رسالة يوم جديد

نجم الدراجي

Mar 20, 2018

يحلق النسر الثائر فوق قمم الجبال الشاهقة ليحرر أشعة الشمس من قيود العتمة، ويسانده بذلك جموع من الجائعين والمستضعفين، وليسجلوا بلحظة تاريخية مأثرة في وجدان الإنسان الرافض للظلم، ومن اللحظات السعيدة تدوين يوم إعلان الحرية ليكون نبراس التقويم التاريخي لشعب من الشعوب المقهورة مقترناً بإنجاز عظيم، وبذوق تدرج الألوان، والق السعادة يقدم على ارتداء هنداماً جديداً معلناً عن التغيير.

يوم جديد يمحو ألف عام

توافق طالع إنسان الجبل ببرج الحمل يوم ميلاد الاعتدال والتغيير والذوق في اختيار الملابس والزينة، وتزامن اعتدال طقس الربيع بنقاوة القلوب، وحملت ملامحه الجمال والسعادة للمحتفلين بقدومه، وهو يوم تتساوى فيه ساعات الليل والنهار.
( نوێ ڕۆژ ) ومعناه اليوم الجديد الذي خطه نضال ( كاوه ) الحداد منتصراً على إرادة التسلط التي وصل فيها الظلم لمرتبة تشكل منها قصص وحكايات مؤلمة.
تدور أحداث الأسطورة إلى سبعمئة عام قبل الميلاد، حين كانت المنطقة تحكم من قبل ديكتاتور يسمى ( زاهاك ) أي الضحاك، وتذهب بعض آراء الإخوة الكرد أن المقصود بالضحاك هو ( النمرود ) والكرد يتداولون كلمة نمرود والمقصود به – الأبدي الذي لا يموت، وفي اللغة الكردية ( نا مرد ) تعني لا يموت، وقد مارس أساليب مخيفة ضد الناس حتى سجلت حكايات التراث الكردي بأن الشمس لم تشرق يوماً خلال فترة حكمه.
تتحدث الأسطورة.. بأن للملك ثعبانين يقفان على منكبيه يأكلان في كل يوم مخي طفلين، و في رواية أخرى : يسير الملك الضحاك في الطرقات يرافقه كاهن يفتي له بقتل شابين في كل ليلة ليقدم مخيهما قرابين إلى العفاريت التي تلاحقه أثناء نومه، و رواية ثالثة تشبهه بشهريار لنرجسيته بقطع أعناق الفتيات بعد معاشرتهن.
يعلن بطل الملحمة ( كاوه ) الحداد بدء يوم جديد، وهو الذي جمع شمل كل الأطفال الهاربين من القتل ليوم جديد يمحو به ألف عام، ويثور فيه على الطغيان لينهي جبروته ويمزق فتاوى الكاهن، ويبدد أشباح العفاريت، ويحصل ( كاوه ) على شرف حمل شعلة الحرية، ويأمر بإيقاد العديد من المشاعل فوق قمم الجبال لينبئ العالم بالنصر العظيم، والإيذان ببدء يوم جديد.
( نه‌ ورۆز) عيداً للحرية وليس طقسا للعبادة
لم يكن عيد النوروز نابعا من تعاليم دينية، ولا عرفاً قبلياً، وقد اتهم بأنه تعبير وثني نابع من الديانة الزرادشتية – ولا يجوز الاحتفال به – كما يتعرض ضده البعض !
شعلة الحرية التي حملها ( كاوه ) ورفاقه ليست لها علاقة بالطقوس الدينية، وإنما هو عيد لإعلان الحرية، وإذا اتهم كل من استخدم شعلة النار فلا غرابه إذا اتهمت دورات الألعاب الأولمبية لاستخدامها شعلة النار!.
من الدول التي تتصدر الاحتفال بعيد النوروز كل من العراق وإيران وتركيا ومصر وأفغانستان وطاجيكستان وأذربيجان وأوزباكستان وغيرهما من دول غرب آسيا.

رسالة تحمل البهجة

تتناغم مشاعر مكونات الانتماء الوطني مع الرائعين في الجبال في التعبير عن البهجة بمناسبة حلول عيد النوروز، عيد الربيع، عيد الشجرة،شم النسيم.
في هذا الشهر يعلن عن ( نوێ ڕۆژ نامه ) أي رسالة اليوم الجديد التي تفيض بالسرور والمحبة، وفيه يتسابق الأطفال لاستلام هدية العيد ( العيدية ) التي توزع على الأطفال، ويذهبون بعدها إلى ( الملا ) إمام المسجد ليخط لهم رسالة اليوم الجديد ليحفظوها، ومن ثم تقرأ إيذانا ببدء طقوس العيد، وتوزع الحلويات مثل ( من السما ) أي المن والسلوى و( فالوده ) وهي نوع من أنواع المرطبات.
ازدانت سفوح الجبال بأزهار النرجس معشوقة النوروز، وبحضورها اكتملت لوحة النوروز، وفي هذا اليوم الاستثنائي تقوم العائلات بإعداد مائدة طعام خاصة بالعيد تسمى ( سفره ى هفت سين ) وتعني مائدة مكونة من سبعة أصناف تبدأ أسماؤها بحرف السين، ويقوم المحتفلون بارتداء الملابس الجديدة والأزياء الفولكلورية الجميلة والملونة، والتي يمتاز بها المجتمع الكردي، وتتوهج مشاعل الحرية فوق قمم الجبال، ويرقصون ( الدبكات) على أنغام الموسيقى الكوردية، وتصدح الحناجر بأغاني السعادة. ويحتفل شاعر الكرد المعروف پيره ميرد باليوم الجديد منشداً :(هاهي الشمس طلعت من ربى الوطن العالية) ويشاركه الشاعر العربي الكبير بدر شاكر السياب بقصيدته ( وحي النوروز) :
قف عند ( شيرين ) وأهتف ربما نطقت وحدثتك بما تشتاق أحجار
وربما ارتجت الأصداء وانفجرت قيثارة في يد الراعي ومزمار

كاتب من بغداد

رسالة يوم جديد

نجم الدراجي

- -

17 تعليقات

  1. أعتقد أن هذا اليوم يسمى أيضاً عيد الربيع وهو بدخول فصل الربيع يوم 21 مارس
    الزراداشتية يحتفلون به كيوم مقدس بحيث أن العطلة بإيران تتجاوز العشرة أيام !
    في أوروبا كانوا يحتفلون بليلة 25 ديسمبر بسبب أن النهار سيطول عن الليل
    لهذا أدمجوا ميلاد المسيح عليه السلام بهذا العيد الشمسي ليحتفلوا بهما معاً
    للعرب قبل الإسلام أيام كانوا يحتفلون بها إستبدلت بعيدي الفطر والأضحى
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. هناك سؤال دائم من النرويجيين لنا وهو :
    ألا تحتفلون بالكريسماس مثلنا ؟ لا نجد زينة ببيوتكم ولا شجرة عيد ميلاد ؟
    ويكون الجواب الدائم منا وهو :
    أن لنا عيدين عظيمين نحتفل بهما مع أطفالنا وأقربائنا وأصدقائنا
    ونشرح ونقول :
    عيد بعد إنتهاء فريضة الصوم وعيد بعد إنتهاء فريضة الحج
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. تحية لك استاذ نجم الدراجي مقال جميل في ذكرى اجمل .
    نوروز مرتبط عند الكرد باسطورة كاوه الحداد الذي قاد ثورة ضد الملك الظالم المعروف
بـ ( ضحاك ) اذ أشعل كاوه الحداد النار على ابراج قصره ابتهاجاً 
بالنصر ، لذلك تعتبر النار رمزاً لعيد نوروز وتسمى شعلة نوروز او شعلة كاوه ..
فحينما يوقد الكورد النار انما يساهمون في اقامة مهرجان وطقس خالد ويخطرون بذلك كل الظالمين والمستبدين بانهم سيلاقون مصيراً مشابهاً لمصير ذلك الملك الجائر ضحاك

  4. كم جميلة هي الأساطير وقصص تراث الشعوب المملوءة بالخيال الواسع و التي هي كانت مئات السنين قبل الميلاد .
    من حسنات الأعياد انها تجمع البشر وتوحدهم ومن ضمنها عيد نوروز الذي هو عيد غير ديني لذا فهو يجمع كل الطوائف ويوحدهم كما لاحظته عند الجالية الأيرانية في مونتريال الذين هم بأختلاف معتقداتهم وانتماءتهم يصبوا كل اهتمامهم على عيد واحد الذي هو عيد نوروز . حتى في الغرب الذي لا يهتم بالأديان لكن مع هذا تجمعهم الأعياد الدينية لأنها فرصة ومناسبة للتجمع العائلي وضروري لتماسكها ، لذا كل الأجواء والدعايات وحتى الحكومة تهيأ وتشجع على الأحتفال بالأعياد ، وأرى أن هذا شئ جميل وضروري شرط أن يكون بعيد عن المصاريف الباهضة التي تضع العوائل تحت ضغط عالي .
    شكرا للأستاذ نجم الدراجي ، وتمنياتي للعالم كله ربيع مملوء بالأمان والسلام .

  5. استاذ نجم دائما تضيء على نقاط وتضيف لمعلوماتنا معلومات
    وشخصيا لا اعتقد انه طقس وثني نابع من الديانة الزرادشتية وبعيد عن الاسطورة ( الكردية ) كما أحب كتابتها
    علمت من صديقة وهي ابنة المؤرخ السوري أحمد داود أن النيروز عيد سوري قديم مرتبط بديانة الخصب وهي كلمة سريانية تعني الإزهار من فعل رويز السرياني. في الساحل السوري ما زال يحتفظ باسمه الأصلي ويدعونه عيد الزهورية.. ويحتفلون بالربيع بما يسمى أعياد الرابع.. كل الشعوب التي وصلتها ديانة الخصب السورية تأثرت بهذا الطقس على رأسهم الفرس وأذربيجان والترك.. بقي الأكراد محافظين عليه واعتقدوه خاصا بهم.
    وفي مصر العظيمة عرف بأسم شم النسيم وربما بمصر يظهر فيها أكثر من خلال هذا العيد التراكم الحضاري ففيه يكحل الأطفال وهي عادة فرعونية ويلون البيض وهي عادة مسيحية هذا كله تحت أعياد الربيع فمن يقول أن العرب لا يحتفلون بهذه الأعياد اذا كان يربط العرب بالجزيرة العربية فالمطلع أو من يقيم في هذه البلدان يدرك تماما أن الفصول الأربعة لا تمر عليها بتفاصيلها فليس هناك مثلا ربيع حقيقي وزهور حتى يتم الأحتفال بها لهذا لم تكن هذه العادة موجودة سابقا بعكس دول مثل مصر القديمة وسوريا الكبرى أو بلاد الشام
    بالنهاية كل عادة جميلة يجب أن نحافظ عليها بعيدا
    عن أصلها

    • صحبح أخي عمرو, أنا قرأت كتاب بعناون أصل الدين والاسطورة في وادي النيل وبلاد النهرين, قبل فترة طويلة (للكاتب السوري فراس السواح الذي يدافع عن النظام السوري اليوم وللأسف). و هذه الطقوس كانت معروفة عند غالبية هذه الحضارات القديمة وشهدت تطورا حتى وصلت إلى طابع ديني في فترة ميلاد السيد المسيح.

  6. تحياتي وتقديري لأخي الأستاذ نجم الدراجي

    مقالة تستحق عليه كل التقدير والإحترام والإمتنان والذي من خلاله تعكس محبتكم للشعب الكوردي ووفائكم ويعبر عن مشاعركم الأخوية أتجاه الكورد وهذا هو حقيقة المشاعر بين العراقيين الأصلاء بث المحبة ونبذ الكراهية والطائفية ومحبة وتقبل الطرف الآخر ..

    تحياتي لجنابكم الكريم

  7. صباح الاعياد والافراح والمن والسلوى والنيروز ….
    يا أستاذ نجم…..
    ماأجمل هذا المقال و ماأجمل الاعياد وماأعمق دلالاتها …
    اشكرك على هذا التعريف الادبي الملحمي بهذا العيد..مااجملها من قصة..!
    مقالك هذا جمع الادب والتاريخ والوطنية والانسانية والجمال…
    بوركت صديقي ودمت مبدعا
    كل الاعتزاز والفخر بك وبما تنتقيه من اطايب الكلام والوصف…
    دمت مبدعا…
    تحية لكل رواد صالونك……

  8. الاستاذ نجم الدراجي
    لقد نورزت في مقالتك هذه فقد حولت شتاءنا في المانيا الى ربيع انه يوم جديد نتمنى ان يكون لك وللجميع يوما مميزا مليء بالفرح والسرور,المهم في المقال هو ذلك الحس الانساني الذي تتشاركه مع شعوب كثيرة تحتفل به كل حسب اسطورته التي توارثها من اجداده,لتكن ايامك وايام الجميع نوروزية مع تحياتي

  9. حبيبي يسعد اوقاته
    ع الجمال سلطان…
    زي القمر يبعت نوره
    من بعيد لبعيد
    زي القمر بس جماله
    كل يوم يزداد
    وكل ما يهل هلاله
    تنعاد الأعياد

    يا ابن الرافدين يا نجمًا ساطعًا في سماء الادب:
    يا لجمال الالحان الشذية المنبعثة من بين اناملك الندية وهي تداعب اوتار القيثارة السومرية ..فاكاد اجزم اني اسمع النغمات من خلال حروف الصمت , واشاهد رقصات الفرح من بين تعاريج موارد العبارات !!!
    النيروز ..يوم نودع فيه فترات الدموع السماوية, لنستقبل معه تأتي الانفتاح والانشراح والتفاؤل والانعتاق والمحبة؟!!
    في القديم كانت تمارس شعائر العناق (عناق المحبة) مابين متبعي زارا (زرادشت) وسومر !!! كانت المحبة تجمع سكان بلاد الرافدين في عيدٍ واحد …وتتالت الايام وتلاشت الاحلام , ولم يبقى لنا الا الامل بقدوم الربيع واستمرارية الاعياد ليستمر التجديد !!!
    اجدت اخي نجم لحسن الاختيار بعد طول انتظار لصحبة الاخيار …الاخوة والاخوات , شيخ المعقبين الكروي داوود / والغاليات افانين كبة ومنى من الجزائر /جواد السامرائي\النمسا وابن الوطن الحبيب عمرو من سلطنة عمان/وماجد محمود ماجد ولجمبع من يأتون للتعقيب لاحقًا دون تسمية والسلام
    بعض الابيات الشعرية التي اشادت بعيد النيروز يقول البحتري.

    ان يوم النيروز عاد إلى العهد الذي كان سنه ازدشير
    أنت حولته إلى الحالة الأو لى وقد كان حائرا يستدير
    ******
    نام الربيعُ على دمي،‏
    فرأى على شطآنِ صوتي‏ عاشقاُ منهارا،‏
    فتَّحْتَ قلبي ياربيعُ‏ ولم أكنْ
    من قبل عيدِكَ‏ أَعشقُ الأزهارا‏
    فتّحتَ لي فرحاً‏ فصارَ ملوّناً
    ‏ مثل الشموسِ تُكحِّلُ الأسرارا.

    • الله يجعل حياتك كلها ربيع يا عزيزي رؤوف
      أما نحن فالثلوج لازالت تتحدى الشمس الخجولة
      حتى الشواطئ لازالت متجمدة تعكس ضوء الشمس
      ولا حول ولا قوة الا بالله

  10. كلما رأيت أول زهرة في مهجري في مثل هذه الأيام الربيعية أتذكر غوطة دمشق الغناء عندما تشتعل أشجارها زهرا وأرضها ورودا، وأتذكر ياسمينة دارنا وهي تضوع ساحة بيتنا بأريجها، والفلة في الزاوية المقابلة والكبادة بجانبها، غوطتنا كانت عرسا ربيعيا بكل ألوان الطبيعة وكل عطور العالم، تسمع فيها العنادل والعصافير من نوع تسقسق في سيمفونية بديعة، إلى أن جاءها الجلاد الذي لا يأبه بالزهور ولا بالربيع فحولها الى ساحة لا تشم فيها سوى رائحة الدم والبارود والسارين.. ولا تسمع فيها سوى اصوات البراميل المتفجرة والقنابل من كل نوع وصراخ الارامل والاطفال.. كم أنا حزين في هذا الربيع..

  11. السلام عليكم
    نستقبل رائعتك بهذين البيتين من الشعر العربي:
    أتاكَ الرَبيعُ الطَلقُ يَختالُ ضاحِكاً مِنَ الحُسنِ حَتّى كادَ أَن يَتَكَــــــلَّما
    وَقَد نَبَّهَ النَيروزُ في غَلَسِ الدُجى أَوائِلَ وَردٍ كُنَّ بِالأَمسِ نُــــــــوَّما
    أمّا بعد…
    تحية خالصة وعطرة لك أستاذي “نجم الدراجي” دائما بروائعك تخرجنا من الروتين نحو الجديد بحيث تنفض الغبار وتزيح الستاائر عن جانب من تاريخ الأمة وتراثها الذي يكاد ينسى في هذه التوضعات المختلفة وهذه الدوائر الضيقة التي كثيرا ما بدت تصغر وتضيق يوميا وبفعل عملك الفكري وجهدك المضني إستطعت أن تخرجنا ممّا نعاني…وبجولتك حول تراثنا القديم قد إستطعنا أن نعرف بعض من تاريخ شعب له ترابط وصلة رحم معنا هو منّا ونحن منه ألا وهو الشعب الكردي…
    خارج النص:
    أمنيتي:” الدول التي خاضت الربيع العربي احترقت به، فلا يحق لنا أن نحتفل بالجمر الذي أحرقنا فهل يستحق هذا الربيع الإحتفال به؟
    بحث في فائدة العائلة:لقد أشتقنا إلى شحرورة فلسطين وطال غيابها “غادة الشاويش” نتمنى أن تكون بكل خير إن شاء الله
    وتحيتي الخالصة وطاقم الجريدة الفاضو لكل رواد الصالون وأذكر منهم على سبيل الحصر:رؤوف بدران –فلسطين- الكروي داوود-منى الجزائر-د.شيخلي- سلام عادل(الماني- ماجد محمود ماجد- أفانين كبة – مونتريال – كندا- جواد السامرائي .. النمسا- عمرو-سلطنة عمان– ماجد محمود ماجد…وكل من يلتحق بنا
    ولله في خلقه شؤون
    وسبحان الله

  12. السلام عليكم
    نستقبل رائعتك بهذين البيتين من الشعر العربي:
    أتاكَ الرَبيعُ الطَلقُ يَختالُ ضاحِكاً مِنَ الحُسنِ حَتّى كادَ أَن يَتَكَــــــلَّما
    وَقَد نَبَّهَ النَيروزُ في غَلَسِ الدُجى أَوائِلَ وَردٍ كُنَّ بِالأَمسِ نُــــــــوَّما
    أمّا بعد…
    تحية خالصة وعطرة لك أستاذي “نجم الدراجي” دائما بروائعك تخرجنا من الروتين نحو الجديد بحيث تنفض الغبار وتزيح الستائر عن جانب من تاريخ الأمة وتراثها الذي يكاد ينسى في هذه التوضعات المختلفة وهذه الدوائر الضيقة التي كثيرا ما بدت تصغر وتضيق يوميا وبفعل عملك الفكري وجهدك المضني إستطعت أن تخرجنا ممّا نعاني…وبجولتك حول تراثنا القديم قد إستطعنا أن نعرف بعض من تاريخ شعب له ترابط وصلة رحم معنا هو منّا ونحن منه ألا وهو الشعب الكردي…
    خارج النص:
    أمنيتي:” الدول التي خاضت الربيع العربي احترقت به، فلا يحق لنا أن نحتفل بالجمر الذي أحرقنا فهل يستحق هذا الربيع الإحتفال به؟
    بحث في فائدة العائلة:لقد أشتقنا إلى شحرورة فلسطين وطال غيابها “غادة الشاويش” نتمنى أن تكون بكل خير إن شاء الله
    وتحيتي الخالصة لطاقم الجريدة الفاضل و لكل رواد الصالون وأذكر منهم على سبيل الحصر:رؤوف بدران –فلسطين- الكروي داوود-منى الجزائر-د.شيخلي- سلام عادل(الماني- ماجد محمود ماجد- أفانين كبة – مونتريال – كندا- جواد السامرائي .. النمسا- عمرو-سلطنة عمان…وكل من يلتحق بنا
    ولله في خلقه شؤون
    وسبحان الله

  13. مساء الخير اصدقائي الكرام ..
    تتجلى السعادة الحقيقية في وجودكم ، وفي تبادل الافكار القيمة التي اعتبرها كنوز معرفية ..
    في كل محاولة للكتابة اشعر بان لي اصدقاء سيحتفلون معي بما انجزه ، وادونه هنا في باحة القدس العربي التي تمنحني شرف التدوين و تجعلني التقي معكم سيداتي وسادتي .
    وجمال الاتقان في هذه المعلومات والتجارب التي يتم تدوينها من قبلكم فهي توازي ما اكتبه ، وكثيرا ما اشعر بان كتاباتكم تفوق بسحرها واناقتها وقوة رصانتها على ما هو مدون في كل مقاله .
    للاصدقاءسيداتي : أفانين كبة ومنى مقراني وسادتي الكروي واخي الكبير رؤوف بدران وأبي الغالي بولنوار قويدر وماجد محمود وعمرو وجواد السامرائي وسلام عادل واستاذنا سوري مع حفظ الالقاب والمقامات .. اقول لكم جميعاً ( بيروز بيت ) عيد سعيد ، ويوم جديد مملوء بالسعادة والخير لكل الوطن العربي الكبير ، ولكل الانسانية ، وللاخوة الاكراد في كل بقاع العالم اتمنى لكم اعياد مباركة ..
    تحياتي
    نجم الدراجي . بغداد

  14. مساء الخير لك أخي نجم الدراجي وللجميع. في سوريا يسمى عيد الزهورية أو الزهوريات, ولم نكن نحتفل به (في منطقتنا, وهناك مناطق أخرى تحتفل به بطريقة شعبية وليست دينية) لكن أحيانا كنا نقوم بنزهات عائلية في الحقول, او كما يقولون في مصر شم النسيم. وكما قال الأخ عمرو فهذا العيد ليس خاصا بالكورد وإنما كان معروفاً عند اغلبية الحضارت القديمة في المنطقة, واكتسب طابع ديني فيما بعد في فترة ميلاد السيد المسيح. كنت أعلم بعض المعلومات مثلاً بقصة النمرود من أحد معارفي الكورد, لكنها المرة الأولى التي عرفت فيها قصة كاوه الحداد. ولقد حزنت قبل يومين بالفعل عندما شاهدت صور تدمير تمثاله في عفرين بعد دخول عناصر يُفترض أنهم من الجيش الحر مدعوما بالجيش التركي إلى عفرين. إنه منظر ذكرني بتدمير تمثال أبو العلاء المعري في أريحا بعد تحريرها من النظام السوري قبل عدة سنوات. للأسف!. وأتم الله أيامكم بالافراخ والمسرات, مع خالص تحياتي للجميع.

  15. في هذه السنة نعيش في المغرب حالة طقس استثناءية ..حيث لازالت الامطار تتهاطل بغزارة منذ مدة طويلة… مما جعل الانهار والسدود تمتلىء بشكل لم نشهده منذ سنوات..وازدانت الطبيعة برداء اخضر ينبىء بربيع جميل في اغلب مناطق البلاد…غير انه وعلى عكس ما كنا نحس به ونحن صغار من فرحة وبهجة…في ايام الربيع التي كانت تشهد عندنا نزوعا مكثفا نحو النزهة…في ضواحي المدينة…والاستمتاع بالهواء العليل وخضرة الطبيعة…والاكل الشهي المطبوخ على عيدان الحطب….؛ فان هذه الاحاسيس لم يعد لها نفس الوقع والتاثير…خاصة مع هذه الكوارث التي اكلت الاخضر واليابس من الامة…وهجرت الاهل والاحباب ويتمت وشردت الاطفال….واعتقد انه من الفال السيء ان تتزامن بداية فصل الربيع مع ذكرى احتلال العراق الابي الشقيق…فك الله اسره…وارجعه كما كان على مر التاريخ قاطرة للامة في كل مناحي العلم والحضارة….وشكرا للجميع.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left