لبنان: هل تدفع التحالفات في بعلبك بنصرالله للذهاب شخصياً و«التجوّل في القرى» لإنجاح لائحة «حزب الله»؟

سعد الياس

Mar 20, 2018

بيروت – «القدس العربي» : تواصل القوى والتيارات السياسية والحزبية في لبنان اتصالاتها لحسم تحالفاتها قبل أيام على إنتهاء مهلة تسجيل اللوائح في وزارة الداخلية في 26 آذار الحالي، وعلى الرغم من انفكاك التحالف بين تيار المستقبل والقوات اللبنانية في غالبية المناطق باستثناء دائرة الشوف وعاليه التي تجمعهما مع الحزب التقدمي الاشتراكي إلآ أن اللقاءات متواصلة بين وزير الثقافة غطاس خوري ممثلاً المستقبل ووزير الاعلام ملحم رياشي ممثلاً القوات بهدف التحالف في دائرة بعلبك الهرمل في وجه الثنائي الشيعي وتحقيق اختراق بمقعدين سني وماروني.
ومن المعلوم أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يعلّق أهمية على الانتخابات في دائرة بعلبك الهرمل ويتخوّف من حصول أي خرق للوائح حزب الله وحركة أمل ولاسيما أن القوات اللبنانية رشّحت عن المقعد الماروني طوني حبشي المتحدّر من دير الاحمر الذي يتمتع بشعبية واسعة وإذا تسنّى له التحالف مع مرشح للمستقبل من عرسال فبإمكانهما تشكيل كتلة وازنة تستفيد من نقمة بعض العشائر البعلبكية على أداء الحزب وفرض الاسماء عليها.
وفي ضوء هذه المعطيات حثّ السيد نصرالله أبناء بعلبك الهرمل على «المشاركة بكثافة في الاستحقاق الانتخابي»، وقال «في حال رأينا أن هناك وهناً في الإقبال على الانتخابات في بعلبك- الهرمل، سأذهب شخصياً لأتجوّل في قراها ومدنها وأحيائها للسعي إلى إنجاح هذه اللائحة مهما كانت الأثمان ولو تعرضت للخطر». واضاف «لن أسمح ولن نسمح أن يمثل حلفاء النصرة وداعش أهالي بعلبك – الهرمل. وأهالي بعلبك – الهرمل لن يسمحوا لمن سلّح النصرة وداعش أن يمثّلوا المنطقة».
وفي مقابل هذا الواقع ، عمل تيار المستقبل والقوات على محاولة الائتلاف في هذه الدائرة بعدما لجأ الثنائي الشيعي إلى اعلان مرشحيه في احتفال أقيم في قلعة بعلبك الامر الذي اثار حفيظة بعض الأطراف السياسية من استخدام الاماكن العامة لاعلان اللوائح وحظرها على البعض الآخر كما تمّ مع الرئيس نجيب ميقاتي الذي لم تُفتَح له ابواب معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس. ووجّه النائب سيرج طور سركيسيان، في تصريح «انتقادات للجنة الإشراف على الانتخابات». وقال: «انها لا تقوم بأي تحرك في مواجهة توزيع المال الانتخابي». وسأل: «كيف يمنع على أطراف استخدام الأماكن العامة ويسمح لآخرين، وآخرها إعلان لائحة بعلبك / الهرمل من قلعة بعلبك؟».
وإزاء ذلك، صدر عن وزارة الثقافة بيان جاء فيه « بعد ان طالعتنا وسائل اعلامية عن قيام بعض القوى السياسية بتنظيم حفل للاعلان عن لائحتها الانتخابية من موقع قلعة بعلبك، اعلنت وزارة الثقافة انها لم تتلق طلب من قبل اي طرف لاستعمال هذا الموقع التاريخي، ولم يصدر عنها أي اذن بهذا الشأن». وتمنت الوزارة «على جميع القوى السياسية عدم استعمال اي من المعالم التاريخية او الاثرية، وتحييدها عن النشاطات السياسية والحزبية».
وفي اطار انتخابي آخر ، استهجن المرشح عن المقعد الماروني في زغرتا طوني فرنجية نجل رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية تحالف رئيس حركة الاستقلال ميشال رينيه معوض المستجد مع التيار الوطني الحر وسأل في تغريدة عبر موقعه على «تويتر»: «هل سيعترف التيار الوطني الحر بشرعية الرئيس الشهيد رينيه معوض؟ «. وسرعان ما ردّ معوض على سؤال فرنجية وقال: «أشكر حرصك على الرئيس الشهيد رينه معوض، وكنت اعتمدت عليكم أن تكونوا أقنعتم «التيار» بشرعيته طوال 10 أعوام من جلوسكم في أحضانه. المهم ألا تعتبروا «المصالحة» حقاً حصرياً للمردة ولمصالحها السياسية والانتخابية. أشد على يدك أن تنظر جدياً لـ»بكرا» عوض أن تغرق بـ «مبارح».
من جهته، قال رئيس مجلس النواب نبيه بري «لم يعد هناك 8 ولا 14 آذار»، مشيراً إلى ان «تحالفنا ليس ثنائياً شيعياً بل «أمل ووفاء» وأدعو أهلنا في الجنوب والبقاع إلى أن يقترعوا بكثافة». وأكد خلال لقائه عدداً من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي أن «ليس لدي اعداء في لبنان بل هناك خلافات سياسية وخصومات»، مضيفاً «العدو الوحيد هو إسرائيل».

لبنان: هل تدفع التحالفات في بعلبك بنصرالله للذهاب شخصياً و«التجوّل في القرى» لإنجاح لائحة «حزب الله»؟

سعد الياس

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left