نتنياهو يتحدى الأمم المتحدة ويفتتح معرضا عن القدس في مقرها وسط حضور بائس

Mar 08, 2018
بنيامين نتنياهو وزوجته سارة خلال افتتاح المعرض بمقر الأمم المتحدة
بنيامين نتنياهو وزوجته سارة خلال افتتاح المعرض بمقر الأمم المتحدة

نيويورك (الأمم المتحدة) – “القدس العربي” – عبد الحميد صيام

افتتح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، معرضا في مقر الأمم المتحدة حول القدس تحت عنوان “القدس.. 3000 سنة من الوجود اليهودي.. معرض أثري”، والذي نظمته البعثة الإسرائيلية لدى المنظمة.

وحضر الافتتاح السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون، ووزير حماية البيئة والقدس والتراث زئيف إلكي. ويضم المعرض صورا ولوحات وأشرطة ووثائق وقطعا أثرية تدعي ارتباط المدينة باليهود وتحاول تقديم دليل أثري حول ارتباطهم التاريخي بالقدس عبر الاكتشافات الأثرية المعروضة.

nat

وفي كلمة قصيرة  أمام جمهور صغير جدا معظمهم من الصحافيين ورجال الأمن، قال نتنياهو “إن المعرض يبرز الحقيقة بشأن القدس الذي يريد البعض محوها”، مؤكدا أن إسرائيل ستستمر في قول الحقيقة في كل مكان وخاصة في الأمم المتحدة. واعتبر نتنياهو أن تنظيم المعرض لم يكن ممكنا قبل عشر سنوات وأنه لن يكون ضروريا بعد عشر سنوات من الآن، قائلا إن “إسرائيل تغير العالم”.

وأضاف نتنياهو “هناك تاريخ طويل نعتز به نحن وأصدقاء الشعب اليهودي وأصدقاء الحقيقة والذي ينكره أولئك الذين يسعون إلى محو تاريخ شعبنا، وعلاقتنا بأرضنا وبعاصمتنا الأبدية القدس. هذا المعرض يبرز هذه الحقيقة. ورأيت لافتة على المدخل هناك تقول إن هذا المعرض لا يمثل الأمم المتحدة. وبالطبع لا يمثل الأمم المتحدة، لأنه يمثل الحقيقة. وسوف نستمر في قول الحقيقة في كل مكان بما في ذلك في الأمم المتحدة”.

ووضعت الأمم المتحدة لافتة على المعرض الذي أقيم في إحدى ممرات مبنى المنظمة، تؤكد أن المعرض لا يعكس رأيها. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجريك إن وضع هذه اللافتة هو إجراء معتاد لجميع المعارض التي تقام في مقر المنظمة.

وأصر نتنياهو ردا على سؤال لأحد الصحافيين المعتمدين أن الفلسطينيين هم الذين يرفضون العودة إلى طاولة المفاوضات بينما إسرائيل تعلن استعدادها أنها جاهزة لاستئنافها.

ولم يجب نتنياهو على سؤال “القدس العربي” حول ما إذا كان صلاح الدين الأيوبي عندما حرر القدس عام 1187 يهوديا ونحن لا نعلم! أم أنه عندما حررها قدمها لليهود بصفتهم أصحابها الشرعيين”، وذلك بسبب فظاظة الحرس الشخصي لنتياهو والضجة التي أثاوروها خلال محاولتهم إبعاد الصحافيين عنه.

من جهته، قال السفير الإسرائيلي داني دانون عن المعرض إنه “الحل الأمثل لأولئك الذين يسعون إلى قطع العلاقة بين الشعب اليهودي والقدس″. وأضاف “لقد كانت القدس قلب شعبنا منذ آلاف السنين، ونتطلع إلى أصدقائنا في جميع أنحاء العالم الذين يعترفون بهذه المدينة الخاصة باعتبارها العاصمة الأبدية لدولة إسرائيل”.

وردا على سؤال  لـ”القدس العربي” للمتحدث الرسمي، ستيفان دوجريك، حول استخدام مقر الأمم المتحدة للدعاية لمواقف تنتهك قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة بطريقة فاضحة، رد دوجريك، أن أنشطة الدول الأعضاء هي من مسؤوليات تلك الدول وليس للأمانة العامة حق في رفضها بل التشاور حولها. ومتابعة للسؤال قال مراسل “القدس العربي” إن هناك ثلاث حالات على الأقل تتعلق بفلسطين تدخلت الأمم المتحدة فيها لسحب صور ولوحات، وأضاف “وماذا لو قامت كوريا الشمالية فرضا بطلب عقد معرض يعلي من شأن الأسلحة النووية، فهل سترضخ الأمانة العامة لمثل هذا الطلب”، فردّ المتحدث الرسمي أنه لا يجيب عن “أسئلة إفتراضية”.

وهذه هي المرة الثانية التي تقيم فيها إسرائيل معرضا عن القدس في مقر الأمم المتحدة أمام عجز المجموعة العربية عن منعها، وغياب ممثلي منظمة التعاون الإسلامي.

ويأتي تنظيم هذا المعرض، وتصريحات نتنياهو، اليوم، بعد تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعوتها جميع الدول إلى عدم الاقتداء بواشنطن وعدم نقل سفاراتها إلى القدس.

وأثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل غضبا واحتجاجات واسعة عربيا وعالميا.

- -

6 تعليقات

  1. لا يوجد أثر حقيقي واحد يدل على تواجد اليهود في القدس رغم الحفريات الكثيرة
    اليهود تواجدوا بالقدس لبضع عشرات من السنين فقط قبل رحيلهم الإجباري منها بعد تدميرها على يد نبوخذ نصر
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. القدس عربية عربية عربية عربية عربية عربية عربية عربية عربية

  3. تواجدهم في القدس كان تواجدا دينيا مؤقتا بوعد من الله، وبدأ ببعثة النبي المسلم داوود عليه السلام، وانتهى بعد إبنه النبي المسلم سليمان عليه السلام، وكان لهم هذا بعد أن بعث الله طالوت ملكا قادهم لدخول أرض فلسطين، وبما أن الله قد نزع منهم النبوة بسبب كفرهم بآيات الله و قتلهم الأنبياء بغير حق وغضب عليهم ولعنهم إلى يوم الدين، فقد حكم عليهم بالتشرد في الأرض عقابا لهم على ما سبق ذكره إضافة إلى أخذهم الربا وقد نهوا عنه، وأكلهم أموال الناس بالباطل، ووعد الله المسلمين بالقضاء عليهم في علو وإفساد بني إسرائيل الثاني في الأرض المقدسة، بعد أن يأتي بهم لفيفا من الشتات، وقد حصلت كل مراحل الإفساد الثاني، وبقيت المرحلة الأخيرة وهي القضاء على دولتهم وطردهم من حيث أتوا، وسيكون هذا في بضع سنين فقط بإذن الله.

  4. لم نسمع أن وزراء خارجية أللجنة الرباعية العربية، ألسعودية والبحرين ومصر وألإمارات، إحتجت على قيام نتنياهو بتزييف الوقائع عن القدس وتاريخها ألإسلامى والعربى. تبارى وزراء الخارجية المذكورين بالدفاع عن موقف نتنياهو من ألإتفاق ألنووى الذى تم بين العالم وإيران. أعتقد، لا بل أنا متأكد أن وزراء خارجية الدول ألأربع سيحضرون إلى القدس في أيار القادم ليكونوا إلى جانب سيدهم ترامب أو من ينوب عنه لإفتتاح سفارة أميركا في القدس العاصمة ألأبدية والأزلية لإسرائيل. ماذا أقول .

  5. و هل بقى شىء لم يتحداه هذا الرجل…….? ما دام….. قلم ترانب ” خدام “……أنهم فى غمرة حب….الى حين ..” وانتبهنا بعد ما زال الرحيق…… وأفقنا ليت أنا لانفيق….”

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left