في الدعوة لحذف سور من القرآن: انحطاط سياسي غربي

رأي القدس

Apr 27, 2018

تقدّم مطالبة 300 شخصية فرنسية بحذف سور من القرآن الكريم صورة كاريكاتورية مكبّرة عن الانحطاط الفكري الذي وصل إليه الغرب والعالم.
يجمع البيان الذي نشرته صحيفة «لوباريزيان» الأحد الماضي تواقيع أشخاص مثل الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، وهو المتهم باستلام أموال من طاغية مسلم هو القذافي، ورئيس الوزراء الأسبق مانويل فالس، الذي لم يقبل حزب الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون بطلب عضويته وانسحابه من الحزب الاشتراكي باعتباره مثالا للانتهازية السياسية القصوى، والممثل جيرار ديبارديو، الذي قرر، تهرّباً من دفع ضرائب للدولة الفرنسية، أن يصبح روسيّاً، وأن يعرض أشكالا من النفاق (أو الحب) لرئيسها سيئ الصيت فلاديمير بوتين.
تثير هذه الشخصيات الجدل والأغلب أنها تراهن على معركة تعتبرها رابحة سلفاً لأنها تستهدف ديناً تعرّضت صورته للتشويه كونها ارتبطت بعمليات تنظيم «القاعدة» وتنظيم «الدولة الإسلامية» في أنحاء العالم، وهي عمليات أوقعت ضحايا بالمئات من المدنيين الأبرياء ويقوم منفذوها بإجرامهم باسم الدين الإسلامي، فيما يختفي مليارات المسلمين الذين يكافحون لتأمين لقمة العيش لأبنائهم، والحياة بسلام وطمأنينة، من دون حروب أو قتل وجرائم، ولا يحتسبون في المعادلة المبسطة لدرجة التهافت التي يقدّمها ساركوزي وفالس وديبارديو وشارل أزنافور.
يدّعي البيان الدفاع عن اليهود، ويتخاصم مع القرآن، كتاب المسلمين المقدّس، مطالبا بحذف سور فيه تطالب بقتل اليهود (والنصارى والكفار)، وهي مطالبة عبثية وتعجيزية لأن أحداً لا يستطيع طبعاً أن يحذف سوراً من القرآن، ولأن هذه الآيات ترتبط بسياق تاريخي دينيّ خاص بها (كما هو الأمر مع الكتب الدينية الأخرى)، ولا يجوز اقتطاعها خارج سياقها الديني والتاريخي وتوظيفها بشكل آنيّ وانتهازيّ كما حصل في «لوباريزيان».
يقوم البيان بخلط فظيع بين تاريخ المسيحية وأوروبا وتاريخ الإسلام، مما يؤدي إلى مفارقات هائلة.
معاداة الساميّة، بداية، مصطلح غبيّ إلى كونه عنصريّا لأن العرب ساميّون، حسب تقسيمات علماء الأجناس الأوروبيين في القرن التاسع عشر الذين ساهموا بإنشاء هذا المصطلح، بينما نسبة كبيرة من اليهود سلافيون وقوقاز وآريون حتى.
ومعاداة السامية، تيّار سياسي غربيّ ظهرت تجلّياته الكبرى ضمن التاريخ السياسي لأوروبا، وهذا التيار الذي أجج (المسألة اليهودية)، خلال فترة الحكم النازي لألمانيا، وأدى لإبادة ملايين اليهود اعتقدت أوروبا أنها حلّتها بإنشاء إسرائيل، ففتحت الباب لإشكالية أكبر مع تشكل احتلال استيطاني كان الفلسطينيون العرب، من المسلمين والمسيحيين (وحتى اليهود)، وهم ساميّون اعتدت على أرضهم دول غربية محتلة واستوطنها أوروبيون، هم ضحاياه المباشرون، فأي «معاداة للسامية» أكبر من هذه؟
يلعب البيان على فكرة أن الدين الإسلامي (من بين الأديان كلّها) دين دمويّ يندفع المؤمنون به، مستندين إلى آياته، للاعتداء على الآخرين (وخصوصا اليهود)، وهي فكرة يسهل دحضها بتذكر حروب الإفناء التي أبادت ملايين البشر والتي خاضتها أوروبا نفسها تحت راية الدين في بلادنا (الحروب الصليبية)، وفي العالم الجديد (الأزتك والمايا والهنود الحمر) الخ، كما خاضها اليهود القدماء ضد خصومهم (وهناك أمثلة كثيرة من التوراة كما فعل النبي يوشع حين أفنى سكان أريحا).
ثم ماذا عن الحروب التي لم ترفع راية الدين (نظرّيا على الأقل) والتي أدّت لمقتل ملايين البشر، خلال الثورة الفرنسية، والحرب الأهلية الأمريكية، وحرب الأفيون في الصين، وحملات تطهير ستالين، والحربين العالميتين الأولى والثانية؟ هل إذا تلفعت الحروب بالأيديولوجيات الوطنية والقومية والشيوعية (والصهيونية) يصبح للإبادة والإفناء معنى ساميا؟
إحدى النقاط التي يريد البيان قولها إن العنف الذي يمارسه الغرب حاليّاً (بغض النظر عن عدد ضحاياه) هو أمر أخلاقي ومشروع، على عكس عنف الضحايا وذلك لأنهم متديّنون وليسوا ملحدين كخصومهم!
تعرضت بعض المجتمعات الإسلامية خلال القرنين الماضيين إلى الاحتلال، والاستيطان، والأنظمة الطغيانية، والاحتلالات المتنوعة الجديدة، والفساد والطائفية والقمع، وهو ما أدّى، كما هو معلوم، إلى ظهور نسخ متطرّفة من الأيديولوجيات الإسلامية، فهل السبب هو الدين نفسه أم ما جرى للبشر من مظالم هائلة؟

في الدعوة لحذف سور من القرآن: انحطاط سياسي غربي

رأي القدس

- -

49 تعليقات

  1. من إضطهد اليهود وطردهم من الأندلس (مع المسلمين) ولمن إلتجئوا ؟ ولا حول ولا قوة الا بالله

    • الكروي داود:
      قال الله تعالى: و من الذين قالوا إنا نصارى أخذنا ميثاقهم فنسوا حظا مما ذكروا به فأغرينا بينهم العداوة و البغضاء إلى يوم القيامة و سوف ينبئهم الله بما كانوا يصنعون .
      و قال أيضا: و قالت اليهود يد الله مغلولة غلت أياديهم و لعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء و ليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا و كفرا و ألقينا بينهم العداوة و البغضاء إلى يوم القيامة كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله و يسعون في الأرض فسادا و الله لا يحب المفسدين.

  2. لا نخش على القرآن لأن الله عز وجل تكفل بحفظه ألا أن يرث الله الأرض ومن عليها لكن الخطر يكمن في أشخاص أمثال السديس إمام في مكة يصلي في الكعبة ويغير كلمات في القرآن المفروض أن هناك علماء خلفه عندما يقرأ يصححون له إن نسي أو أخطأ كذلك الحال عندما يسجل أشرطة كاسيت المفروض أن يكون معه لجنة في الاستديو تراقب التسجيل لقد صدمت عندما سمعت أشرطة بصوت السديس هل يعقل هذا الكم الهائل من الأخطاء .. إن هذا التمادي على كلام الله من قبل فرنسا جعل الصورة واضحة فالحاكم العلماني المستبد مدعوم من هذه الدولة العلمانية التي تدعم الحركة الصهيونية والصهيونية والاستبداد والعلمانية يشكلون تركيبة خطيرة على ديننا وحياتنا ومتى ما سقط الاستبداد سقطت الصهيونية .. التآمر على ثورات الشعوب كان المستهدف منه العقيدة الإسلامية ليت ثورات الربيع العربي نجحت ليت مرسي ومعاذ الخطيب حكموا سوريا ومصر حتى نشهد نهضة قرآنية .. لما كنت على مقاعد الدراسة كنت أتحسر على كل دقيقة تضيع في دراسة كتاب الحزب والقومية والعلاك الفاضي كنت أتمنى لو أن التجويد وعلوم القرآن لها الحظ والمساحة الأكبر بدلا من كتاب التربية القومية المفعم بالعلاك المصدي .. أسأل الله وها نحن في يوم جمعة أن يثور بركان الربيع العربي من جديد ويطيح بحظ الاستبداد والصهيونية ومن وراءهم… هذا السلوك الذي تتبعه فرنسا يساعد القاعدة في نشر فكرها المتشدد.. والله أن هؤلاء هم السبب في نشوء القاعدة والأحزاب المتطرفة وللحاكم المستبد دور كبير حيث يساعدهم في تشويه سمعة الإسلام أول معسكر نشأ للدولة الإسلامية تأسس في تبوك على أرض سعودية وكان الذين يشرفون عليه ضباط في الجيش الأمريكي وعندي أدلة صوتية لموظفين في السفارة السعودية بهذا الشأن.

  3. بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه (في الدعوة لحذف سور من القرآن: انحطاط سياسي غربي)
    موتوا بغيظكم. فان للقرآن رب يحميه. ولولا (انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون) لاصبح اكثر تحريفا وتزيورا من التوراة المحرفة والإنجيل المحرف وذلك ، من تلاعب القيمين علبهما عبر القرون ومن تدوينهما المتأخر -ولقرون- عن عهد التنزيل ؛بخلاف القرآن الذي (لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه) وهو يتحدى كل اشرار اعدائه ان يجدوا كلمة او جملة مختلفة عن المخطوطات المحفوظة للقرآن الكريم منذ تدوينه وحفظه في عهد الخلفاء الراشدين.
    مطالبة 300 شخصية فرنسية بحذف سور من القرآن الكريم من بينهم الرئيس الفرنسي الاسبق (ساركوزي) ورئيس الوزراء الفرنسي الاسبق(مانويل فاس) كذلك،والممثل جيرار ديبارديو. وهؤلاء الثلاث وغيرهم كثبر هم قمة في الفساد والافساد في مراكزهم التي شغلوها.
    واما حجة هؤلاء فهي ان ما يسمى (الارهاب الاسلامي) هو ترجمة لما في هذه السور من حض على الارهاب والكراهية خاصة ضد اليهود . ونسي هؤلاء ان ما يسمى بالارهاب الاسلامي في معظمه هو ردات فعل لابشع الجرائم التي ارتكبت ضد العرب والمسلمين في فلسطين المحتلة من قبل عصابات القتل الصهيونية الهمجية وضد الاحتلال الامريكي-الغربي للبلدان الاسلامية ؛ اضف الى ذلك بان منظمات ارهابية مقاتلة ضد اليهود والغرب الصليبي الاستعماري هي صناعة صهيوصليبية لتشوية صورة الاسلام والمسلمين ولتكون مبررا لمطالبة ال(300) اعلاه
    كون الاسلام دين دموي كما يزعم الفكرالصهيوماسوني الصليبي يدحضه{ حروب الإفناء التي أبادت ملايين البشر والتي خاضتها أوروبا نفسها تحت راية الدين في بلادنا (الحروب الصليبية)، وفي العالم الجديد (الأزتك والمايا والهنود الحمر) الخ، كما خاضها اليهود القدماء ضد خصومهم (وهناك أمثلة كثيرة من التوراة كما فعل النبي يوشع حين أفنى سكان أريحا).} وكيف ننسى المذابح التي اقترفتها العصابات اليهودية ضد المدنيين العزل في فلسطين او ما هو ابشع من هذه المذابح وهو الاقتلاع والتهجير للسكان الفلسطينيين واحلال شذاذ الآفاق البهود مكانهم تحت سمع وبصر ودعم امثال هؤلاء ال 300.

  4. هم جهلة لأنهم لايعرفون ان القران الكريم هو كتاب الله وهو الذي تعهد بحفظه

    انهم يركبون موجة ضد الاسلام يظنون انها قد تحول الأنظار عما تلطخ به بعضهم من انحطاط خلقي او سمعة سياسية متدنية او احتيال او سرقات

    الحملة ضد الاسلام قديمة ومستمرة الى يوم القيامة. ولكنها مهزومة ومقهورة دوما

    “يريدون ان يطفيءوا نور الله بافواههم ويابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون.” التوبة ٣٢
    “يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره
    الكافرون ” الصف. ٨
    صدق الله العظيم

  5. النظر بعين واحدة الى الأمور، مع الأسف، لكني ألوم الدول العربية والإسلامية التي لم تحتج، ولم تلم، ولم تقم بأضعف الإيمان.

  6. ان هؤلاء الاشخاص ( ساركوزي، فالس، ديبارديو، ازنافور.. ) كشفوا عن وجههم القبيح وعنصريتهم وانتهازيتهم، انهم يريدون خلق فتنة في فرنسا العلمانية وهذا ضد مبادئها ومباديء الثورة الفرنسية وخرق للقوانين والأعراف والأخلاق. ونذكر هؤلاء بأن من دعا للحملة الصليبية في هو اوربان الثاني في مدينة كليرموفران الفرنسية وأول قائد حملة كان بيير الناسك الفرنسي، وأخر حملة التي باءت بالفشل الذريع هو الملك القديس لويس ومات في تونس، ويجب الا ينسى هؤلاء ان فرنسا احتضنتهم ايضا
    والد ساركوزي الهنغاري وصل فرنسا بدون حذاء، وابنه هرول الى القذافي ليمول حملته الانتخابية، وفالس اسباني انتهازي سياسي وصل فرنسا منذ عقدين، وازنافور ارمني جاءها لاجئا وسواهم. ان العرب المسلمين في فرنسا لا يهددون احدا بل يساهمون مساهمة فعالة في الاقتصاد الفرنسي ويعملون في مجالات مختلفة ويبدعون بها ودون ذكر الاسماء كلها فهناك رفع رأس فرنسا عاليا كزين الدين زيدان كما يرفع رأس بريطانيا عاليا اليوم محمد صلاح

  7. مادامت الشعوب مغلوب علئ امرها والموكلون علئ امرها من صنع الغرب فسيطلب المزيد في المستقبل

  8. للكعبة رب يحميها وسيتم استقبالهم في الدول العربية بكل حفازة وعند مغادرتهم ستعطى لهم الهدايا

  9. إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون
    اقول لهؤلاء الحثالة : اشربوا من البحر

  10. هذه الدعوة ليست كلها شر , بالعكس لعل المسلمين يفيقون من غفلتهم , لعل الوطن العربي يعلم أن (لا منجى منك إلا إليك ) , لعلهم يعرفون أن سبيل النهضة والتميز سيأتي من التميز بالأخلاق والقيم التي فقدتها البشرية , وهذا التميز هو الذي سينقذ البشرية من التيه الذي دخلته على يد الغرب , المسلمون حين تمسكوا بطريق الله تميزوا حضاريا وسادوا العالم , دولة عنصرية مثل فرنسا تحتفظ ب 18ألف رأس مجاهد جزائري في متحف عندها وتتكلم عن الإرهاب !!!, لم ولن يستطيعوا فعل ذلك لأن الله لم يترك القرآن للبشر ليحفظوه !!! , الكتب السابقة للقرآن كانت للزمان والمكان الذي نزلت فيه ولذلك ترك حفظها لأهلها فحرفوها !!!, أما القرآن فهو للناس كافة ولذلك تكفل الله بحفظه , ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ).

  11. الممثل الفرنسي جيرارد ديبارديو الحاصل على الجنسية الروسية ليتهرب من الضرائب و قبل أن يفكر في النيل من كتاب الله عز و جل ليته يستطيع أن يكف عن إدمانه العجيب للخمور و التي يحتسيها بشكل عجيب جدا .
    ساركوزي يهودي الأم و متزوج من مطربة و عارضة أزياء ووو فماذا تتوقعون من شخص هذا مستواه الاجتماعي عدا عن كثرة تلاعبه و غشه و فساده في الكثير من القضايا التي لا داعي لذكرها هنا .

  12. لا استبعد انه من يروج لهذه الجريمة زمرة فاسدة من المتاسلمين من بني العرب، وإلا كيف يجرؤون ويعلنون انه ينبغي حذف سور من القران الكريم ، وسيظل القران الكريم أقوى من فرنسا ومن غيرها .

  13. ما جاء في المقال أعلاه رددت عليه في تعليقين سابقين و أعزز ذلك بما جاء في سورة الحجر من قوله تعالى:
    إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون .
    لكن:
    ليت العرب يعودون إلى تلاوة كتاب الله و العمل به و الذي اتخذوه مهجورا !!!
    فلز لم يتخذ العرب كتاب الله مهجورا و أبطلوا العمل به لما تطاولت عليهم الأمم التي تحكمها المجرمين و أخس الناس من أزواج المطربات و عارضات الأزياء الغربيات و المتخذين للأخدان ( الصاحبات ) اللواتي ما هن إلا ببطلات أفلام الدعارة و أمثالهن من حثالات الغرب و اللواتي تجرجرن رئيس أكبر دولة و أقوى دولة كما يزعمون إلى المحاكم / ترامب على سبيل المثال الخائف من بطلة أفلام الدعارة المدعوة ستورمي دانيلس خير مثال !!! هههه .
    المشكلة الأكبر أن العرب خير طيع لهم فها هي أعناقهم لهم خاضعون و يدفعون لهم مئات المليارات من الدولارات و بتهافت و ذلك خوفا من عدم نيل رضى ترامب و ساركوزي و أمثالهما !!!
    العرب أمة عددهم يزيد على ال 400 مليون واحد لكن على الفاضي .

  14. *كما ذكر بعض الأخوة والاخوات الكرام
    لا خوف ع(القرآن الكريم) لأن الله رب العالمين
    تكفل بحفظه ليوم الدين.
    *على مر العصور حاول البعض من أصحاب
    النفوس المريضة تحريف كلام الله
    وفشلوا وبعضهم أعلن توبته واسلامه.
    *مهمى حصل من ضعف وفساد في
    أوساط(المسلمين) سيبقى (القرآن) الكريم
    شامخا الى يوم الدين.
    لا الاه إلا الله ومحمد رسول الله
    والحمدلله رب العالمين.
    سلام

  15. لم يبقى الا يهاجم هؤلاء الصعاليك الدين الاسلامي الحنيف و هم يختارون مواقع القوه للهجوم عليها و تمزيقها و من هم هؤلاء الرعاع حتى يحذفوا آيات من القرآن الكريم فكل هذا تخطيط صهيوني ليس إلا خوفا على مصيرها و مستقبلها و محاوله يائسه لتغطية كذبتهم في فلسطين فهل فطنوا فقط الآن الى هذه الخدعه و لماذا الآن بالذات و لكن لم تنفع لحد الآن كل المؤامرات و الأفاعيل ضد العرب و الإسلام فالشعب العربي صامد و لهم كل يوم بالمرصاد و سوف ترتد ادعاءاتهم المسمومه الى حلوقهم و سوف تندحر الصهيونيه لانها بانحطاطها تحفر قبرها بيدها

    • يا بالمرصاد:
      هؤلاء هم أحفاد من زورا التوراة و الإنجيل الملاعين الذين لا ينتظرهم إلا الويل .

  16. منطقياً ، يجب أن يقدم الطلب إلى الجهة الوحيدة التي تملك إبقاء أو حذف هذه السور أو حتى تعديلها !
    صاحبها نفسه !
    .
    فليقدموا التماس إلى رب العزّة ، و مع ذلك هو التماس لن يحصلوا من وراءه على اي شئ ، لأن صاحب هذه السور أو الآيات ، قد وعد و تعهد بالحفاظ عليها و كما هي إلى أن يرث الأرض و من عليها ، و لم و لن يخلف وعوده و لا عهوده البتة !
    .
    اكبر دليل على جنون هؤلاء و أنهم مجرد دمى يحركها لوبي معروفة دوافعه ، أن أي أحد منهم لا يجيد العربية حتى يحكم على ما مطلوب إلغاءه أو حذفه ، و هو قرأ ، إن قرأ ، ترجمة انتقائية أو مقطوعة من سياقها أو حتى لو افترضنا أنه أجاد أو يجيد اللغة العربية ، فهناك من العرب أنفسهم من اقتطع السياقات و بات يؤول و يفسر بهواه و دون أي أساس و ملكة يتطلبها ذلك الفهم و هذا التفسير !
    .
    ستذهب هذه الدعوى كمثيلاتها عبر التاريخ الى حيث تستحق في زوايا النسيان و مظان الاحتقار مغلفة بعارها و شنارها كأصحابها .

    • د. اثير الشيخلي- العراق:
      كيف تطلب مثل هذا الطلب ( و الله لن يخطر على بالي أبدا و حتى و إن تم محي اليهود كلهم أو تآمروا علي كلهم و معهم جنودهم العرب وز الغرب ) و الله عز و جل يقول في كتابه:
      ذلك الكتاب لا ريب فيه
      ما يجادل في آيات الله إلا الذين كفروا فلا يغررك تقلبهم في البلاد

      و كم هي عدد الآيات التي نهى الله بها عن اتباع الهوى؟؟؟

      • عزيزي الكريم ” ماء مبلول”
        هل قرأت تعليقي جيداً ؟!
        ادعوك فضلاً أن تعيد قراءته ليتبين لك المقصد !
        .
        هو طلب تعجيزي لمن يحاول أن يحرث في البحر ، و هو طلب منطقي كما وصفته ، لأنك حين تطلب تغيير أمر أو إلغاءه ، تطلبه من صاحبه
        وهو طلب من باب المشاكلة و مجادلة أهل الباطل بمنطقهم هم و قلب الطاولة عليهم !
        .
        تقبل احترامي.

  17. وقاحة وتجرؤ على كتاب الله إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْر وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ.

  18. كل دعوة للقتال في القرآن الكريم هي لدفع الأذى والشر والعدوان والفتنة أو لإلتزام غير المسلمين بالسلم وأداء ما التزموا به ، وليس في الإسلام أي دعوة للعدوان بل تأكيد على السلم والرأفة وفي المعارك مواجهة من يحمل السلاح فقط وعدم والتركيز على القتل بل على الأسر ثم إطلاق سراح الأسرى ، إن الإسلام يركز على الدعوة بالحوار والجدال والإقناع ، وهؤلاء أحفاد المعتدين على بلادنا منذ الحروب الصليبية حتى عصر الإستعمار الحديث وغزو العراق وأفغانستان وذبح المسلمين صغارا وكبارا في انطاكيا والقدس وقصف الأعراس وحفلات تخريج حفظة القرآن يريدون منا أن نبيد بعضنا وألا نقاومهم حين يريدون ذبحنا

  19. السلام عليكم، الله سبحانه جعل لجهنم وقودا من الناس اذا ان لم يوقدها من مثل هؤلاء فمن سيوقدها…الحمد لله الذي لم يجعلنا منهم

  20. إنّ أبعاد طرح الموضوع تكمن في شيء لا يظهرفوق السطح مباشرة…وهوالسعي لقانون : فرّق تسد بين الأديان السّماوية بالكراهية ؛ وفق حسابات سياسية وأيديولوجية مصلحية بين الشرق والغرب.هم يريدون بيان أنّ التوراة والنبيّ موسى ؛ والإنجيل والنبيّ عيسى مُلك للغرب عمومًا ؛ والنبيّ محمد والقرآن ملك للشرق والعرب خصوصًا.بذلك ( يقلصّون ) مضمارالقرآن وتأثيره إلى أصغرمساحة ومسافة.لقد اشتمل القرآن على مضمون أسفارمن التوراة والإنجيل ؛ فهو لها اللوح الأمين.من هنا علينا عدم الوقوع في الفخّ ؛ لأنّ التوراة والإنجيل من الكتب الرّبانية مثل القرآن ونحن أولى بها منهم.والنبيّ موسى والنبيّ عيسى مثل النبيّ محمد ؛ من هذا الإقليم : المشرق العربيّ…واليهودية والنصرانية مثل الإسلام ؛ مشرقية الأصل والنشأة والانتماء.فعلينا الدفاع عن التوراة وعن الإنجيل ضد الظالمين ؛ مثل دفاعنا عن القرآن.والدفاع عن موسى وعيسى مثل دفاعنا عن محمد ؛ عليهم الصلاة والسّلام.يجب أنْ لاننخدع بما يقولون كذبًا ويصفون ويدّعون ؛ مهما كانت مناصب المتقولين الفتانيّن…{ يتبع } :

  21. إنّ الديانات السّماوية كلّها سامية إبراهيمية حنيفية مشرقية.فهي مُلكنا لا مُلكًا لهم.إنّ هذا الرأي ليس من عدم بل يقوم على دلالة :{ نحن أول بموسى من يهود }.وقس على ذلك يامحمود.وبالتالي نحن أولى بالتوراة وبالإنجيل من : باريس وبرلين وروما ومدريد…هم يريدون مصادرة ثمّ تصديربضاعتنا إلينا بغلاف جديد.والذي لهم فقط هي رسائل بولس إلى أهل رومية…من العهد الجديد.أما القرآن فهوكتاب الله المجيد ؛ المنزل من اللوح المحفوظ فلا يناله ملك ولا مملوك.ونتحداهم أنْ يأتوا بآية واحدة فيها تحريض على قتل يهودي أونصراني لمجرد الدّين؟ فمنزل القرآن هومنزل التوراة والإنجيل ؛ الله ربّ العالمين…سبحانه لا يفرّق بين يهودي ولا نصراني ولا مسلم ؛ إلا بالعمل الصالح ؛ وكلّهم عباد الله.فلا تفتنوا بين السياسة والدّين لخلط الأوراق ففي ذلك زيادة للكراهية بين الغرب والشرق.ولعلّ في هذا التحديّ القديم الجديد ؛ نخوة أمة نحوالسّمووالتجديد ؛ وصدق سيدي رسول الله :{ يحمل هذا العلم من كلّ خلف عدوله ؛ ينفون عنه تحريف الغالين ؛ وانتحال المبطلين ؛ وتأويـل الجاهليـن }.

  22. نحن شعوب المغرب العربي نعرف جيدا المستعمر الفرنسي من خلال شق صف المسلمين وخلق النعرات والتفرقة بين أفراد المجتمع وخير مثال على ذلك الظهير البربري الذي حاولوا تنفيذه للتفرقة بين العرب والأمازيغ سنة1933 بالمغرب. زيادة علي ذلك فمعظم هذه الشخصيات الموقعة إما يهودية أو مثيرة للجدل كالممثل جيرار ديبارديو الذي يفتخر أنه “مثلي” . يريدون أن نغيرماجاء في كتاب الله كما فعلوا بالإنجيل ونسوا أن كثيرا من المسلمين حافظين القرآن عن ظهرقلب. وكما جاء في كتابه العزيز: “إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون”

  23. القدس العربي تعاملت بانتقائية مريلة مع البيان وأصحابه إذ لم تذكر ان من بين الموقعين بل من المصيغين له مسلمون با أئمة من بينهم امام بوردو
    هذا من جهة، من جهة أخرى فإن البيان لم يتحدث عن حذف، فشخصيات العريضة ليسوا بهذا الغباء او السذاجة بل تحدثوا مثل ما تحدث مقال القدس عن وضع ايات من سورة التوبة داخل سياقها السوسيوتاريخي وذلك لقطع الطريق على الدواعش ومن هم على شاكلتها
    يا قدسنا العربي اشهدي بالحق ولا تزيدي نار الفتنة اتقادا

  24. اللهم ارزقني شهادة تقبلها في سبيل الدفاع و الحفاظ على حرف واحد من كتابك و سخرني لذلك يا حي يا قيوم و من الآن ؟؟

  25. الله يعينك ويساعدك أيها المحررو( المحررة ) على تنقية واختياروتوازن التعليقات الكثيرة المتضاربة والحساسة بشأن هذا الموضوع ( اليوميّ ). وتقوم بجهد كالجندي ( المجهول ) تحت الضغط المتوازن ؛ لكن تأثيره في ( النصر) معلوم لا يزول.بارك الله بمسعاك وصبرك ؛ وشكرًا لكم على التفاعل الفاعل ذي المفعول.

  26. لم أفهمك دكتور جمال ماذا تريد أن تقول ؟ الدعوة واضحة لا لبس فيها , ما دخل التوراة والإنجيل في الموضوع ؟ , ما دخل نبي الله موسي وعيسى عليهما السلام ؟ , المسلم لا يكون مؤمنا إلا إذا آمن بالكتب السماوية , ولا يفرق بين أحد من رسله , ارجع لنهاية سورة البقرة , هل تعتقد أن المسيحي واليهودي إذا عمل عملا صالحا لا يختلف عن المسلم الموحد الذي لايشرك بالله ؟ هم لا يعترفون بك ولا بديانتك ولا برسولك , ولا يعترفون بك كأنسان لك الحق في الحياة , انظر للوطن العربي من الشمال للجنوب ومن الشرق للغرب ,

  27. ليس مهمًا أنْ يعترفوا بنا ياأخت فاطمة بل علينا الالتزام بقول الله سبحانه وبوصية سيدي رسول الله ؛ أنْ نؤمن بجميع الأنبياء والمرسلين وكتبهم
    المنزلة من لدن الله ربّ العالمين ؛ لا نفرّق.فهذه من أركان الإيمان الخمسة.أما عدوانهم اللفظيّ والعمليّ فهذا موضوع آخر؛ مرتبط بالسياسة وبالمصالح ؛ لا بالدّين.الدّين لديهم غطاء ؛ لا إيمان وعقيدة سماء.والحروب الصليبية القديمة والجديدة شاهد على تلك الأقوال والأفعال.مودتي.

    • يا أيها الدكتور جمال البدري:
      إن عدد أركان الإيمان ستة و ليس بخمسة .

  28. بالعكس وجدت تعليق الدكتور جمال البدري الأفضل بين التعليقات المنشورة .. لهذا احرص على متابعته وقرأته باستمرار .

  29. مطالب تأجج للكره بين المسلمين وبين اليهود . كل إنسان عاقل ملم بقصد بسيط من المعرفة والأخلا ق أروبي كان أو غير أروبي لا يمكن أن يطالب بحذف سور من القرآن الكريم حتى ولو كانت هذه الأيات لا تتمشى مع رأيه . هكذا هي الديانات إذا غيرت أو حذفت لا تبقى ديانة الديانات أما تؤمن أو لا تؤمن ولا أحد يجبرك .. طلبوا قبل سنوات بحملة ضد خيتان الأطفال, لكنهم لم يفلحوا .
    يطلب الغربيون خاصة من العرب أن لا تخلطوا بين الأمور لكن الغرب نفسه يخلط بين مواطن مسالم بسيط بين إرهابي وبين إنسان مقهور من أنظمة قمعية كلهم في سلة وحدة الظالم والمظلوم ما بناه الغرب مع العرب من ثقافة وتبادل يدمروه بسرعة بهذه المطالب . أو ربما هذا الطلب له أهداف أخرى طلب عالى كي يحقق طلبات أخرة

  30. عندما نجد أن ألدّْ أعدأ الإسلام في هذا الزمان هم من العرب ومن الطغاة العرب الذين سجنوا وشردوا الشرفأ من علمأ وفقهأ الدين الإسلامي فعندما يجد الغرب هذا الإستهتار بدين الإسلام من الطغاة العرب فمن الطبيعي أن يطمعوا في تشويه دين الإسلام وحذف سور من القرآن…لهذا يجب علينا حماية بيتنا وتحصينه من الداخل لكي يهابنا الغرب ويحترم دين الإسلام ولكي لا يتجرأ علي طلب حذف سور من القرآن الكريم….

  31. هذه مجموعة من الفاشلين سياسيا واجتماعيا يحاولون ايجاد مكان لهم بعد ان لعنتهم وطردتهم المحاكم والاحزاب الفرنسية. فكبيرهم ساركوزي متابع في قضايا فساد… اما تجروهم على القران فذلك لجهلهم ولتواطئ بعض اذنابهم من المسلمين الذين يبحثون عن شهرة ودائع ضوء بالتهجم على الاسلام والقران الذي اجابهم بنصه فاقول لهم ولمن في فلكهم ولمن يختفي ورا هم ما قاله تعالى :# يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون #

  32. هل كان هؤلاء القوم ليجرءو على فعلتهم! لولا انبطاحنا و تخاذلنا و خنوعنا و تذللنا لهم و مسايرتنا لهم في كثير من الأمور…!! مع اننا كنا خير أمة أخرجت للناس ؟ سبب بلاوينا ، كثير من علماء السلطان و خدمتهم للأنظمة المتهالكة العفنة ، هي من فتحت علينا أبواب الاستحقار و الاستخفاف من الغير لدرجة محاولتهم النيل من كتاب الله عز وجل ، و الا كيف نفسر ما يجري اليوم ، هم يدركون أن الشعوب مغلوبة على أمرها و ليس باستطاعتها تغيير الكثير …و يدركون أن مشاكلنا لا يمكن لها أن تجد حلول الا عبر بواباتهم ..فَهُمْ الغلبة، و التجارب القريبة كثيرة ، حرب عام 1973 ، و الحرب العراقية الإيرانية و الحرب الاهلية اللبنانية و حرب ( تحرير ) الكويت…و اتفاقيات اوسلو المشوومة….و احتلال العراق…و إسقاط بعض الانظمة كالنظام الليبي….و معضلة سوريا و اليمن و الى غاية اليوم..لا يمكننا ايجاد حلول من دون التأثير و السيطرة و التوجيه من حكام الغرب…اما دورنا فهو ينصب على خلق الفتن و إعانة الأعداء ( المفترضين ) و تمويلهم ماديا…!! و التقاتل على السلطة…و قتل الشعوب و محاصرتها ….!! و بعد كل هذا نتباكى على مواقف البعض منهم ، منطقهم واحد و وحيد ،هناك أسياد و هناك عبيد…!! و شكرا لقدسنا الموقرة

  33. اين هم علماء السلاطين الدين افتوا بقدوم القوات الاجنبية لتدمير العراق؟ اين علماء البلاط الدين افتوا بالجهاد في سوريا؟ اين تلك الفئة المنافقة التي دعا احدها اثناء زيارته لنيويورك في شهر شتنبر الماضي لدونالد ترامب بالتوفيق في خطواته لما يقدمه للعالم والانسانية؟ اين جامعة الاعراب التي تكالبت على العراق وليبيا واليمن وسوريا؟ اين ما يسمى زورا وكدبا بمنظمة التعاون الاسلامي؟ اين من يسمون انفسهم بجمعية علماء المسلمين؟ اين الشعوب الاسلامية التي يبلغ تعدادها مليار ونصف عبر العالم المترامي الاطراف؟ اين واين واين من هده الوقاحة التي بلغت اوجها ضد الاسلام الدين المحمدي الحنيف الدي اتى رحمة للعالمين قال الحق سبحانه – وما ارسلناك الا رحمة للعالمين – صدق الله العظيم اليس عجبا كما دكر محمد الغزالي ان تهتاج امة لهزيمة رياضية ولا تهتز لها شعرة لهزائمها الحضارية والصناعية والاجتماعية؟ في اعتقادي المتواضع ان هده الشردمة العنصرية المكونة من 300 شخص المطالبة بحدف سور من القران انما اهتدت الى هده الطريقة الشيطانية لاستفزاز المسلمين وزيادة درجات ادلالهم واهانتم فهل كان المسلمون ليتلقوا كل هده الضربات المؤلمة والقاسية لو كانوا عند مستوى المسؤوليات؟ هل كان مجرم الحرب ساركوزي ليتجرا على مقدسات المسلمين لو كان يعلم صرامة واستقامة انظمتهم المتقاعسة والمتواطئة؟ فكيف لمن تنازلوا عن القدس الشريف وسلموها لزناة الارض ان تسري في عروقهم دماء العزة والكرامة والشرف؟

  34. لاتكرهون ماخرج من افواههم وهم يرودون اكثر مما كتبو ونشرو والسبب هو ما وصل اليه حال العرب اليوم
    يقتلون بعضهم وبسلاح يشترى من عدوهم وثمنه من خيرات اوطانهم
    الا انا لطف الله وحفظه الى يوم الدين لدين ارتضاه وختم به الاديان
    فطوبا لم صمد ودافع عن الدين ولو بكلمه
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

  35. أن تأتي هذه من مجموعة من السقطة فلا يضر الإسلام والمسلمين في شيء بل على العكس قد يجعل الناس تقبل أكثر على دراسة القرآن الكريم وفهمه ولله ألطاف خفية.
    لماذا نلوم الفرنسيين وهناك -من أبناء جلدتنا- من يمجد الملاحدة ألم تقرأوا العنوان الذي يلي هذا المقال؟! شكراً للدكتور الفاضل أثير على الرد المفحم ولكن صدقني دكتور لا حياة -ولا حياء- لمن تنادي.

  36. لماذا نلوم الغرب والغربيين ونحن المخطئين؟ أليست جماعات “الاسلام السياسي” كلها تتوارى خلف “الآيات والسور والأحاديث” في جميع أفعالها السياسية؟ لماذا لا يعاد تفسير الآيات والأحاديث بشكل حضاري يبيّن القيم السامية التي يتحدث عنها المسلمون ويقولون أنها موجودة في دينهم؟
    لماذا لا تعدّل مناهج التعليم بحيث تحتوي على الرحمة والتسامح والمحبة وتقبل الآخر و”لكم دينكم ولي دين”؟
    ثم أن المقال لم يبيّن لنا شيئاً عن وجه الانحطاط في هذه “ألدعوة الفرنسية”، فهو يعيد نفس الكليشيه القديم من أن الغرب هو أيضاً متعصّب ومجرم ومنافق إلخ. وأن هناك تيّارات تتستر بالاسلام لممارسة العنف والارهاب، ولكن أليست هذه التيّارات وأصحابها يعيشون بيننا؟ أليسوا هم كثرة كثيرة؟ أليس المفهوم السائد في الشارع العربي والاسلامي اليوم هو هذا التعصّب الأعمى وكره الآخر والاستدلال على سلامة هذا الموقف المتشنج بآيات بيّنة وأحاديث شريفة؟ فلماذا نلوم الغرب إذاً؟
    أتوق حقاً إلى الدفاع عن الاسلام والمسلمين عندما أرى بأن آيات وأحاديث المحبة والتسامح والرحمة وتقبّل الآخر هي التي تسود في مجتمعاتنا. فنحن نستطيع أن ندافع دفاعاً عظيماً عن الدين الحنيف عندما نقول للغرب: أنظروا إلى مجتمعاتنا الحضارية التي تسعى إلى الخير والسلام والتنمية والعلم والتسامح. أما عندما لا نستطيع ذلك بعد، فإن علينا أن ننظر إلى عيوبنا ونصلحها ثم نبرز للعالم بعد ذلك وليس قبله.

  37. أكيد وقوف مايسمى (جنرالات الآنظمة العسكرية)الحاكمة بقوة الدبابة في الوطن العربي….أكيد جدا أن الفكرة من بنات عيال زايد أكيد جدا جدا…فهذا الانحطاط لا يقوى على تحمله غير جنرالات الانظمة الحاكمة بقوة الدبابة في الوطن العربي…..الغرب المسيحي اليهودي رغم عنصريته ونازيته وفاشيته وعداءه الشديد للاسلام والمسلمين..الا انه لايبادر او يطالب او يرعى مثل هذه الافكار المعادية للاسلام والمسلمين الا بالوقوف (العربي أو بالآحرى الانظمة العربية الفاشية)معه…والايام ستثبت بالدليل

  38. الاسلام دين الرحمة والعدل والاحسان، ومحمد (ص) بعث لهداية الناس اجمعين ، يهودا ونصارى وغيرهم من اصحاب الملل والدينات، يقول الله سبحانه (وادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة)، وما التاريخ عنا ببعيد، فقد عاش اتباع الديناتين من نصارى ويهود في ظل الحكم الاسلامي اروع ايامهم، وكان فتح بيد المقدس والعهده العمريه لاهلها من امير المؤمنين عمر بن الخطاب اكبر مثال حي على سماحة الاسلام، مع ان جيوشه كان بامكانها ان تسحق اهلها ، وتشردهم ، وتستوليى على ممتلكاتهم. ولكن في نفس الوقت ، بعث الرسول ليعز المؤمنين ويذل الكافرين اعداء الله والدين ، فامرة الله بالجهاد، درءا للمفاسد والذين يسعون في الارض الفساد، واحلالا للسلم والامان، وحفاظات على حقوق العباد ونشرا للدعوة. فلما كان اعداء الله له بالمرصاد، وعلى راسهم اليهود والنصارى ، تنزلت هده الايات، لا تحث على قتلهم، بل على ردعهم.
    بالمقابل، انظروا الى مدعي الديمقراطية وحقوق الانسان، كيف استنزفوا ثروات الشعوب المظلومة، ووقفوا في وجه تطورها وتقدمها، واثاروا فيها الحروب حتى قبل ان تظهر ماسي التطرف الاسلامي من فترة وجيزة لاسباب هم انفسهم أس البلاء فيها، وعلى يد جماعات هم أنفسهم من خلقها لاغراض خبيثة تهدف الى شق صف المسلمين ، وايجاد الذرائع لابادتهم. وما الحرب العالمية الثانية التي استخدموا فيها قنابل نوية ابادت 200 الف ياباني في اقل من دقيقة عنا ببعيد. فعلا، ما يطالب به اهل الكفر وصناع الفساد، مصاصي دماء الشعوب من المرتشين والجشعين، هو الدليل على صحة ما نزل فيهم من قرآن مجيد.

  39. هذا سببه انهم كل ما طلبوا شئ من دول الخليج العربى قال الاعراب سمعا وطاعه , ولذلك رموا ( هالفتيشه) وقالوا خلينا نسمع يمكن هالعربان يوافقو طالما انهم وافقوا على كل شئ طالبناهم فيه خلينا نطلب منهم يغيروا القران الكريم او يلغوا بعض السور والاجزاء؟؟ عالعموم الموافقه من( ولى الامر طال عمره ) موجوده وما عنده مانع فى حذف القران كله ؟؟؟ المهم يظل قاعد عالكرسى

  40. ياأيها الماء مبلول…فعلا اليوم اسم على مسمى.للتووصلت من المزرعة ؛ أمطارغزيرة جدًا قطعت بي السبيل ونالني البلل.والآن قرأت مقولتك أنّ عدد أركان الإيمان في الإسلام ( ستة ) وليست خمسة.فما هوالسادس من فضلك ؟

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left