اليمن: ميليشيا الإمارات في تعز تَتَمرَّد على السلطة المحلية وتخوض مواجهات مسلحة مع القوات الحكومية

محافظ تعز يأمر ببسط سلطة الدولة على دوائر السلطة المحلية

خالد الحمادي

Apr 24, 2018

تعز ـ «القدس العربي»: ذكرت مصادر محلية أن الميليشيا المتشددة التابعة لدولة الإمارات في محافظة تعز، وسط اليمن، تمردت أمس على السلطة المحلية وخاضت عناصرها مواجهات مسلحة مع القوات الحكومية التي حاولت طوال الشهور الماضية استعادة مقرات الدولة طوعيا من هذه الميليشيا بعد محاولات مستميتة معها.
وقالت لـ(القدس العربي) ان «القوات الحكومية المكونة من قوات الجيش والقوات الأمنية اضطرت أمس إلى استخدام القوة ضد الميليشيا التابعة لدولة الإمارات في محافظة تعز التي تعمل تحت مسمى كتائب (أبوالعباس) ويتزعمها السلفي المتشدد عادل عبده فارع المشهور بكنيته أبو العباس، وذلك لاستعادة المقرات الحكومية من هذه الميليشيا التي تسيطر عليها منذ تحريرها من ميليشيا الانقلابيين الحوثيين».
وأوضحت أن «القوات الحكومية لجأت إلى استخدام القوة ضد ميليشيا كتائب (أبوالعباس) بعد أن رفضت كل الجهود لإقناعها بضرورة تسليم المقرات الحكومية للجهات الحكومية التي تمثل الدولة لاستئناف النشاط الحكومي فيها، مثل مقر إدارة الشرطة، ومقر الشرطة العسكرية، ومقر قيادة المحور العسكري ومقر فرع البنك المركزي بتعز، وغيرها من المقار الحكومية الهامة والتي تقع جميعها في إطار المربع الأمني بمنطقة العرضي في مدينة تعز».
وأشارت المصادر إلى أن هذه الحملة العسكرية الحكومية ضد مليليشيا أبوالعباس جاءت بعد قرار من محافظ تعز، رئيس اللجنة الأمنية في المحافظة أمين محمد محمود، إثر رفض هذه الميليشيا لتسليم المقار الحكومية، بالإضافة إلى رفضها تسليم قاتل الموظف في اللجنة الدولية للصليب الأحمر حنّا لحّود، الذي قتل السبت الماضي في ريف الضباب، غربي مدينة تعز، على يد مسلح يعتقد أنه من أتباع كتائب (أبوالعباس) في تعز المدعومة والممولة من دولة الإمارات.
وذكرت مصادر وثيقة الاطلاع أن المواجهات المسلحة يوم أمس بين القوات الحكومية وميليشيا أبوالعباس، أسفرت عن استعادة مقرات فرع البنك المركزي ومقر إدارة الشرطة ومقتل أحد العناصر الإرهابية ويدعى خالد الصنعاني الذي كان يقاتل في صفوف كتائب أبوالعباس والذي يعتقد أنه كان يعمل في جهاز الأمن القومي (المخابرات) التابع للرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ويعمل ضابط ارتباط بين جهاز الأمن القومي وميليشيا ابوالعباس التي كانت تعمل لصالح مشروع صالح الذي حاول اختراق المقاومة في محافظة تعز بدعم من دولة الإمارات.
وتسعى أبوظبي حاليا إلى (إعادة إنتاج) نظام صالح في اليمن عبر أفراد عائلته وفي مقدمتهم نجله الأكبر العميد أحمد علي، ونجل شقيقه العميد طارق صالح الذي زوّدته الإمارات بمعدات عسكرية حديثة وكثيرة ودفعت به إلى جبهات الساحل الغربي لمحافظة تعز، للسيطرة على المحافظة من هناك، بعد أن كانت قواته تقاتل في صفوف ميليشيا الانقلابيين الحوثيين هناك منتصف العام الماضي ضد القوات الحكومية.
وكان القيادي السلفي المتشدد عادل عبده فارع (أبو العباس) اعلن عن رفضه للحملة الأمنية التي يقودها محافظ تعز لاستعادة مقرات مؤسسات الدولة وفي مقدمتها المؤسسات العسكرية والأمنية شرقي مدينة تعز، ودفع بميليشياته إلى خوض مواجهات مسلحة ضد القوات الحكومية وإعلانه التمرد على السلطة المحلية التي اتخذت قرارا أمس الأول يقضي بعودة مؤسسات الدولة إلى مقراتها الرسمية وعودة الوحدات الأمنية والعسكرية إلى مقراتها.
وتضمن قرار محافظ تعز تكليف كل من قائد المحور العسكري لمحافظة تعز، ومدير عام الشرطة وقائد قوات الشرطة العسكرية، بقيادة مهمة سرعة إعادة مؤسسات الدولة إلى مقراتها الرسمية، وعودة الوحدات الأمنية والعسكرية إليها في مدينة تعز، وبسط نفوذ الدولة على المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشيا أبوالعباس المتشددة وتأمينها والعمل على تطبيع واستتباب الأوضاع فيها.
وقال الناطق الرسمي باسم الجيش واللجنة الأمنية بتعز العقيد عبدالباسط البحر انه «تم انتقال وحدات رمزية من القوات الأمنية والعسكرية إلى مقراتها السابقة في منطقة العرضي بتعز حسب أوامر اللجنة الأمنية وبإشراف المحافظ وقيادة وكيل المحافظة للدفاع والأمن وتنفيذ الوحدات المعنية بقيادة محور تعز ولكنه عند وصول هذه القوات إلى أماكنها المحددة واجهت مقاومة من بعض العناصر الخارجة عن النظام والقانون مما استدعى التعامل معها بحزم والاشتباك المسلح معها» في إشارة إلى ميليشيا أبوالعباس.
وذكرت المصادر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من ميليشيا أبوالعباس والقوات الحكومية، في هذه المواجهات المسلحة والتي هدأت مع نهاية يوم أمس، ولكنها مرشحة للانفجار في أي لحظة بعد قيام ميليشيا أبوالعباس بأعمال استفزازية وانتقامية في المناطق الأخرى التي تتواجد فيها في مدينة تعز.

اليمن: ميليشيا الإمارات في تعز تَتَمرَّد على السلطة المحلية وتخوض مواجهات مسلحة مع القوات الحكومية
محافظ تعز يأمر ببسط سلطة الدولة على دوائر السلطة المحلية
خالد الحمادي
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left