عملية عسكرية مشتركة بين أنقرة وبغداد ضد «الكردستاني» بعد الانتخابات النيابية في العراق

Mar 09, 2018

بغداد ـ « القدس العربي» ـ من مشرق ريسان: كشف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أمس الخميس، عن عزم بلاده تنفيذ «عملية مشتركة» مع الحكومة العراقية المركزية، تستهدف «المسلحين الأكراد» في شمال العراق.
وقال، في تصريح أوردته قناة «سي.إن.إن ترك»، إن «العملية التي ستجري عبر الحدود، قد تبدأ بعد الانتخابات البرلمانية العراقية، المقررة في أيار/ مايو المقبل».
ويأتي توقيت موعد العملية المرتقبة، وفقاً لأوغلو، باعتبار أن «عملية عفرين في شمال سوريا، ستستكمل بحلول أيار/ مايو»، فضلاً عن انشغال القوات الأمنية العراقية بتأمين العملية الانتخابية، حسب مراقبين. كلام وزير الخارجية التركي، جاء بعد أسبوعٍ من «زيارة مفاجئة» لرئيس الأركان التركي خلوصي أكار، إلى العاصمة العراقية بغداد، التقى خلالها نظيره العراقي، الفريق أول ركن عثمان الغانمي.
وقال المسؤول العسكري التركي، حينها، في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع الغانمي، إن «اللقاء تناول مواضيع تهم تطوير العلاقات ذات التاريخ المتجذر بين القوات المسلحة التركية والعراقية»، مشيراً إلى أن «تركيا والعراق يواجهان مخاطر وتهديدات متشابهة، ناجمة عن الأوضاع والظروف في المنطقة».
وأعرب أكار عن ثقته بأن «التعاون بين القوات المسلحة لتركيا والعراق، بوصفهما دولتين هامتين في المنطقة، سيتواصل بزخم متصاعد».

عملية عسكرية مشتركة بين أنقرة وبغداد ضد «الكردستاني» بعد الانتخابات النيابية في العراق

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left