اليمن: الحكومة تنفي بدء مفاوضات مباشرة في الرياض بين السعودية وجماعة الحوثي لوقف الحرب

خالد الحمادي

Mar 17, 2018

تعز ـ «القدس العربي»: نفت الحكومة اليمنية أمس الجمعة الأنباء التي ترددت قبل يومين عن بدء مفاوضات سرية بين المملكة العربية السعودية وجماعة الحوثي الانقلابية في الرياض بشأن وقف الحرب في اليمن، دون مشاركة الحكومة اليمنية.
واستهجنت ما نشرته وكالة (رويترز) أمس الأول نقلا عن مسؤول حكومي يمني من أخبار اعتبرتها الحكومة اليمنية (مضللة) بشأن مفاوضات مع مليشيا الحوثي الانقلابية في العاصمة السعودية الرياض.
وقال وزير الاعلام اليمني معمر الارياني «من المؤسف ان تنحدر وكالة اعلامية مرموقة بحجم رويترز لتلفيق هذه الاكاذيب ونسبها إلى مصادر رسميه يمنيه».
مطالبا الوكالة بسرعة الاعتذار عن هذا الخطأ الذي يسيء لمهنيتها وسمعتها ورصيدها الذي تراكم خلال سنوات.
وأكد على أن موقف الحكومة (ثابت) و(راسخ) وهو «الساعي لحقن الدماء ودعوة المليشيا الحوثية الإيرانية لانهاء الانقلاب وتسليم السلاح للدولة». وأضاف ان «ميليشيا الحوثي الانقلابية لا يعنيها مصلحة الوطن ولا معاناة المواطنين وأنها مجرد أداة إيرانية وأن الاحداث اثبتت أن قرار السلم والحرب ليس بيدها وانما بيد طهران».
الى ذلك كان مسؤول في التحالف العربي نفى صحة خبر وكالة رويترز وقال «ان السعودية لا تجري مع ميليشيا الحوثي أي مفاوضات، وان التحالف يؤكد دعمه لجهود الأمم المتحدة للتوصل لحل سياسي بين الأطراف اليمنية بناء على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني اليمني و قرار مجلس الأمن».
والتزمت جماعة الحوثي الصمت، حيال الأنباء التي نشرت حيال مشاركة الناطق الرسمي باسمها في مباحثات لوقف الحرب مع الرياض، غير أن رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين صالح الصماد رفع أمس من لهجة خطابه ضد السعودية، بما يوحي بعدم وجود أي مفاوضات معها.
وقال في كلمة ألقاها في حفل اختتام دورة تعبوية لضباط الحرس الجمهوري والقوات الخاصة التابعة للحوثيين «يجب أن لا يبقى رزقنا تحت رحمتهم وأن لا تبقى ثرواتنا تحت أيدي الإماراتيين والسعوديين والأمريكيين ليتحكموا في مصير شعبنا».
وخاطب قوات الحوثيين بالقول «نعوٌل عليكم بشكل كبير أكثر من أي وقت مضى في أن يشهد العام الرابع من الصمود نقلة في الأداء والتحرك في الجبهات وأن يدرك العدو أننا أقوى من أي وقت مضى وأن الأيام القادمة ستشهد المزيد من التصعيد وأن قواهم في خسران». مؤكدا أن «المعركة القادمة ستكون فاصلة».
وكانت وكالة (رويترز) نسبت إلى دبلوماسيين ومسؤولين يمنيين، طلبوا عدم ذكر أسمائهم، ان الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام عقد لقاء بشكل مباشر مع مسؤولين سعوديين في سلطنة عمان بشأن حل شامل للصراع في اليمن.
وذكرت أن الدبلوماسي قال «هناك مشاورات بين الحوثيين والسعوديين دون حضور ممثل عن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، ومن الواضح أن هناك رغبة من الحوثيين ومن التحالف في السير نحو اتفاق شامل».
وسيطر الحوثيون، وأغلبهم من الشيعة الزيدية، على العاصمة صنعاء ودفع تقدمهم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا إلى الخروج إلى السعودية.
وخشية من أن يكون تقدم الحوثيين جزءا من توسع في النفوذ الإقليمي لطهران تدخلت الرياض ودول عربية سنية أخرى بدعم وتسليح من الولايات المتحدة وبريطانيا لإعادة هادي إلى الحكم.

اليمن: الحكومة تنفي بدء مفاوضات مباشرة في الرياض بين السعودية وجماعة الحوثي لوقف الحرب

خالد الحمادي

- -

1 COMMENT

  1. لاكن الصحف الغربية وبالذات الفرنسية تتحدث أن هناك اتفاق بين الحوثيون والسعودية . ألم تتعلم السعودية من وعود الحوثيون مع الحكومة اليمنية يوافقون الحوثيون وبعد كم ينقضون ما تعهدوا به عندما يشعروا انهم في موقف قوي لأن هولا لا يؤمنون بالاتفاقيات السياسية وإنما يطبقون بما هو موجود في عقيدتهم الاثنى العشرية يعني يجوز الكذب وانقاض التعهدات التي تعهدوا عندما تحين لهم الفرصة . لا حل للسعودية إلا بتسليح سكان الحديدة وتعز واب هذا هو الحل الوحيد لاجتثاث الحوثيون .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left