سرقة جائزة فرانسيس ماكدورماند لفترة وجيزة نسبة متابعة حفل الأوسكار عند أدنى مستوى لها

Mar 07, 2018

لوس أنجليس – وكالات: أظهرت أرقام أولية تراجع نسبة متابعة الحفل الذي نقلته محطة «ايه بي سي» مباشرة، الى أدنى مستوى لها في الولايات المتحدة.
وبلغت نسبة المتابعة عبر التلفزيوني للحفل الذي استمر اربع ساعات وقدمه الفكاهي جيمي كيمل، 18,9 مليون شخص بمعدل وسطي حسب شركة «نيلسن» المتخصصة. إلا أن هذا الرقم لا يعكس بشكل دقيق نسبة المتابعة على ساحل الولايات المتحدة الغربي بسبب فارق التوقيت. ويشكل ذلك تراجعا نسبته 16 % مقارنة بالعام الماضي الذي شهد خطأ فادحا في النهاية عندما اعلن فوز «لالا لاند» بجائزة افضل فيلم فيما الفائز الفعلي كان «مونلايت». وكانت هوية الفائزين بجوائز أفضل مخرج وفئات التمثيل الأربع شبه مؤكدة قبل بدء الحفل اذ سبق لهم أن حصدوا غالبية جوائز موسم المكافآت الهوليوودية.
وكان الترقب الوحيد يتعلق بالعمل الذي سيحصل على جائزة أفضل فيلم.
وسجلت كل الأحداث الكبيرة التي نقلها التلفزيون هذه السنة حتى الآن وهي جوائز غولدن غلوب وغرامي ومباراة سوبر بول، تراجعا في نسب المتابعة مقارنة بالعام 2017. من جهة أخرى سرق تمثال جائزة أوسكار التي نالتها الممثلة فرانسيس ماكدورماند مساء الاحد خلال سهرة اقيمت للمناسبة من قبل رجل اخذه من احدى الطاولات قبل أن يوقف على ما أعلنت الشرطة وشهود.
وتوجت فرانسيس ماكدورماند 060 عاما) أفضل ممثلة عن تأديتها دور أم ثكلى وغاضبة تطالب بتفعيل تحقيق حول اغتصاب ابنتها وقتلها في «ثري بيلبوردز آوتسايد إبينغ ميزوري» لمارتن ماكدوناه. وخلال حفل غوفرنز الساهر الذي تقيمه أكاديمية فنون السينما وعلومها المانحة للأوسكار والذي يلي مراسم توزيع الجوائز «استحوذ رجل على تمثال أوسكار فرانسيس ماكدورماند وفر حاملا اياه» على ما قالت الصحافية في «نيويورك تايمز» كارأ باكلي التي شهدت الحادث. واضافت أن مصورا يعمل للطاهي فولفغانغ بوك اوقف الرجل وانتزع منه التمثال قبل ان يتوارى بين الحشود.
وأوضحت باكلي ان الممثلة «وضعت التمثال الصغير على الطاولة خلال حديثها» فاختفى مضيفة ان ماكدورماند طلبت عدم توقيف الرجل.
وقال ناطق باسم شرطة لوس أنجليس «نؤكد ان حدثا وقع في حفل غوفرنرز. واوقف شخص يدعى تيري براينت بتهمة السرقة». وكان المشتبه فيه البالغ 47 عاما يحمل بطاقة دعوة الى السهرة. وذكرت مجلة «فراييتي» ان كفالة حددت للافراج عن الرجل بقيمة 20 ألف دولار. ونشرت المجلة المتخصصة بشؤون السينما فيديو عبر «فيسبوك» تظهر على ما افادت المشتبه فيه حاملا التمثال الذهبي مؤكدا انه فاز بالجائزة عن «فئة الموسيقى» مضيفا «لقد فزت بها هذا المساء. انها لي». والفيديو الذي بث في الأساس على صفحة شخص يدعى تيري براينت جماتاري يظهر رجلا يقبل الجائزة ويسمح لفضوليين بلــمسها.
وكانت هذه ثاني جائزة أوسكار تنالها ماكدورماند بعد مكافأتها على دورها في فيلم «فارغو» قبل 21 عاما.

سرقة جائزة فرانسيس ماكدورماند لفترة وجيزة نسبة متابعة حفل الأوسكار عند أدنى مستوى لها

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left