وزير الخارجية المغربي يستهل زيارة لفلسطين بالصلاة في “الأقصى”

Mar 27, 2018

1

 القدس: استهل وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، زيارة له إلى الأراضي الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بجولة في المسجد الأقصى في مدينة القدس الشرقية، أدى خلالها الصلاة فيه.

وأشاد عدنان الحسيني، وزير شؤون القدس، في السلطة الفلسطينية، بالزيارة، وقال إنها “تعزيز لوجود المقدسيين ودعم صمودهم”.

وكان الحسيني يرافقه الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الاوقاف الإسلامية في القدس، في استقبال الوزير المغربي، والوفد المرافق له، والذي زار أيضا البيت المغربي، في البلدة القديمة في المدينة.

وقدم الحسيني للوزير المغربي شرحا للمخاطر التي تحيط بالمقدسات الإسلامية والمسيحية وتحديدا المسجد الاقصى والذي قال إنه “يتعرض لهجمة غير مسبوقة وتسارع وتيرة تغيير طابعه الإسلامي” .

ودعا الحسيني، العاهل المغربي الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، الى “مضاعفة الجهود من أجل انقاذ مدينة القدس ودرتها المسجد الأقصى المبارك من الاخطار التي تتهدده وحشد الطاقات العربية والإسلامية والتحرك العاجل على المستوى الدولي لإبطال الاجراءات الامريكية الاخيرة بشأن القدس وانهاء الاحتلال الإسرائيلي “.

وكان الوزير المغربي قد وصل اليوم إلى الأراضي الفلسطينية، في زيارة رسمية يلتقي خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.(الأناضول).

- -

3 تعليقات

  1. آه لو كل مسؤول في دولنا الإسلامية والعربية قام بمثل هذه الزيارة لكن !!!!؟؟؟؟. الاكتفاء بترديد الاسطوانة المشروخة ”مع فلسطين ظالمة أو مظلومة” لم يعد يكفي لأن مثل هذه الشعارات هي التي اوصلتنا إلى الحضيض. سلام.

  2. دخل لفلسطين بموافقة اسرائيلية بمعنى هذا اعتراف باسرائيل وان قام الليل او اعتكف في الاقصى اتقوا الله في الشعوب

  3. الاخ الجزلءري…بلدك لا تدعم ولن تدعم الفلسطينيين…لا بالقليل ولا بالكثير …المغرب الله “البلد العربي الوحيد اللي ليس لديه لا غاز ولا بترول” وبامكانياته المتواضعة لم يبخل على اخوته الفلسطسنيين وهدا واجب ليس منا عليهم…
    المغرب يترأس بيت مال القدس… ويساهم فيه بقوة وهو من بنا مطار غزة …
    اما الجزاءر …تاسع جيش في العالم…الثروة والغاز…مادا تعطي الفلسطينيين غير الشعارات والكلام بدون أفعال….

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left