«المنتدى الاجتماعي العالمي» يعبّر عن مساندته للإحتجاجات الاجتماعية في المغرب‏

Mar 22, 2018

الرباط – «القدس العربي»: عبّر «المنتدى الاجتماعي العالمي» في البرازيل عن مساندته للاحتجاجات الاجتماعية في المغرب، وندّد بموجة الاعتقالات على خلفية الحراك الاجتماعي التي طاولت النشطاء المغاربة في الريف، جرادة، وزاكورة.
وقال بيان للمنتدى، الذي عقد في البرازيل من 13 إلى 17 آذار/ مارس 2018 تحت شعار: «قاوم أي ابدع، / قاوم أي حول» ان هناك تنامياً في المساس بالحريات العامة والفردية وخرق متسع لحقوق الإنسان في المغرب، وان تبني المقاربة الأمنية من طرف المسؤولين في التعاطي مع الحركات الاجتماعية والاحتجاجات المشروعة من شأنها تسميم الأجواء، خصوصا مع استمرار الاعتقالات والمحاكمات في صفوف النقابيين ونشطاء الحركات الاجتماعية والإعلاميين والفاعلين في مجال حقوق الإنسان.
وأضاف البيان ان هناك غياباً للإرادة السياسية في المغرب، يتجلى في عدم إعمال المقتضيات الدستورية لمبدأ التعدد اللغوي والتنوع الثقافي يعيق تحقيق المساواة والتماسك الاجتماعي وأن استفحال ظاهرة العنف ضد النساء وتردي الظروف المعيشية لفئات عريضة من المجتمع تعد فقط الوجه المرئي لخطورة الأوضاع الاقتصادية الاجتماعية في المغرب.
وأحالت الضابطة القضائية التابعة لمفوضية الشرطة بأمزورن 11 شخصا بينهم 4 قاصرين وفتاة في حالة اعتقال على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، على خلفية الاعتقالات التي شهدتها مدينة أمزورن على طول مساء وليلة الأحد الماضي.
وقال مصدر من هيئة دفاع المعتقلين، ان وكيل الملك (النائب العام) لدى ابتدائية الحسيمة، وبعد استماعه لهم قرر إيداع 6 متهمين السجن المحلي بالحسيمة ومتابعتهم في حالة اعتقال، كما أمر بتسليم 4 قاصرين لأولياء أمورهم، في حين قرر متابعة الناشطة «نهال أهباض» في حالة سراح، كما تم تحديد يوم الخميس المقبل لانطلاق جلسات محاكمتهم.
وتتابع النيابة العامة هؤلاء الموقوفين من أجل تهم إهانة واستعمال العنف ضد رجال القوات العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم، العصيان المسلح، تخريب منقولات في جماعات، كسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، التظاهر بالطريق العمومية بدون ترخيص، والتجمهر المسلح بالطريق العمومي.
وتعود خلفية هذه الاعتقالات للدعوة التي وجّهها نشطاء بأمزورن، للتظاهر يوم الأحد الماضي، من أجل المطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحراك الشعبي وهي المسيرة التي لم يتم تنفيذها بسبب الإنزال المكثف للقوات العمومية بمختلف الأحياء الشعبية بأمزورن التي تعرف انطلاق التظاهرات، كما قامت نفس القوات العمومية في نفس اليوم باعتراض مسيرة كانت متوجهة للمدينة قادمة إليها من بلدة تامسينت، قبل أن تشن عناصر الشرطة القضائية اعتقالات واسعة شملت العشرات أحالت منهم 11 شخصا بينهم فتاة و4 أحداث على النيابة العامة. وقالت جماعة العدل والاحسان، شبه محظورة واقوى الجماعات ذات المرجعية الاسلامية بالمغرب، إن عناصر من الشرطة في طنجة، قاموا باعتقال عضو الأمانة بالجماعة محمد بنمسعود، من مقر عمله في المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين يوم أول من أمس الثلاثاء ثم انتقلوا به إلى بيته حيث قاموا بتفتيشه، ثم نقل إلى مقر ولاية الأمن بطنجة قبل اطلاق سراحه.
وأضافت الجماعة في بلاغ لها، أنها تدين هذا الاعتقال وطريقته واقتحام البيت وترويع الأسرة، وتستغرب ما سمّته «بالبهرجة الفلكلورية الأمنية في التعامل مع شخصية معروفة، وانه كان يكفي توجيه استدعاء له بالحضور لدى الدوائر الأمنية كما ينص على ذلك القانون».
وأعلنت الجماعة عن إطلاق سراح محمد بن مسعود وتبين ان اعتقاله مرتبط بما تم تداوله في الفيسبوك حول الأحداث الجارية في جرادة.
وتعرض قيادي آخر من الجماعة، هو «البشير عابد» الاسبوع الماضي للاعتقال، بوجدة قبل أن يتم إطلاق سراحه في نفس اليوم.
وتحمّل السلطات جماعة العدل والاحسان مسؤولية تصعيد الاحتجاجات في منطقة جرادة.
من جهة أخرى أدانت المحكمة الإبتدائية بتارودانت/ شرق أغادير يوم أول من أمس الثلاثاء، بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم في حق المدون الشهير حسن الحافة على إثر نشره لتدوينة فيسبوكية يدعو فيها غلى التضامن مع نشطاء جرادة.
وأدانت المحكمة الناشط الحافة بتهم «التحريض على الإحتجاج وتأجيج الأوضاع وزعزعة الإستقرار وإثارة البلبلة، وذلك على خلفية نشره لتدوينة على حسابه الشخصي بالفيسبوك يعبّر من خلالها عن تضامنه مع سكان جرادة الذين يطالبون بتحسين أوضاعهم الإجتماعية، ويقودون حراكاَ شعبياً منذ أربعة أشهر». ويعد حسن الحافة من بين المدونين الفيسبوكيين المعروفين في جهة سوس ماسة وعلى الصعيد المغربي، ويتميز بكتاباته الساخرة التي يعالج من خلالها مواضيع اجتماعية كثيرة وهو الأمر الذي جر عليه في وقت سابق، عقوبة حبسية لمدة شهرين بالسجن الفلاحي في تارودانت إثر تدوينة مماثلة.

«المنتدى الاجتماعي العالمي» يعبّر عن مساندته للإحتجاجات الاجتماعية في المغرب‏

- -

2 تعليقات

  1. لم يجد هذا المنتدى غير المغرب مع أن ما يقع في العالم من قتل وتهجير وووو أكثر بكثير مما يقع عندنا. أين كان هذا المنتدى لما قمعت بالضرب والجرح تظاهرات كاتالونيا ومثلها تظاهرات أطباء الجزائر و الروهينغا والسوريين الخ. المغرب بلد الحريات لكن ليست حرية مطلقة. كل من زاغ عن السكة فله عقابه قانونيا. أما أن تخلق الفتن فذلك لن تجد له تساهلا حتى في أعتى الديمقراطيات. على الأقل في المغرب هنالك حراك وحرية التعبير ما لا تجده في دول أخرى. في اعتقادي هذا التساهل هو الذي اوصلنا إلى ما نحن فيه. المغرب بدون غاز ولا بترول يتقدم بالمقارنة مع بعض الدول ولا حول ولا قوة الا بالله.

  2. لى سفيان السحمودي :ما دخل البترول و الغاز في موضوع يتعلق بالحريات الشخصية و الجماعية علما ان المغرب سجله حافز بالخروقات حاله حال جميع الدول العربية خاصة،كلنا نتذكر كيف تعاملت السلطات المغربية مع المتظاهرين في الريف و في الحسيمة تلك المشاهد جالت العالم انا معك في هاته المنظمات الدولبة التي تكيل بالمكيالين لكن لا يمكننا ان نغطي الشمس بالغربال .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left