تنظيم «الدولة» يعيد ترتيب صفوفه في كركوك ويكثّف عملياته

رائد الحامد

Mar 23, 2018

كركوك ـ «القدس العربي»: ينفذ تنظيم «الدولة الإسلامية»، عمليات متفرقة تستهدف وحدات الجيش العراقي والقوات الأمنية و«الحشد الشعبي» في أقضية ونواح تابعة لمحافظة كركوك، وسط توقعات بزيادة وتيرة هذه الهجمات في الأسابيع المقبلة، وفق ما قال الناشط، عمار عبد الجبار.
وأضاف لـ«القدس العربي»، إن «تنظيم الدولة يتنقل في أطراف مدينة كركوك بكل حرية بعجلاته المعروفة وأسلحته ومقاتليه أمام أبناء المناطق الذين يعيشون حالة خوف وترقب من هجوم وشيك على مركز مدينة كركوك للسيطرة عليه».
وكشف أن «القوات الحكومية عززت من انتشارها في المناطق القريبة من مدينة كركوك بعد اكتمال تمركز ثلاث فرق عسكرية إلى جانب أعداد غير معروفة من القوات الخاصة الأمريكية في قاعدة محطة ك 1 القريبة من المدينة».
وعلى صعيد عمليات تنظيم «الدولة» منذ بداية مارس/اذار، أكد «اغتيال ضابط برتية ملازم في قوات الرد السريع في مدينة داقوق، 40 كيلومتراً إلى الجنوب من مركز مدينة كركوك على الطريق المؤدي إلى العاصمة».
كما استطاع التنظيم، وفق المصدر، «قتل حيدر الابراهيمي أحد قيادات ميليشيات الحشد الشعبي في جبال حمرين، والإبراهيمي من المرتزقة الأفغان».
وفي الخامس من مارس/اذار، فجّر مقاتلو «الدولة»، «عبوات ناسفة مزروعة على الطريق قرب قرية السعدية التابعة لقضاء الحويجة، استهدفت دورية روتينية لحشد قضاء الحويجة، أدت إلى تدمير اليتين ومقتل واصابة عدد من افراد الآليتين بينهم مسؤول في استخبارات حشد الحويجة اللواء 56»، حسب الناشط الإعلامي.
وفي قرية طويرية، التابعة لقضاء الحويجة، «قتل أحد عناصر حشد الحويجة وإصاب اثنين آخرين في عملية أمنية».
كما شن هجوماً على الشرطة الاتحادية «في قرية السعدية التابعة لناحية العباسي في قضاء الحويجة، أدى إلى مقتل واصابة نحو 13 عنصرا إلى جانب تدمير اربع عربات وقتل ضابط استخبارات في حشد الحويجة مع عنصرين اثنين من نفس الحشد». ويظهر مقاتلو «الدولة»، وفق المصدر، «بشكل مفاجئ على الطرق الرئيسية بين مدن المحافظة وداخل بعض المدن، حيث ظهر مقاتلوه قرب ناحية التون كوبري ونفذوا هجوماً على أفراد ونقاط الشرطة الاتحادية، قرب معمل الكرونجي في الناحية دون معرفة الخسائر في صفوف الطرفين».
ونفّذ التنظيم، هجمات عدة داخل مدينة كركوك «استهدفت مقرا لعصائب اهل الحق بحزام ناسف وهجوم اخر بدراجة مفخخة استهدف أحد كبار المسؤولين التركمان على طريق كركوك بغداد».
وفي قضاء داقوق، انفجرت عبوة ناسفة، أمس الأول الأربعاء، أدت إلى تدمير «عجلة تويوتا رباعية الدفع تعود إلى الجيش العراقي، وتسبب التفجير بمقتل من كان فيها»، وفقا لعبد الجبار، الذي بين أن «الدولة»، «استطاع ترتيب صفوفه وإعادة انتشاره في كركوك من جديد، ويواصل شن هجمات مكثفة على الحشد الشعبي في قضاء الحويجة وقراها، وفي قضاء داقوق، وناحية التون كوبري وغيرهما».

تنظيم «الدولة» يعيد ترتيب صفوفه في كركوك ويكثّف عملياته

رائد الحامد

- -

1 COMMENT

  1. هذا يعني ان حيدر( البعض)العبادي البطل
    كذب على العراقيين عند اعلانه الانتصار على
    داعش. قريبا سوف ينهار الوضع الامني
    في كركوك والمسلحون اصحاب الرايات البيضاء
    سوف يسيطرون على اباركركوك والحشد الشيعى
    يفر هاربا من المنطقه. الاولى بالعبادي التنسيق
    مع قوات البيشمركة قبل فوات الامان.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left