مسؤول ليبي يتهم قوات حفتر بارتكاب جرائم في درنة

أنباء عن مقتل عناصر للجيش المصري في الصراع على خلافته

حسن سلمان:

Apr 27, 2018

تونس – «القدس العربي»: تصاعدت الانتقادات لقوات الجنرال خليفة حفتر، حيث اتهمها البعض بارتكاب المزيد من «الجرائم» في مدينة «درنة» شرق البلاد، فيما كشف خبير دولي عن مقتل عناصر من الجيش المصري في الصراع الدائر على السلطة في مدينة بنغازي. وكتب العميد يحيى أسطى عمر المُكلف بالملف الأمني في درنة (شمال شرق) على صفحته في موقع «فيسبوك» بعنوان «جرائم تتبعها جرائم»: «تُرتكب جريمة وبعدها ترتكب أكبر وأفظع منها لكي تُنسى ما قبلها. فهل يوجد أكثر إجراماً من داعش؟ انها الكرامة (قوات حفتر) فهي من ساندت وساعدت وهربت داعش من درنة وبنغازي وقد سجل التاريخ ذلك. فهي غطاء لتدخلات الخارحيه بكل مخططاتها الاستخباراتية وبدون استحياء وللاسف تورط وانجر الكثير في عملية الكرامة التي هي النكبة الحقيقية في تاريخ ليبيا الحديث. وفي مخطط لصناعة الجريمة المنظمة وتحت شماعة الارهاب الكاذبة خارج القانون ارتكبت إعدامات في الشوارع وألقيت الجثث في مكبات القمامة، ونبشت القبور ومثلت بالجثث».
وأضاف «انتهكت السيادة الوطنية بدخول الطيران الاجنبي الذي قصف وهدم البيوت على ساكنيها فقتل النساء والاطفال بدم بارد. فكان الحصار على درنة هو الارهاب بكل معانيه (قولاً وفعلاً)، عقاب جماعي وجريمة حرب على درنة وأهلها، منع الدواء والغذاء والبنزين والغاز والدقيق. خطف وتغييب وسجن على الهويه خارج القانون ، استيلاء ومصادرة أرزاق المواطنين من مزارع ومساكن واستراحات وسيارات بحجة الارهاب».
وكتب الباحث والمحلل السياسي جمال الحاجي «البعض من ضباط الجيش – هروبا من الواجب واﻻمانة الموكلة إليهم – يتذرعون بأنهم ملتزمون بالقانون والتراتبية، وفي ذات الوقت ينتظرون قائدهم (حفتر) المرشح من دويلة تعيش على الدعارة وافتخر بذلك. والله المحيط ﻻ يطهركم يا من تسمون جيش. فهل تنتظرون اﻻوامر من صعلوك عينه مرتشي فاسد. الله الله أين وصل بنا الحال! جنود وضباط الجيش الليبي عيبهم ﻻ يعلمون بمكانتهم وحجمهم في نظر الشعب الليبي، لواجبهم أيضاً».
من جانب آخر، تحدث الباحث محمود رفعت منسق «مجموعة العمل الدولية من أجل ليبيا» عن سقوط قتلى من الجيش المصري في الصراع الدائر على خلافة حفتر في مدينة بنغازي، حيث كتب عل صفحته في موقع «تويتر»: «التصعيد الذي حدث فجأة في سيناء على مدار الأسبوع الماضي وإعلان المتحدث العسكرى باسم الجيش المصري عن مقتل أفراد من الجيش المصري وادعاؤه أنهم قتلوا في سيناء (هو) محض كذب للتغطية على مقتل أفراد من جيش مصر في بنغازي، حيث هناك صراع الآن بين المليشيات إستعر بعد محاولة اغتيال الناظوري».
على صعيد آخر، أكد الدبلوماسي السابق إبراهيم قرادة أن «المليشيات والتدخل الخارجي هما أصل الداء ورأس البلاء في ليبيا»، حيث اعتبر أن الاطراف الدولية ليست جادة في حل الأزمة القائمة في البلاد «بسبب تنافسها، أو لأهداف أكبر تكون على حساب ليبيا (فضلا عن) تعنّت الاطراف السياسية الليبية، ورفضها التنازل على ما تعتبره مكاسب شرعية وحصرية لها، وسطوة واستشراء وانتشار التطرف، وخصوصا المنهج السلفي المدخلي، وخوف السلطات والناس منه، وتمكن المليشيات وسيطرتها على مفاصل في الدولة، إما مباشرة أو عبر أعوان أو بالتهديد وعدم وعي وجدية النخب السياسية والحزبية، وسعي بعضها لتسبيق مصالحها الضيقة، والاعلام الممول من الخارج، سواء قنوات تلفزيونية أو جيوش الكترونية في التواصل الاجتماعي، وفقد الوساطة الدولية لثقة الكثير من الاطراف، لدرجة ان البعض يصنفها كطرف سياسي غير محايد».
وتعيش ليبيا فوضى سياسية وأمنية مستمرة منذ سقوط نظام معمر القذافي قبل سبع سنوات، حيث تتهم عدة أطراف ليبية عدداً من الدول الإقليمية والدولية بتمديد عمر هذا الأزمة عبر دعم أطراف سياسية معينة ومحاولة إفشال أي محاولة للمصالحة في البلاد.

مسؤول ليبي يتهم قوات حفتر بارتكاب جرائم في درنة
أنباء عن مقتل عناصر للجيش المصري في الصراع على خلافته
حسن سلمان:
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left