للإنقلاب الفاشل بقطر سنة 1996 ثلاثة من الحكام لازالوا بالحكم أما الرابع فوصل لمرتبة نائب الرئيس ثم مات
    1- محمد بن زايد :
    كان رئيس الأركان بالإمارات فأصبح الآن ولي العهد والحاكم الفعلي للإمارات
    2- سلمان بن عبدالعزيز :
    كان أمير الرياض ثم أصبح الآن الملك في مملكة آل سعود
    3- حمد بن عيسى
    كان ولي عهد البحرين فأصبح الآن ملك البحرين
    4- عمر سليمان
    كان مدير المخابرات المصرية وبعد أن أصبح نائب الرئيس مات وجاء من بعده السيسي !!
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • يا اخ كروى
      ممكن تساعدنى فى حل هذه الفازوره
      البيضة او الفرخة الاول
      او
      مين انقلب على مين الاول
      فى هذه الفزورة
      مع تحياتى

  10. الفزورة الي ما لها حل هي نوعية البشر الي يحكمة هكذا اشكال!!!

    • فلان الفلان
      برافوا عليك
      على الاقل قلت نص حل الفزورة
      وتخشى ان تقول نصف الفزورة الأخير

  11. PlayStation اثرت على عقول وأوهام أمراء وحكام أبو ظبي فعندما تخطو مرحله المراهقه
    جاتهم فكره تطبيق تلك الاعاب على ارض الواقع. تلك ألالعيب ادخلتهم فى متاهات ومغامرات لا حصر لها والمرهنه انهم ريحين يملكون ويتحكمون ثم يربحون كل شئ . اخر تلك النجاحات موانئ جبوتى نعم كانو فقط يلعبون ولاكن فنون اللعبه اخرجتهم عن السيطره وخسرو Game over

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left