حكم قضائي مصري بوقف نشاط شركتي «أوبر» و«كريم» لتشغيل السيارات

تامر هنداوي

Mar 21, 2018

القاهرة ـ «القدس العربي»: بعد أكثر من عامين من المواجهات القضائية، بين سائقي التاكسي الأبيض في مصر، وشركتي «أوبر وكريم» لتشغيل السيارات، قضت محكمة القضاء الإداري المصرية، أمس الثلاثاء، بإلزام الحكومة بوقف نشاط الشركتين ومثيلاتهما، مع وقف التطبيقات أو البرامج الإلكترونية التي تستخدمانها، وأمرت المحكمة بإحالة موضوع الدعوى لهيئة مفوضي الدولة لإعداد تقرير بالرأي القانوني فيها.
كان عدد من أعضاء ائتلاف سائقي التاكسي الأبيض، أقاموا الدعوى وطلبوا فيها بإلغاء القرار السلبي للحكومة بالامتناع عن إصدار قرار بوقف نشاط تلك الشركات الخاصة بنشاطات تشغيل السيارات الملاكي كتاكسي، مع وقف التطبيقات أو البرامج التي يستخدمونها.
واختصمت الدعوى رئيس مجلس الوزراء ووزراء الداخلية والنقل والاتصالات والمالية والممثل القانوني لشركتي «أوبر وكريم»، وجاء فيها أن تلك السيارات واستخدامها لنظام التشغيل المعتمد على جي بي سي، تخالف قانون المرور، لأنها تحمل ركابا بأجر، بالمخالفة لشروط الترخيص لتلك السيارات المستخدمة التي تعد ملاكي لا تقدم خدمات نقل الركاب بأجر.
وأضافت أن عمل تلك السيارات، ليس له ضوابط تحكمه، ويتسبب في أضرار كبيرة على أصحاب المهنة الحقيقيين أصحاب التاكسي، إذ أنها تعمل بدون تراخيص أو إطار قانوني واضح، وهي تتقاضى مقابلا دون أن تؤدي حق الدولة فيها مثل ما يفعل أصحاب التاكسي، فضلا على عدم تقنين أوضاعهم المخالفة للقانون والدستور.
محامي سائق التاكسي الأبيض، محمد عادل سليمان، قال إنه دفع في الدعوى القضائية بمخالفة الحكومة لعدد من القوانين على رأسها المادة 32 من قانون المرور، التي تحظر استخدام السيارات في غير اﻷغراض التي ينص عليها ترخيصها.
واعتبر انحياز الحكومة إلى هذه الشركات إخلالًا بمبدأ تكافؤ الفرص، ما اعتبره مخالفًا للدستور، خاصة وأن التراخيص الصادرة لها بالعمل في مصر صدرت بمجالات عمل أخرى غير قطاع النقل.
وفي أول رد فعل على الحكم، أعلنت شركة «كريم» أنها مستمرة في عملها ولم تتلق حتى الآن إخطارًا رسمياً، بينما أعلن مسؤولو «أوبر» انهم بصدد عقد اجتماع لبحث موقف الشركة في ظل هذا الحكم.
وقالت «كريم مصر» في بيان مقتضب نشرته عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك»، إنها مستمرة في عملها بشكل طبيعي، ولم يتم إبلاغها رسمياً بوقف نشاطها.
وحاول عدد من سائقي التاكسي القيام بمبادرات لتنظيم عملهم عبر الإنترنت، لكن أيا من هذه المبادرات لم تستمر.
وأثار الحكم جدلا واسعا في مصر بين مؤيد اعتبر أن الشركات خالفت القواعد المرورية، وأثرت على سائقي التاكسي الذين يدفعون ضرائب سنوية للمرور، ورافض يرى أن الحكم سيعرض مئات الشباب العاملين في الشركتين للسجن حال فشلهم في سدد أقساط السيارات التي اشتروها للعمل بها في الشركتين.

حكم قضائي مصري بوقف نشاط شركتي «أوبر» و«كريم» لتشغيل السيارات

تامر هنداوي

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left