صحيفة عبرية: السعودية اقترحت على إسرائيل جعل الحرم القدسي الشريف منطقة دولية

مصر لعبت دور «ساعي البريد» في تمرير رسائل متبادلة

Mar 09, 2018

الناصرة ـ «القدس العربي» من وديع عواودة: أكدت مصادر مصرية لصحيفة «يسرائيل هيوم» الإسرائيلية أن مسؤولين مصريين لعبوا دور الوسيط في تبادل رسائل بين السعودية وإسرائيل في الشأن الإيراني، وفي « صفقة القرن». وكشفت عن مقترح سعودي يضع الحرم القدسي الشريف تحت إدارة دولية.
ونفت مصادر مصرية عليا في القاهرة، أمس، تقارير حول لقاءات بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومسؤولين إسرائيليين. ومع ذلك أكدت المصادر لـ «يسرائيل هيوم» المقربة من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل والسعودية على تنسيق عال وكامل في موضوع «التهديد الإيراني». ولفتت الى أنه لم تكن صدفة أن بادر بن سلمان للإدلاء بتصريحات حول المخاوف من التهديد الإيراني وضرورة مواجهته تزامنا مع تصريحات متطابقة لنتنياهو في واشنطن. وتابعت «هذا دليل إضافي على التنسيق الوثيق بين إسرائيل وبين السعودية ودول سنية معتدلة».
وأشار مصدر مصري للصحيفة الى أنه خلال زيارة بن سلمان للقاهرة تم تبادل رسائل مع إسرائيل بوساطة جهة استخباراتية مصرية عليا جدا، وذلك ليس فقط في الشأن الإيراني. منوها إلى أن التنسيق جرى أيضا في « صفقة القرن « او السلام الإقليمي الذي يخطط له الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وحسب المصدر المصري فإن السعودية ودولا عربية «معتدلة» تشمل مصر والأردن والإمارات، معنية بدفع «صفقة القرن». ولكن المصدر المصري وضح أيضا أن إسرائيل ترفض بشدة مقترحا من دول عربية معتدلة بإعطاء القدس حالة خاصة ضمن المفاوضات المستقبلية. ورفضت أيضا توافقها مع دول عربية على اعتبار الحرم القدسي الشريف منطقة دولية.
وشدد المصدر المصري في حديثه مع الصحيفة أن الأردن أيضا رفض المقترح السعودي بشأن الحرم القدسي، مثلما رفض أي عملية سياسية من شأنها المساس بمكانته كراع للأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس.
ونقلت الصحيفة عن مصدر كبير في الحكومة الأردنية مصادقته على كل ما ذكر. وقال لـ «يسرائيل هيوم» إنه تم تمرير رسائل حول القدس ومكانتها في تسوية إقليمية مستقبلية بين إسرائيل وبين دول عربية. وتابع «لكن الاتصالات لم تنضج لحد بحث الموضوع لأن الأردن وإسرائيل والسلطة الفلسطينية عارضت البحث في مكانة القدس كل لأسبابه». وأوضح المصدر الأردني، حسب الصحيفة، أن «مشاورات تمت لعقد لقاء خاطف بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وبن سلمان، في ختام زيارته للقاهرة، لكنه لم يخرج لحيز التنفيذ نتيجة صعوبات تقنية لم تتح إرجاء زيارة بن سلمان لبريطانيا، حيث سيلتقي مسؤولين بريطانيين من بينهم الملكة».

صحيفة عبرية: السعودية اقترحت على إسرائيل جعل الحرم القدسي الشريف منطقة دولية
مصر لعبت دور «ساعي البريد» في تمرير رسائل متبادلة
- -

13 تعليقات

  1. طلب يستحق النظر فيه اذا ماوافقت السعودية على ان تكون مكة والمدينة خاضعة لاداره الدول الاسلامية وليست خاضعة للسعودية

  2. لقد تآمر الكثير من المتأسلمين عبر التأريخ على مقدساتنا , لكنهم أصبحوا بمزبلة التأريخ
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. أكدت مصادر مصرية أن مسؤولين مصريين لعبوا دور الوسيط في تبادل رسائل بين السعودية وإسرائيل في الشأن الإيراني، وفي « صفقة القرن». …. هذا خبر مصدر رئآسي مصري عالِ ليوحي بأن لمصر دوراً في شؤو المنطقه . السعوديه واسرائيل لديهما قنوات اتصالات على أعلى المستويات بينما العالم كله يعرف تهافت الديبلوماسيه المصريه وضعفها . أعلى مستويات الاتصالات السريه مُتاحه للعالم حال اجرائها وحكايات اشرف الخولي والرز المصري خير دليل

  4. القدس ارض اردنية محتلة ولا يحق للسعودية ومصر التأمر بشأنها مع دولة الاحتلال الصهيوني والولاية الهاشمية على القدس ابدية شاء من شاء وابى من ابى

  5. لمن لم يقرأ كتابا تاريخيا لم تطبعه مطابع الحكام, هاهو التاريخ يكرر بعض المشاهد لمن ينكر ويستنكر إتهام بعض الأنظمة ببع فلسطين لأجل العروش ورضاء الأسياد في الغرب.
    لمن يتهم الفلسطينيين ببع أرضهم ويكرر ما علمه لهم هؤلاء الحكام, ها أنتم تشهدون الحدث. فهل تعقلون الحقيقية. التاريخ ليس مزاج وهوى النظام. التاريخ تسطره الشعوب وتوثقه الأحداث ولكن لمن يطالع خارج المنهاج الحكومي.
    آن لكل من يتهم أو كان قد إتهم الفلسطينيين ببع أرضهم أن يعلم أن هذه إفتراء من الحكام لإحباط الأمه و من يكرر هذا يتهم الناس في عرضهم و شرفهم و أمانتهم.
    ويبقى أن فلسطين لن يقرر مصيرها عرش وكرسى و لكنها عهدة وأمانه لأمة و يحرسها مرابطون صلب ومثقفون.
    أما آل سعود فهم كما كانوا و لكن العيب في من يصر على الجهل حبا في المادة والعطايا و يخد نفسه بكلام الظالمين وينسى كلام رب العالمين و حسبنا الله ونعم الوكيل.
    وللحكام العرب أقولها واضحة صريحة: فلسطين أكبر من عروشكم وكروشكم. فلسطين قضية أمه حية و قضيه عقيدة راسخه ومبادئ إنسانيه تعيها الشعوب الحرة.

  6. إسرائيل تحاول تلميع صورة ولد وهو في بريطانيا يواجه الإنتقادات.
    أما القدس فهي عاصمة أبدية لفلسطين .

  7. جميل جداً. تدويل القدس معناه خرق معاهدة وادي عربة.
    معناه عودة الحرب بين الأردن واسرائيل.
    معناه عودة الصداع للكيان الصهيوني من اطول واخطر واجهة رخوة.
    معناه معركة كرامة جديدة.

  8. أعتقد أن السواد من الشعب العربي المسلم لايهتم بهذا الأمر اهتمامهم برفع الوصاية السعودية عن المدينتين المقدستيـــن(مكة المكرمة والمدينة المنورة)…آل سعود أساؤوا لمقدسات المسلمين ودينهم الاسلام خاصة..فليرفعوا وصايتهم عن المدينتين وتحويلهما الى الاشراف الدولي لمسلمي الكون…

  9. الأخ عيسى محارب العجارمة
    هل يكنى الأب بإسم الأبن؟ وهل الشمس تشرق من الغرب؟
    لو كانت إجابتك بنعم فلن أعترض على أن القدس أرض أردنية.
    ولو كانت إجابتك لا, فلتراجع معلوماتك التاريخيه.
    يا أخى حين كانت الضفه تحت إمرة العرش الهاشمى كان أى مقاوم يحوز سلاح يسجن و يقتل. فالقدس يحميها الأشاوس المدربون فقط و شفناهم لما طلعم من القدس بلا طلقة رصاص, فبلاش مكابرة و كلام أعوج. نحن شعب واحد و لن تفرقنا حدود صنعها الإنجليز عليهم لعنات الله.

  10. إنما الأعمال بالنيات ‘ أنهم كانوا ومازالوا خونة العرب والمسلمين والاكثر من خيانة المسلمين والعرب هو خيانتهم لخالقهم الله .

  11. القدس ملك للفلسطينين لا غير أما إقتراحات السعودية و أمثالهاإذلال وحتقارلهذه الأمة المسلمة

  12. اتفق مع تعليق (الصوفي الجزائر) واود ان أضيف ان على السعودية ان تحل مشكلتها اولا حيث لم تعد وصيا مخلصا لرعاية الأراضي والمرافق المقدسة في السعودية حيت بداء حكام السعودية يسندون التهم لحجاج دول الربيع العربي وغيرهم من حجاج الدول الاسلامية حيت يسجنونهم وهم بملابس الاحرام ويسندون لهم تهم انهم داعشييون اتوا للسعودية لتخريبها ولحل هذه المعضلة لابد ان تسحب ادارة الاراضي والمرافق المقدسة بالسعودية للمؤتمر الإسلامي ومن تم تشكل كافة الدول الاسلامية لجنة اسلامية عالمية لإدارة الأراضي والمرافق المقدسة بالسعودية وادا لم توافق السعودية سوف تتم الدعوة لفصل تلك الاراضي والمرافق المقدسة تحت نظام دولة مستقلة ويمكن تسميتها (الدولة المقدسة الاسلامية) وممكن الاستفادة بكيفية ادارة دولة الفاتيكان وهى وسط ايطاليا ومع دلك هي دولة دينية مستقلة عن ايطاليا ….

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left