بعد طي ملف عفرين عسكرياً… مجالس محلية لتفعيل الخدمات المدنية والأمن

Apr 21, 2018

عفرين – «القدس العربي»: شكل عدد من الأهالي والهيئات المحلية مجلساً محلياً لبلدة جنديرس جنوب غربي مدينة عفرين شمالي سوريا، بدعم من الحكومة التركية على أن يبدأ المجلس الجديد عمله اعتباراً من الاثنين المقبل.
رئيس المجلس المحلي الجديد صبحي رزق في تصريحات صحافية نقلتها وسائل إعلامية سورية: إن المجلس ضم أعضاء من فئة الشباب، إذ يتألف من 15 عضوًا بينهم 12 عضوًا كرديًا وثلاثة عرب، مضيفاً أنه انتخب بعد ذلك رئيساً للمجلس، كما انتخب فوزي حسن نائباً له إضافة لانتخاب أربعة أعضاء تنفيذيين.
وأضاف وفق ما نقلته وكالة «سمارت» للأنباء، أن الحكومة التركية أكدت دعمها التام للمجلس المحلي في المستقبل، مشيراً إلى أنهم سيبدأون أعمالهم اعتبارا من يوم الاثنين القادم، وأن أعضاء في الحكومة السورية المؤقتة كانوا حاضرين خلال الانتخابات، فيما التقوا مع الجانب التركي بعد انتهائها.
ويأتي تشكيل مجلس محلي «جنديرس»، بعد أيام فقط من تشكيل «مجلس محلي» لعفرين يضم أكرادًا وعربًا وتركمانًا في عفرين، وذكرت وكالة الأناضول، أن «المجلس المحلي الانتقالي» المكلف تأمين الخدمات في المدينة يضم 20 عضواً عينوا من مجلس «حكماء» من عفرين خلال عملية تصويت.
وأعلنت فصائل الجيش السوري الحر في 18 آذار الفائت، سيطرتها الكاملة على مدينة عفرين، ضمن عملية «غصن الزيتون.
يـذكر أن مـدينة غـازي عنتـاب التركية، شهدت اجتـماعات ومؤتمـرات منـذ 18 آذار الماضـي، كان أبرزها مؤتمر «إنقاذ عفـرين»، الـذي تمخـض عنه تـشكيل مـجلس محـلي «مؤقت» للمديـنة، بالتـعاون مـع الحكـومة التـركية.
وأشار «رزق» إلى أن عملهم سيركز في الأيام المقبلة على تأمين عودة الأهالي العالقين على أطراف عفرين إلى منازلهم، إضافة لضمان الحالة الأمنية وتفعيل التعليم والصحة والخدمات، بينما سيركزون في الفترات اللاحقة على نشر ثقافة التسامح والوعي بعيداً عن الطائفية والقومية بين ابناء المنطقة، وفق تعبيره.

بعد طي ملف عفرين عسكرياً… مجالس محلية لتفعيل الخدمات المدنية والأمن

- -

1 COMMENT

  1. *وفقهم الله للخير وصالح الناس بعيدا
    عن الطائفية والعنصرية.
    سلام

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left