أحد قادة الجماعات الإرهابية في الساحل يسلّم نفسه للجيش الجزائري والقبض على ثلاثة آخرين

Apr 21, 2018

الجزائر- «القدس العربي» : أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، أمس الجمعة، أن أحد قادة تنظيم إرهابي، ينشط بمنطقة الساحل الإفريقي، سلم نفسه للسلطات العسكرية، بولاية «تمنراست» الحدودية مع النيجر ومالي.
ووفق بيان للوزارة، «سلم إرهابي خطير مسؤول في أحد التنظيمات الإرهابية بمنطقة الساحل، نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست (جنوب شرق)، ويتعلق الأمر بالمسمى «العربي خليفة»، والمكنى بـ»أبو أيوب»، وكان وبحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ومخزن ذخيرة مملوء.
وأوضح أن هذا الإرهابي «التحق بالجماعات الإرهابية في 2010»، من دون ذكر اسم الجماعة التي ينتمي إليها.
ودعت الوزارة، في بيانها، «من تبقى من الإرهابيين لاغتنام فرصة الاستفادة من التدابير القانونية السارية، على غرار الكثير ممن سلموا أنفسهم للسلطات الأمنية».
وتحصي الجزائر عدة عناصر إرهابية في جماعات ناشطة بمنطقة الساحل الإفريقي.
وبذلك يبلغ عدد الذين سلموا أنفسهم منذ مطلع العام الحالي، 26 مسلحاً أغلبهم كانوا ينشطون في شمالي مالي وشمالي النيجر وجنوب غربي ليبيا.
ومنذ أشهر، فتح الجيش الجزائري ممرات آمنة للإرهابيين الناشطين في الساحل، لتسليم أنفسهم، في إطار سياسة المصالحة الوطنية التي تتبناها البلاد.
وأفادت وزارة الدفاع الوطني في الجزائر، باعتقال 3 إرهابيين خلال عملية بحث وتمشيط، لمفرزة من الجيش، اليوم الجمعة، بمنطقة عين لبنى ببلدة زيامة منصورية بولاية جيجل، التي تقع على مسافة 350 كيلومترا شرقي البلاد.
وأوضحت الوزارة في موقعها الرسمي على الانترنت، أن هذه العملية مكنت من استرجاع 3 مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف، و5 خزنات و155 طلقة، ونظارة ميدان، و3 هواتف محمولة، لافتاً إلى أن العملية لا تزال متواصلة.

أحد قادة الجماعات الإرهابية في الساحل يسلّم نفسه للجيش الجزائري والقبض على ثلاثة آخرين

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left