الجيش المصري يعلن مقتل 16من جنوده منذ بدء عملية سيناء

أكد تصفية 105 من التكفيريين وتدمير أوكار ومخازن أسلحة

Mar 09, 2018

القاهرة ـ «القدس العربي»: أعلن الجيش المصري، أمس الخميس، أن 16 من جنوده، قتلوا، وأصيب 19 آخرون خلال العملية العسكرية الشاملة التي يشنها مع الشرطة في سيناء تحت عنوان «سيناء 2018»، منذ 9 فبراير/ شباط الماضي.
وحسب ما أعلن العقيد تامر الرفاعي المتحدث العسكري باسم الجيش، في مؤتمر صحافي، «العملية العسكرية أسفرت حتى الآن عن تدمير كافة الأماكن والبؤر الإرهابية المكتشفة بواسطة القوات الجوية، ومقتل 105 أفراد تكفيريين، وإلقاء القبض على 2829 فردا بين عناصر إجرامية ومطلوبة جنائياً أو مشتبه في دعم العناصر التكفيرية، وتم الإفراج عن عدد كبير منهم بعد اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم وثبوت عدم تورطهم في أي قضايا وتسليمهم كافة متعلقاتهم الشخصية».
واضاف أن «العملية العسكرية أسفرت أيضاً عن تدمير 1907 أوكار ومخازن للعناصر الإرهابية تستخدمها للاختباء وتخزين الاحتياجات الإدارية والطبية والأسلحة والذخائر والألغام والمواد التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة، واكتشاف وتدمير مركزين إعلاميين ومركزي إرسال تستخدمها العناصر التكفيرية».
كما أسفرت، وفق المصدر ذاته عن «تدمير 471 عبوة ناسفة وكميات كبيرة من مادة C4 ومادة TNT والأسلحة والذخائر مختلفة الأعيرة، و5 فتحات نفق بواسطة قوات حرس الحدود والمهندسين العسكريين، إلى جانب اكتشاف وضبط وتدمير عدد (157) عربة و (387) دراجة نارية خاصة العناصر التكفيرية، كذلك عدد (41) عربة دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر على الحدود الغربية والجنوبية، وضبط عدد (129) بندقية خرطوش و(461) فردا أثناء محاولات التسلل والهجرة غير الشرعية، وذلك بالتوازي مع ملاحقة العناصر العاملة في مجال زراعة وتهريب المواد المخدرة وقد تم تدمير (116) مزرعة لنبات البانغو وضبط حوالي (51,6) طن من المواد المخدرة و (2) مليون و (150) ألف قرص مخدر».
وفي شأن المنطقة العازلة التي ينشئها الجيش مع حدود فلسطين المحتلة، أشار إلى أن «حجم التعويضات التي صرفت للمتضريين في هذه المنطقة بلغت 900 مليون جنيه مصري».
وحول الاتهامات التي توجه للجيش بالتضييق على أهالي سيناء وأزمة الغذاء التي يعانيها الأهالي جراء الحصار المفروض على شبه الجزيرة، قال إن «القوات العسكرية ملتزمة بالحفاظ على القواعد والضوابط والمعايير الخاصة بحقوق الإنسان وتوفير الحماية الكاملة للمدنيين من أبناء شعب مصر العظيم في كافة المناطق التي تشهد عمليات مداهمات أمنية والالتزام الدقيق بقواعد الاشتباك المعمول بها دولياً، مع استمرار القوات المسلحة في توفير الحصص التموينية لأهالي سيناء بمناطق العمليات وفتح منافذ للخدمة الوطنية بالإضافة إلى قيام محافظة شمال سيناء بالتنسيق مع وزارة التموين بتوفير الخضراوات والسلع التموينية اللازمة لأهالي شمال سيناء «.
وطبقاً للمتحدث العسكري «يجري اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين حدود الدولة البرية والساحلية والتصدي بكل قوة لأي محاولة اختراق خط الحدود الدولية، مؤكدا احترام مصر لسيادة كافة الدول المتصلة بحدود جغرافية مع مصر والتنسيق الكامل معها لضبط وتأمين الحدود وتبادل المعلومات الخاصة بتواجد وتحرك العناصر الإرهابية».
وطالب، «كافة وسائل الإعلام عدم تناول أي أخبار مغلوطة وغير صحيحة يتم الترويج لها من خلال الأبواق الإعلامية المناهضة للدولة وكذك التابعة للتنظيمات الإرهابية لبث رسائل سلبية تضر بسير العمليات وتحفيز العناصر الإرهابية على القتال ضد قوات الجيش والشرطة المصرية، مؤكدا حرص القوات المسلحة على إمداد وسائل الإعلام بالبيانات العسكرية بصفة شبه يومية ».
وخارج سيناء، استعرض المتحدث العسكري، الجهود المبذولة في مناطق الظهير الصحراوي للدلتا وغرب وادي النيل.
وقال: «تقوم وحدات مكافحة الإرهاب والمشكلة من عناصر القوات الخاصة، وحرس الحدود، والشرطة المدنية، بالتعاون مع الوحدات الخاصة الأخرى بالمناطق العسكرية بملاحقة أي عناصر إرهابية أو إجرامية وتمشيط كافة الطرق والدروب والمدقات لمنع العناصر الإرهابية من تحويل نشاطها بتلك المناطق وضبط أي عناصر إرهابية تسللت عبر الحدود الغربية والجنوبية قبل وصولها إلى المحافظات المصرية وخاصةً في مناطق الواحات البحرية والبويطي والفرافرة».
وكان الجيش المصري، قد أعلن، بدء عملية شاملة في سيناء والظهير الصحراوي لـ«تطهير مصر من الإرهاب» في التاسع من فبراير/ شباط الماضي تستمر لمدة 3 شهور قبل أن يطلب رئيس أركان الجيش المصري زيادة مدة العملية، في وقت تقول مصادر قبلية إن أهالي سيناء يعانون من أزمة غذاء في ظل فرض إجراءات أمنية مشددة تمنع الحركة وتنقل البضائع من الوادي إلى شبه الجزيرة الحدودية.

الجيش المصري يعلن مقتل 16من جنوده منذ بدء عملية سيناء
أكد تصفية 105 من التكفيريين وتدمير أوكار ومخازن أسلحة
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left