البوليساريو مستعدة لوقف الإجراءات القضائية حول اتفاق بين المغرب والاتحاد الأوروبي بشرط التفاوض معها

Apr 27, 2018

الرباط ـ «القدس العربي»: أعلنت جبهة البوليساريو، استعدادها، وقف كل الاجراءات القضائية حول اتفاق الصيد البحري، بين المغرب والاتحاد الأوروبي، بشرط أن تباشر المفوضية الأوروبية، مفاوضات مباشرة معها عوض المغرب وذلك بعد إعلان المفوضية الأوروبية، تجديد اتفاق الصيد البحري مع المغرب، ليشمل الصحراء المغربية، وهو ما يعد انتصاراً للمغرب على حساب الجبهة.
ودعا جيل ديفرس، محامي الجبهة في بروكسل، المفوضية الأوروبية إلى الانخراط في «مسار بناء» من خلال إطلاق مشاورات مباشرة مع جبهة البوليساريو، لتمتثل بذلك إلى قرارات محكمة العدل الأوروبية، محذراً من محاولات الهيئة التنفيذية الأوروبية الرامية إلى التحايل على قرارات محكمتها.
وقررت محكمة العدل الاوروبية نهاية شهر شباط/ فبراير المضي أن اتفاق الصيد المبرم في 2006 مع المغرب «قابل للتطبيق على أراضي المملكة» ولا يشمل المياه المحاذية للمنطقة المتنازع عليها من الصحراء والتي لم تتم الاشارة اليها في نص الاتفاق.
لكن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وافقت في وقت سابق على بدء مفاوضات مع المغرب لتجديد الاتفاق، وأعلنت المفوضية التي تفاوض باسمها أنه «يمكن توسيع الاتفاقات الثنائية مع المغرب لتشمل الصحراء وفق شروط محددة» بناء على ما جاء في توصية تكليفها التفاوض. وأشارت المفوضية إلى ان قرار محكمة العدل يجعل من الضروري «تجديد النطاق الجغرافي» لتطبيق الاتفاق، لكن ذلك أثار غضب جبهة البوليساريو التي أدان ممثلها في بروكسل «السماح للمفوضية الأوروبية بالتفاوض على تعديل (…) يضم الصحراء «.
ويقوم اتفاق الشراكة في مجال الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي وفق بروتوكولات تفاهم متعاقبة وهو يتيح للسفن الأوروبية الصيد في منطقة الصيد البحري المغربية مقابل مساهمة اقتصادية أوروبية سنوية بقيمة 30 مليون يورو مقابل ان تنشط في المنطقة سفن 11 بلداً بينها اسبانيا وفرنسا وكذلك هولندا وليتوانيا.
ودعا محامي الجبهة النواب الأوروبيين إلى رفض المسار الحالي لإعادة التفاوض حول اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب التي بدأت الاسبوع الماضي في الرباط، مهدداً المفوضية الأوروبية بإجراءات قضائية جديدة لدفعها لاحترام حقوق الصحراويين.
وحذر من أنه «إذا واصلت المفوضية امتناعها سنطلق إجراءات قضائية جديدة أمام المحاكم»، واعداً المفوضية «بهزيمة جديدة» أمام المحاكم الأوروبية بعد التقدم بطعن ضد الاتفاق الجوي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب الذي تبناه في تشرين الاول/ أكتوبر الماضي.

البوليساريو مستعدة لوقف الإجراءات القضائية حول اتفاق بين المغرب والاتحاد الأوروبي بشرط التفاوض معها

- -

11 تعليقات

  1. الحريات وحقوق الإنسان هي قابلة للمساومة عند الغرب المنافق حين تحضر المصالح !! ولا حول ولا قوة الا بالله

    • الى اخي في الدين والوطن الكروي ،لن أتنكر لوطني الحبيب المغرب ولو كنت مختلفا ومخالفا للحاكمين فيه 360 درجة
      الغرب يا اخي لن يقبل بحل هذا المشكل بل يريده ان يستمر لاستنزاف خيرات المملكة المغربية والحاضن لجبهة الارتزاق الانفصالية بل لن يتوان في التدخل والابتزاز والتهديد والوعيد للمغرب من اجل الحصول على امتيازات اقتصادية والتنازل عن العديد من الثوابت المقدسة للدولة المغربية من قيم دينية واخلاقية.
      نعم النظام المغربي يتحمل قسطا وافرا من المسؤوليةبتخليه عن ارضه سواء اقليم شنقيط او الصحراء الشرقية وها هو الان يستعطف الغير (العدو) من اجل الحصول على شيء هو أصلا في ملكه . اما ان نكون مغاربة او لا نكون والا نكون مثل الحرباء وعاش المغرب يا اخي الكروي من طنجة الى ما بعد بعد الگويرة وأسطر على مااااااا بعد بعد الگويرة والسلام ،وشكرا لجريدتنا الغراء القدس العربي

  2. الصحراء الغربية و ليست المغربية
    فيجب ان تكون الحيادية فقط للتاريخ .

    • الصحراء المغربية جنوب المغرب ( الساقية الحمراء وواد الدهب ) والصحراء الغربية جنوب الجزاير وفي مخيمات تندوف . للتاريخ الدي هو علم يسجل الاحدات والوقايع الماضية والحاضرة ما بين اسبابها ومراحلها ونتايجها الوقايع والاحدات نعلمها جيدا .

  3. الصحراء مغربية مند أقدم العصور يا مرزوقي …وان شئت التاكد رغم أن الأمر لايحتاج الى تأكيد…فابحث عن خريطة المغرب الكبير قبل احتلال الجزائر سنة 1830م…وستعرف المساحة الحقيقية لكل دولة من دول المنطقة….وحدودها..ولا حول ولا قوة الا يالله..أما ماصرحت به الجبهة التابعة لعسكر الجوار في موضوع الصيد فهو ينسجم مع ما يحصل في شهر أبريل….

  4. حينما يتلقى الاتحاد الاوربي وهو أكبر تكتل سياسي واقتصادي في العالم، دعوة للجلوس الى مايدة التفاوض مع حركة انفصالية منفية في الصحراء الافريقية وتعيش على المساعدات الخيرية، فإن الأمر يدعو للخجل ويذكر بقصة الغراب والأرنب:

    حط الغراب فوق غصن شجرة عالية ومثمرة، وظل يغرد ويستمتع بالنظر ( من فوق ) إلى الغابة الفسيحة. جاء ارنب صغير جايع ومذعور تحت الشجرة وقال له: تبدو سعيدا وشبعانا وفي منأى عن كل خطر؟.
    قال الغراب: هو كذلك.
    الارنب: هل أكون أنا كذلك في منأى عن الخطر أن نمت تحت هذه الشجرة؟

    قال الغراب ساخرا: يمكنك أن تجرب.
    نام الارنب، وما هي إلا هنيهة حتى فاجاه الثعلب وانقض عليه.

    التفت الحيوان الصغير إلى الطاير وقال له بعفوية المغفل: الم تقل لي ان في هذا المكان يمكن أن أكون سعيدا وامنا؟
    قال الغراب: نعم، لكن كان يجب أن تكون فوق وليس تحت.

    لقد صدق الغراب، لأن عايدات البحر كغيرها من السلع، هي رزق. والله سبحانه وتعالى يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر. الأمور بالاستحقاق وليست بالحق.

  5. اليوم تاريخي بحذوث قمة الكورتين و انتهاء الحرب الباردة بينهما ،بالامس القريب منظمة فارك تخلت عن السلاح و انخرطت في مسلسل سلمي لبناء كولومبيا الجديدة و التي ستصبح من العشرين الكبار حسب توقعات البنك الدولي في العشرية القادمة ،الاخوة كاسترو اصبحوا شيئا من الماضي في كوبا و كوبا الجديدة تبدأ لتوها،اوروبا الموحدة ضربت بعرض الحائط مبادئ تقرير المصير عندما وصلت الئ قلب الدار و صفعت الانفصاليين الكاتالان،العالم يتغير و نحن لا زلنا رهيبة هؤلاء البدو القبليين الذين يهددون اوروبا بهزيمة جديدة،هزلت حقا…

  6. كنا نسمع إخواننا المصريين يتحدثون عن الذي يبيع (القطر) ويبيع الأهرامات ويبيع السد العالي؛ وكنا نسمع حتى عن الذي (يبيع الحوت في البحر) وكنا نعتقد أن الأمر مجرد مجاز أو كناية عن الذي يحتال على الناس ببيعهم أشياء غير مؤكدة أو غير مضمونة ولم نكن نعرف أن الأمر يتعلق فعلا بالحوت والبحر حتى طلع علينا من يريد أن يبيع بالفعل الحوت بالبحر في الوقت الذي لا يملك فيه لا حوتا ولا بحرا! وأنا سأحاول أن أتصور أن الإتحاد الأوروبي قد فقد صوابه وعقد اتفاقية للصيد مع (الجبهة يحجبها) كيف ستنفذ الإتفاقية على (بحر) الواقع؟
    هي مجرد أحلام يقظة وهذيان ومحاولة للصيد في المياه العكرة.

  7. كل المؤشرات تدل على أن دولة البولساريو لن تتعدى حدودها تندوف فالأمم المتحدة أقبرت مسألة الإستفتاء لإستحالة تحديد من يحق له المشاركة فيه زد على ذالك أن ساكنة الصحراء ونخبها التي ولدت وترعرعت في الصحراء لن تقبل أبدا أن يحكمهم موريتانيو وجزائريو تندوف بالإضافةإلى ذالك فقرارات المتحدة تؤكد على حل تفاوضي يرضي الطرفين وهذا يعني أنه من سابع المستحيلات أن يقبل المغرب بدولة فوق صحرائه ،إذا لم يبقى للبولساريو إلا المنطقة العازلة التي تدعي أنها محررة وهاهي الأمم المتحدة اليوم تحدرها من البناء فيها أو تغيير أي شئ فيها … فأين المفر؟؟ أتمنى ومن كل قلبي أن يتجاوز نظام الجزائر عقدته المغربية ويعترف بأن دولة بومدين الموعودة لم تتحق بالحرب ولن تتحقق بالسلم وأنه آن الوان للتصالح مع ضمائرهم ومع التاريخ والمصير المشترك وليعلموا أن تقسيم المغرب هو بداية لتقسيم الجزائر وليتقوا الله في أنفسهم وفي شعبي البلدين

  8. ذكرتني يا اخي عبد المجيد بالمثل المغربي…يبيع الحوت في البحر…ويقصد به من يبيع بضاعة لم يتحصل عليها…وهي بعيدة عن مناله…ويوصف بهذا المثل عادة المتوهم البعيد عن الواقع في تفكيره ومطالبه…وبالمناسبة اود ان اسال عن اخينا العزيز ابن الوليد…فلم اقرا له منذ مدة….ولعل المانع خير…

  9. بالفعل، أخي المغربي، أنا أيضا أتذكر أخانا ابن الوليد في كل مرة ونرجو أن يكون المانع خيرا. وشكرا أخي العزيز.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left