الطفيلي يهاجم «حزب الله» ويرفض توصيف ابن بعلبك الهرمل بـ «شيعة سفارات»

خالد الضاهر ينسحب من معركة عكار ويؤيد الحريري بعد خلافه مع ريفي

سعد الياس

Mar 21, 2018

بيروت- «القدس العربي» : تتجه الانظار اليوم إلى جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا التي سيعرض في خلالها رئيس الجمهورية ميشال عون من خارج جدول الاعمال ملف بواخر توليد الطاقة حيث من المتوقع أن يذهب هذا الملف إلى حد التصويت لاقراره في ظل رفض جهات سياسية ممثلة في الحكومة استئجار بواخر للكهرباء وفي طليعة هذه الجهات القوات اللبنانية وحركة أمل وحزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي. وعلم أن رئيس الحكومة سعد الحريري الذي سيصوّت ووزراؤه إلى جانب البواخر يسعى للتخفيف من كهربة الاجواء علماً أن إقرار الملف لا يحتاج إلى أكثر من نصف عدد أعضاء الحكومة زائداً واحداً ولا يحتاج إلى أكثرية الثلثين.
وكان استمر السجال حول موضوع البواخر بين فريقي القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر ، وتناول نائب القوات انطوان زهرا موضوع الكهرباء، لافتاً إلى ان « كلّ ما تمّ تداوله موجود في محاضر المجلس النيابي واللجان النيابية المشتركة»، مضيفًا: «يقول المثل: بدّك تكذب بعّد شهودك «. وختم: «لا حبًّا ب»علي» ولا كرهًا بـ»سيزار» أقول هذا الكلام انما فقط لاحقاق الحق وما جرى من تضليل للناس».
وقد ردّ وزير الطاقة سيزار أبي خليل على زهرا قائلاً «هيدا نص القانون 181/2011 يظهر جلياً صحة ما نقوله! لما بدك تكذب خبّي الجريدة الرسمية!»، مرفقا تغريدته بنسخة عن الجريدة الرسمية». كما ردّ « تكتل التغيير والاصلاح « على انتقادات القوات وباقي الاطراف في موضوع البواخر قائلاً «من ينتقدنا في اي ملف ولا يعطي أي حل لأي مشكلة هو مكشوف والفرج قريب في صندوق الاقتراع ، كما أ، التهجّم على سيّد القصر والرئيس القومي مش ربّيح».
على خط انتخابي، وفي خطوة لافتة أعلن نائب عكار خالد الضاهر عزوفه عن الترشح إلى الانتخابات النيابية بعد زيارته الرئيس الحريري في بيت الوسط بعدما رتّب الزيارة نجله المحامي عبدالرحمن الضاهر بناءً على اتصالات بعيدة من الأضواء مع النائب عقاب صقر والأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري. وأكد الضاهر أنه لم يكن همّه أي مقعد نيابي ولا غيره بل همّي وحدة الصف، داعياً كل مناصريه ومحبيه إلى «الوقوف إلى جانب الحريري ومشروعه الانتخابات لنحمي لبنان وندافع عنه». وأكد أن «هدفي وحدة الصف وأن نكون تحت سقف دار الفتوى وأن نعمل لخدمة عكار وكل لبنان»، لافتاً إلى أن «الحريري متمسك بالثوابث «، وأنه تناول معه موضوع المعتقلين الاسلاميين وأن الحريري سيهتم بالامر. وكان الضاهر انفصل عن اللواء اشرف ريفي قبل اسبوع بعد اجتماع إنتهى سريعاً بعد مغادرة الضاهر مكتب ريفي في الاشرفية.
وحسب ما أعلن المكتب الاعلامي للضاهر فقد سأل الضاهر ريفي عن نتيجة سفره إلى اميركا فردّ بأن السفر كان ممتازاً وأنه التقى بضباط ومسؤولين اميركيين. ثم سأله الضاهر عن الوضع السعودي بما يخصّ ريفي فأجابه « إن االسعوديين يركضون خلف العاهرات ويتركون أم الصبي وهم يشبهون بعضهم «.هنا إنتفض الضاهر على هذا الكلام وقال « إذا لم تدعمك السعودية مالياً لا داعي لهذا الكلام وما قلته مرفوض».فتراجع ريفي ودخل في الموضوع الانتخابي وقال « إن هدفي إسقاط سعد الحريري لأنه « ولد « ولا يستطيع أن يقود الواجهة السياسية للسنّة في لبنان ولو على حساب إسقاط خالد الضاهر في عكار وإنجاح قوى 8 آذار ، فسقوط الحريري واجب «.
عندها وقف الضاهر وقال لريفي «لا يمكن لأحد أن يدخل عكار بطريقة غير مباشرة وان يساهم في انجاح قوى 8 آذار على حساب الحريري او الضاهر وهذا الكلام مرفوض ولا يوجد اي حقد بيني وبين الحريري او المستقبل، عذراً معالي الوزير يبدو ان في داخلك حقداً دفيناً».
اما بالنسبة إلى معركة بعلبك الهرمل فقد لوحظ أن الأمين العام السابق لـ»حزب الله» الشيخ صبحي الطفيلي ردّ على قيادة حزب الله التي تصف من لا ينتخب لوائح الحزب بأنه من « شيعة السفارات «، فسأل الطفيلي « هل من لا ينتخب القتلة هو من “شيعة السفارات ؟ هل في بعلبك والهرمل وشمسطار شيعة سفارات؟ هل ابن ياغي وابن المصري وابن شمص الذي كان نائباً وكان يكفي أن يقول لغازي كنعان بأمرك فيبقى نائباً لكنه رفض فأبطلوا له نيابته وأدخلوه السجن ، وهل حسين الحسيني شيعة سفارات ؟».وقال « نحن نعرف من يقبض أموالاً من االسفارات ومن يرتشي في البقاع وغير البقاع ، هذه الاموال التي ترتشون بها الناس من أين ؟ من عرق جبينكم ؟ ربما الذين يتحدثون بهذا المنطق يعتبرون سفارة إيران غير سفارات العالم «. واضاف الطفيلي « نُقتَل نحرَم هذا عهر وفجور، هذا اتطور عجيب هذا نزق، إعتذروا من اهلكم وإحكوا كلمة حلوة ، هل اهل بعلبك عملاء ؟ العميل هو من يقاتل لخدمة الأميركان والروس ، ولو كان ابن بعلبك شيعة سفارات لما كان جائعاً ومطارداً ؟ نحن بحاجة إلى النواب الذين يحملون همّنا فانتخبوا من يحمل همّكم».

الطفيلي يهاجم «حزب الله» ويرفض توصيف ابن بعلبك الهرمل بـ «شيعة سفارات»
خالد الضاهر ينسحب من معركة عكار ويؤيد الحريري بعد خلافه مع ريفي
سعد الياس
- -

1 COMMENT

  1. ياسلام عليك ياشيخ صبحي الطفيلي, كلام حق أمام سلطان جائر.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left