نساء أفغانستان يتحدين المجتمع بممارسة رياضة رفع الاثقال

Mar 08, 2018

كابول ـ أ ف ب: لا يزيد عدد الإناث في منتخب أفغانستان لرفع الأثقال عن العشرين في مقابل نحو مئة رجل إلا أنهن مستعدات لدحرجة جبال في مجتمع يعتبر الرياضة وصمة عار على النساء.
وهن يلتقين مرتين الى ست مرات في الأسبوع بالوسائل المتاحة في قاعة صغيرة تغطي أرضها سجادة حمراء في مقر اللجنة الأولمبية الأفغانية في كابول لرفع الأثقال والإطاحة بمحرمات راسخة موروثة عن التقاليد.
وتؤكد كل الرياضيات هنا حصولهن على موافقة والدهن او زوجهن وتشجيعا منهم حتى، مثل راشدة بارهيز (40 عاما) صاحبة البنية القوية خلافا لكثير من الفتيات النحيلات وقصيرات القامة. وقد بدأت راشدة ممارسة الرياضة لأنها كانت تعاني من وزن زائد ومن ثم رفع الأثقال عندما اعتمدت هذه الرياضة في كابول قبل سبع سنوات.
وهي ترفع وهي ممددة على مقعد طويل مرتدية سروالا رياضيا مع حجاب على رأسها، 70 كيلوغراما على ما يؤكد مدربها توتاخيل شاهبور.
وتقول بين تمرينين «قبل تسع سنوات كنت أذهب الى قاعة الرياضة بالبرقع وكنت سمينة جدا ويبلغ وزني 120 كيلوغراما كنت امضي وقتي عند الطبيب. أما وزني اليوم فتراجع الى 82 كيلوغراما».
والوزن القياسي الذي رفعته راشدة حتى الآن هو مئة كيلوغرام فنالت كأسين ومجموعة من الميداليات في مسابقات محلية وإقليمية في الهند وكازاخستان.

 نساء أفغانستان يتحدين المجتمع بممارسة رياضة رفع الاثقال

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left