غايا: امرأة فنانة تتحدث بعدة لغات

نجم الدراجي

May 10, 2018
gaya

حملت ناقة غربتها التي قادتها إلى مونتريال في كندا بالآف الصور الحية، وشريط ذاكرتها مغمور بتراث بغداد من عادات وتقاليد..، ويتجلى انتماؤها واضحاً وممتداً إلى أعماق الحضارات برغم الغربة.. غادرت بغداد عام 1980، لكن بغداد لم تغادرها، وظلت محفورة في وجدانها.. تتذكر مدينتها الأم بلونيها الأبيض والأسود، ومبدعه في التخاطر مع بغداد بهاجسها فكرياً وفنياً.

محطات وإبداع

سجل أعمالها الفنية حافلاً بالإبداع والتميز، فقد عرفتها في (الحضارة)، وتأملتها في (خلق آدم)، وطالعتها في (المؤرخ) وأيقنت بمواهبها في (أسد بابل) وتنبأتها في (العرافة) وقرأتها ألف ليلة وليلة في (شهرزاد) ومشيت في (الطريق) إلى.. (بغداد مرحباً)، ورحلت عبر زوارقها إلى (جنة عدن).. أهوار السومريين.. ماء وطين وقصب وبردي وطيبة وفطرة تكوين، وتجولت في (أنفاق)، وتتبعتها في (الرحلة) ووثقتها في (شجرة العائلة)، وأدركتها في (المصير) واستقبلتها في (الوداع) وانتقى ذوقها قطائف شعر في حالة محاكاة بين الأدب والفن للأستاذ الشاعر والصحافي الوطني المرحوم عبد الحسين الازري (1880 -1954) في لوحة (إنني أفتقد الوطن) بغداد:

إذا ذكرتك يا بغداد أرقني
ذكرى حبيب بروحي كنت أفديه
تركته ساعة التوديع في ولهِ
لم يدرِ كيف عن الأنظار يخفيه

.. وفيض الإبداع لا يمكن احاطته بسور، ولا تستوعبه هذه السطور… إنها لوحات فنية بريشة الفنانة التشكيلية العراقية أفانين كبة..
من خلال أعمالها تشرق شمس هويتها العراقية، متشبثة بأصالتها البغدادية، وجوهر إبداعها في جذورها الحضارية، وحالة التوهج التي تميز لوحاتها هي نتاج ملموس لما تمتلكه من رؤيا.

تناغم.. ألوان وكلمات

قبل أيام قليلة تصدرت لوحتها الرائعة (غايا) غلاف كتاب ديوان شعر، والموسوم بـ (ذيول الذكريات) للشاعرة المغربية لطيفة السليماني الغراس.. ووفاء من مؤلفة الكتاب، فقد حمل في أول صفحاته الشكر للتشكيلية أفانين كبة.. لإهدائها لوحتها الجميلة (غايا) لتكون جوهرة تزين ديوان الشعر – حسب تعبير الشاعرة لطيفة السليماني، وتحقق تناغم بين أحاسيس وكلمات الشاعرة مع ألوان وحركة ريشة الفنانة، حيث امتزج أدب مكناس بفن بغداد، في ثنائية لديوان كتب بشاعرية أديبة، وتأنق خيال فنانة.

أسطورة ولوحة وتمرد

انبثقت إلهة الأرض (غايا) الأسطورة الاغريقية من العدم ومرت بالفوضى، ثم تبلور الشكل والهيئة والصورة، وبعدها اتحدت مع إله السماء (اوروانوس) لينجبا العديد من الآلهة والوحوش، وقد شهدت غايا سلسلة تمرد الآلهة على الآلهة، الأبناء على الإباء، والتمرد ليس ببعيد عن غايا فهي تمارسه، وتتفق مع الزمن لحماية المخلوقات، ولكن الزمن يخشى المخلوقات فيلتهمهم واحداً تلو الآخر، وأظن بان التمرد صفة معتادة في حضارة الإغريق، وتستمر الحياة مقترنة بالتمرد.
تتجسد في لوحة غايا الأرض والحياة والمرأة والطبيعة وأشياء كثيرة… وقد امتزجت ألوان الحياة لحظة تحرر العلب اللونية، ونسجت في جغرافية غايا فسيفساء الغربة والزمن والمحن… وفي مساحة تكوين غايا تلتقي عدة أبعاد منها أعمدة الأشجار الأربعة التي تتشكل منها نافذة مشهد التأمل، وزاويتان تمثلان: الحياة في أوراق الشجر، والزمن في كتاب، وتعلن غايا عن إبداع فني، ومصداقية في الاعتقاد، وتحرر فكري في التعبير الإنساني نابعة من وعي وثقافة عالية وتجربة حية عاشتها الفنانة أفانين كبة في رحلتها مع الزمن.
يتلو مجلد تأريخ الإغريق في لوحة غايا نبوءة أسطورة الفراغ الزمني والفوضى، وقد أطل من زاوية قراءة التأريخ بصفحاته المفتوحة.. وحين تتجه بوصلة قراءة غايا يتراءى لها نقطة السكون من خلال التأمل نحو الأفق، لعلها تظفر بإشارات زمنية سالفة.. وترمق بعينيها ثنائية الأفق والضوء المتلألئ على أكتاف الأمواج الساكنة، وتتلقى غايا رسائل بعيدة من (كرونس) إله الزمن لتستعيد من تلك الرسائل عبق ذكرياتها البعيدة..
تطل (ريا) صبيه بشعرها الذهبي تتأمل من مجلد التأريخ ان تصل صفحاته إلى محطة (كرونس) ليبدأ العصر الذهبي، وتعجز الكلمات وتغور الأصوات في كهوف الحناجر، وتتقيد الأفكار عن البوح، وتأتي ريشة الفنانة التشكيلية أفانين كبة بحركات إبداعية تترجم غايا إلى أيقونة بأسلوب متعدد الطبقات وبجمالية الفن والرمزية والمثالية والمزاجية، والتأمل، وتتجسر الذهنية والخيال الفني لدى التشكيلية أفانين كبة في تحويل مشهد غايا من الأرض إلى امرأة فنانة وإظهار جمالها وهدوئها الواضحين في اللوحة.. غايا لوحة تتحدث بعدة لغات.

كاتب من بغداد

 

غايا: امرأة فنانة تتحدث بعدة لغات

نجم الدراجي

- -

33 تعليقات

  1. السلام عليكم
    تحية خالصة لكل قراء ومعلقي القدس دون استثناء… وتحيتنا موصولة لطاقم القدس الفاضل ونتمنى لابنتنا غادة الشاويش ان تكون بكل خير ان شاء الله
    اما بعد…
    استاذناا الفاضل نجم مع كل مقال تزداد رفعة وتالقا وذاك فضل من الله عليك…وفي راءعتك هذه قد استطعت ان تجول بنا عبر مسافات الزمن الغابر لاتجعله مسافة بقدر بعد #مرمى حجر# والمتتب7 لراءعتك يجد (جبل يكتب عن جبل) فاستاذنا نجم يؤرخ للاساتذة(افانين كبة) بكل ما تحتاج من تبجيل وتكريم من خلال اعمالها الراءعة…من ذلك كنت(يا استاذ نجم) معلما بارعا تشرح درس في منطوق ااتاريخ الذي كتبته الاستاذة افانين بلغنها والقليل من يدرك فك شفراته حيث لم تجعل بضاعتها لكل من هب ودب بل جعلته فك رمزه لمن اتي شيءا من العلم والمعرفة لذلك قلت جبل يكتب عن جبل…
    ولله في خلقه شؤون
    وسبحان الله

  2. عُرف الأغريق بكثرة أساطيرهم وفلاسفتهم التي كانت ظاهرة جيدة لأنها تدل على أنهم كانوا يفكروا ويبحثوا ويستنتجوا . ونسجوا من وحي الخيال الكثير من الأساطير للتوصل الى فلسفة الوجود ونشأة العالم ، ومنها اسطورة نشوء الأرض الأم
    ( غايا ) ، التي استوحيت منها وبجنون الفنان ، اسطورة أخرى من وحي الخيال ، حيث تمثلت غايا دور الفنانة المتمردة البوهيمية التي استطاعت ان تأتي بالجمال من وسط الفوضى التي حولها .
    شكرا للأستاذ نجم الدراجي على خطوات رحلته مع لوحاتي والتعمق فيها ، و التي هي أخذت الكثير من سنين عمري . و ايضاً أضاف بمقاله هذا جمالا ل ( غايا ) الأسطورة ، وأضاف لوناً نادراً ل (غايا ) اللوحة التي عشت معها وفيها الى ان جاءت للحياة كما هي ، لتعانق كلمات الشاعرة المغربية لطيفة السليماني الغراس .

  3. قال عنها ابو محمد الباقي منشدا..
    على بغداد معدن كل طيب
    ومغنى نزهة المتنزهينا
    سلام كلها جرحت بلحظ
    عيون المشتهين المشتهينا
    دخلنا كارهين لها فلما
    الفناها خرجنا مكرهينا
    وما حب الديار بنا ولكن
    امر العيش فرقة من هوينا

  4. قتلتني الغربة وذبحني الفراق

    اتذكر بيتنا واتذكر ذاك الزقاق

    اللي كنت الهو واللعب فيه ويه الرفاق

    مليت تره البعاد صعب وللقلب حراق

    #مليت البعد عنك ياعراق#

    مشتاق للعراقيين ولسوالفهم الجميلة

    ولطبعهم العنودي وشهامتهم الجليلة

    مشتاق لحضن هلي وناسي ومشاعرهم الرقيقة

    ودفيء حضنج يا بغداد واخلاقج النبيلة

    # مليت البعد عنك يا عراق #

    حنيت لنهر دجلة وميه الصافي

    وانوار شارع ابو نؤاس وهواه الدافي

    حنيت لنهر الفرات وسمكه الوافي

    وتمنيت اشرب ميه وامشي على ضفافه حافي

    # مليت البعد عنك يا عراق#

    ولهان على البصرة وأم القرى

    والفاو اللي قاومت ودوخت العِدى

    ولهان على الانبار وأم الربيعين نينوى

    اللي تمنيت اسير فيها وانشد احلى الغنى

    # مليت البعد عنك يا عراق#

    تعبان وربي يشهد على حالي

    لا تخافوا يوم لو شفتوني والدمع على سهادي

    ولاتستغربوا لو فنيت له عمري ومالي

    هذا العراق حبيبي وارخص له كل غالي

    # مليت البعد عنك يا عراق #
    – قصيدة باللهجة العراقية -

    • جميل أخي الكروي
      على غير ما أعتدت من تعليقات !
      أهي إقتباس ، أم نظمك ؟

      • بالطبع إقتباس يا عزيزي الدكتور شهاب! أعتذر من عدم كتابة أسم الشاعر لأني غير متأكد منه!!
        ولكن قد تكون هذه القصيدة للشاعر المرحوم ثامر ال حمودة – مع تحياتي ومحبتي واحترامي لك وللجميع – ولا حول ولا قوة الا بالله

  5. غادرت بغداد ، لكن بغداد لم تغادرها
    وهذا واضح من خلال أسماء اللوحات مثل شهرزاد، أسد بابل وبغداد مرحبا وانتي افتقد الوطن.
    من الطبيعي أن تسكن بغداد وتلاحق حضارتها أبنائها أينما ذهبوا
    اذا كنا نحن الذين لم نعش فيها اسرتنا تلك الحكايا عنها التي تناقلها البشر عبر الألف السنين كانت ومازالت بغداد واحدة من المدن الملهمة للعالم.
    شاهدت عدد من لوحات الفنانة افانين كبة
    وكانت غاية في الجمال والرقة بحثت بعد المقال عن لوحة ” غايا ” التي زودنا الاستاذ نجم بقصة تلك الأسطورة الاغريقية ولفتني في اللوحة ذلك الكتاب المفتوح على يسارها وكأنها إشارة ان الفتاة الموجودة عليها هي هاربة من إحدى الكتب والألوان المنسكبة والريش المبعثرة هي لفنانين عجزو عن رسم يضاهي جمال تلك الأسطورة الحقيقي

    كل الشكر لك استاذ نجم دائما تضيء على من يستحق

  6. شكراً على المقال
    حاولت العثور على اللوحة على النت فلم أُوفق . إكتفيت بالوصف لها بالمقال .
    بعد ٢٠٠٣ أصبح عندي مقياس لمدى أصالة الثقافة خصوصاً عند العراقيين هو موقفهم من الغزو و الإحتلال الإجراميين .

  7. مقال جميل على عادة صديقنا نجم
    ايها العراقي الأصيل دمت ودام العراق وكل مبدعيه

  8. اصدقائي الاعزاء
    قمت بنشر لوحة غايا للفنانة التشكيلية افانين كبة في موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاغ يحمل :
    #غايا_Gaya
    تحياتي
    نجم الدراجي . بغداد

    • آه يا أخي أستاذ نجم
      أنا كما يقول المصريون الضرفاء ” دأْه أديمه!”…تترجم الى ” دقه قديمه”!
      أين مني و تويتر ؟!….
      هههههه

  9. جميل جدا هذا المقال ….
    اعتبره مقاربة سيميولوجية للوحة الفنانة العزيزة افانين كبة …لانك حللتها ببعديها التعيني والتضميني …..
    من الرائع ان يكتب مبدع عراقي مثل الاستاذ نجم عن ابداع فنانة عراقية مثل افانين كبة …
    اللوحة جميلة جدا …والفن التشكيلي العراقي مدرسة قائمة بحد ذاتها …
    تحياتي للاستاذ نجم وللاستاذة افانين ولكل الاحبة المعقبين….

  10. #غايا_Ghaya
    هاشتاغ / لوحة الاستاذة التشكيلية افانين كبة موضوعة المقال ، واعتذر عن الخطأ الاملائي في التعليق السابق

  11. الاستاذ نجم ،،، لقد اخذنا مقالك الى تاريخ بغداد بجميع اتجاهاته شكراً لك انت مبدع .

  12. ما هذا الابداع ؟!! والايداع امام ناظرينا لوصف بكلمات كانها آيات , للوحات بخطوطها استعارت كل جماليات المستور , وبانامل تخطت الزمان والمكان لتصبح في متناول المنظور!!! ومن خلالها اصبح ادراكنا في متاهات الغيب يدور؟!.
    نجم..وافانين وارضٌ منذ بداية التكوين… وغايا مازالت في بطونها الانجاب والحنين !!!
    لا شيءٌ يولد من عدم !! وغايا ولدت مع فوضى الانفجار , واستمرت ولم يصبها مع كثرة الضجر اندثار ؟! وانجبت بتواصلها مع مكونات هذا التجاذب , كل مايلزم للبقاء والاستمرار ,فتمخض من تواصل هذه الام البحار والجبال والوديان والروافد !! واصبحت العراق موطن الانسان (مع التشديد على ال التعريف) وتتالت في تتابعها الدهور ,فسكنها البابليون والسومريون والعرب المؤمنون , وفي ارضها نشأ وترعرع المتنبي والزهاوي والجواهري والرصافي والبياتي ونازك والسياب وواحمد مطر ومظفر النواب و..نجم الدراجي وافانين كبة وما زالت غايا قادرة على الانجاب!!
    منذ تعارفنا واجتماعاتنا الافتراضية في صالون ايقونتنا غادة السمان لم يفارقني هذا الهاجس والاستشعار انكم اساتذتي تاج للافتخار وتحقق هاجسي بتتويجكم بتيجان الاعتبار , نحن لمعزوفاتكم/ن بالانتظار.
    بقدر شدهي من جماليات العبارات التي انشدتها اخي نجم ,استمتعت وتمتعت بتعاليق الاخوة الابرار وتراتيلهم العلوية , ومعانيها السامية الممزوجة بتعابير المحبة والاخُوّة الصادقة /الاخ عمرو من سلطنة عمان والدكتور محمد شهاب احمد والسوري الحبيب والكروي داوود واصحاب الشأن في هذا الطرح (نجم وافانين) والى من ننتظر مشاركتهم لاحقًا الاخ غاندي واسامة كلية والدكتور رياض\المانيا وسلام عادل والغالية غادة الشاويش… وان نسيت فلن انسى الاب والاخ والجليل السامي باخلاقة وسلوكه وانسانيته بلنوار قويدر ابن الجزائر البار والسلام

    • السلام عليكم
      تحية تقدير ومحبة لابننا رؤوف على نعليقك الراؤع كالعادة ومن شيمك اانبيلة لاتنسانا بالتحية فلك كل التقدير والتبجيل ومردذلك بكل بساطة اصيل ابن اصيل من ارض اصيلة طاهرة متطهرة باحتواءها عظماء الانسانية جمعاء وارض مهد اارسالات فمن ذلك كنت مم تلك ااسلالة والنسب الذي يقدر الخطوة قبل موقعها…شكرا لك ابني الغالي وثديقي العزيز رؤوغ ابن فلسطين .
      بالمناسبة نتمنى للابنة #غادة ااشاويش#ان تكون بكل خير ان شاء الله
      ولله في خلقه شؤون
      وسبحان الله

      • سلام من الله عليكم ورحمة وبركات سلام على ارواحنا تلتقي عبر المسافات عبر حقول مزروعة باجساد اطفال دفعوا ثمن ارهاب الدولة سلام على كل من عانق قلبه السماء وعادت روحه ترفرف حول ضفة النهر الاقدس سلام عليكم يا احبائي ..سامحوني ..اختلس الدقائق واحاول اهمال بعض القيود الجديدة لتطير روحي اليكم وتكتب لكم .. كم هو عجيب ان تسافر بلا اوراق وتقطع هولا وترى عجبا لتعود من جديد الى كرمة الدار والاهل سامحوني مشتاقة لكم جميعا جدا جدا لكن قلبي يخفق بشدة للاب الكريم بلنوار لممونة وكروي والجميع .. استاذ نجم لقد اجبرتني على الانحناء لقلبك العراقي الجميل . وانت تكتب حبك لفناني العراق لقد رايت العراق وانت تصف رحلتك بين اللوحات سيدة افانين .. انا لا افهم كثيرا بالفن ولكني اتاثر به .. اراقب الخطوط التي رسمتها الانامل المبدعة وينتابني ذهول طفلة غريرة !.. اراقب روح الفنان التي تطل عبر تشكيليته واحاول ان اترجم الالوان ووحيها الكلي للروح واكتشف قلب وعقل الرسام هل ان الروح ترسم بصمتها بالالوان .. هل غايا (الهة )فدائية مرهقة هل هي انثى تمارس الامومة على كل البشر وهل هي محاربة باسلة ترتاح بعد التعب ويا عجبا هل تتعب الالهة ويمسها اللغوب .. الالوان رائعة التفاصيل مذهلة .. احبكم وروحي اتت جلست بينكم واشعلنا شمعة الوفاء وتحلقنا حولها كل منا يهدي رفيق قلمه الربيع ربيع الحرف والكلمات ونبضات وفاء صامتة لو كان للحرف عين لسكبت الاحرف الدموع ليتني يحق لي الساعة ان اروي احبتي اظنني اصبحت بخير في قلبي الف الف قصة لم يحن اوان الرواية بعد لكنني وصلت شرق النهر فمتى نتعمد قبل الارتفاع
        اختكم المحبة غادة

        • حياك الله أيتها المناضلة العنيدة غادة وحيا الله أصلك الطيب ومعدنك الأصيل – أنا سعيد بهذه الطلة الكريمة – ولا حول ولا قوة الا بالله

        • السلام عليكم
          اهلا بعروس القدس ومنارتها الوضاءة
          اهلا بالحاضرة معنا بروحها ولو غاب جسدها
          اهلا بابنتنا غادة الشاويش قد اشتقنا لطلتك عبر #قدسنا العربي#
          نتمنى ان تكوني بكل خير ان شاء الله
          سلامي الحار لاستاذنا د. اثير الشيخلي ونشتاق لرواءعهمن خلال ماءدة #القدس العربي#
          ولله في خلقه شؤون
          وسبحان الله

  13. آآآآه لقلة وفائي وتقصيري.. باداء واجب الاحترام والتحية لاختي الغالية على قلبي وقلوبنا جميع , الاخت منى من الجزائر !! لن اغفر لنفسي عن هفوتي هذه , واطلب المعذرة والمغفرة منكِ اختي الغالية مع تحياتي واحترامي والسلام.

    • ايها الجميل الكريم النبيل …انا اغفر لك ؟؟ ماذا اغفر لك يا رؤوف ؟؟ حظي الوافر وان تخصص لي وانت الاديب اللبيب ….اربعة اسطر ملؤها المحبة وكل طيب انساني ..!
      دمت اصيلا ياابن فلسطين الابية ياسيدي الكريم..

  14. يقولونَ ليلى بالعِراقِ مَريضَةٌ
    فيا ليتني كنتُ الطَّبيبَ المُداوِيا

    تَمُرُّ الليالي والشّهورُ، ولا أرى
    غَرامي لها يَزدادُ إلاّ تَمادِيا

    فيا رَبِّ إذ صَيَّرْتَ ليلى هيَ المُنى
    فَزِنِّي بِعَيْنَيْها كما زِنْتَها ليا

    وإلاّ فَبَغِّضْها إليّ وأهْلَها
    فإنّي بليلى قد لقيتُ الدّواهِيا

    على مِثلِ ليلى يَقْتُلُ المَرْءُ نَفسَهُ
    وإنْ كنتُ مِن ليلى على اليأسِ طاوِيا

    خَليلَيَّ إنْ ضَنُّوا بليلى، فقَرِّبا
    لي النّعْشَ والأكْفانَ، واسْتَغْفِرا ليا
    – هل هي ليلى قيس أم هي بغداد العراق ؟ -

  15. عاشت أنمال كاتبنا المبدع الأستاذ نجم الدراجي على هذه المقالة الرائعة ..

  16. ليس غريب علي العراق فهيا ولادة لمثل هولاء المبدعيين من الحواهري الي ليلي مطر الب افانيين ، سلمت يدك استاذ نجم لسردك الموضوع

  17. تحية لاستاذنا نجم وجميع الاخوات والاخوة
    (تتجسد في لوحة غايا الأرض والحياة والمرأة والطبيعة وأشياء كثيرة… وقد امتزجت ألوان الحياة لحظة تحرر العلب اللونية، ونسجت في جغرافية غايا فسيفساء الغربة والزمن والمحن) لقد ابدعت في تحليلك للوحة الفنانة افانين كبة وباسلوب ناقد فني متمرس يرى في الوان اللوحة وخطوطها كانها قصيدة او قصة قصيرة وتحية للفنانة افانين التي علقت في مقالة تخص احد اعمالها الفنية .

  18. الاخ رؤوف بدران-فلسطين
    من الصعب علي بعد قراءة المقال وتعليقات الاحباب ان انسحب هاديا الى موضوع اخر في القدس العربي دون ان احييك لمشاعرك النبيلة لا تصعب علينا الامر دائما

  19. لقد شوقني الأخ الأديب نجم..والأخت المبدعة أفانين للاطلاع على اللوحة التي سمتها ..غايا..وهي استيحاءللرمز الميثولوجي اليوناني ..غايا ابنة الاله الأول كاوس..الدي شكل مرتكز الخلق الأول من فراغ حسب الأساطير اليونانية..وترمز الى الأرض التي نفى اليها الاله أورانوس ابن غايا وزوجها…ابناءه اليها بسبب الكره الممتزج بالخوف..وبغض النظر عن التفاصيل التي تضمنتها الميثولوجيا اليونانية في هدا المجال..والتي شكلت احدى روافد الفلسفة المثالية عند اليونان وخاصة عند أفلاطون…وأفلوطين في نظرية الفيض…فان الاستناد في عمل أدبي..وتشكيلي الى هدا العمق المعرفي والتاريخي..والفلسفي ..يعطي لكلا العملين صبغة من التفرد والتميز في زمن أصبحت السطحية والتطفل من أهم معالم الكتابة…التي تنسب الى الابداع على سبيل المجاملة…وشكرا.

  20. أخي نجم الشمال الدراجي, جميل جداً أن نقرأ هذا االمزيج بين الفن والشعر والادب. بمجرد أن قرأت العنوان توقعت أن المقال يخص الاخت الفنانة المعلقة الدؤوبة أفانين كبة (لا أعرف لماذا هكذا احساس عفوي). وكانت مفاجأة لطيفة جداً لي, هذا التلاقي مع الشاعرة المغربية لطيفة السليماني الغراس. مبروك للأخت الفنانة أفانين وشكراً لها على استمرارها في التواصل معنا عبر تعليقاتها الجميلة. وتحياتي للجميع وجزيل الشكر على هذا التواصل المستمر بيننا. وجزيل الشكر للأخ نجم على تواصلة ومقالاته ذات الذوق والطابع المنفرد ولغته الجميلة.

  21. سافرت معك استاذ نجم وعبر نصك الجميل الراقي الممتع أتلمس محطات التاريخ العريق للفنانة التشكيلية العراقية أفانين كبة…عبر عناوين لوحاتها التي عبرت بألوانها المطروحة على الحضارات القديمة وأساطيرها وآدابها…توقفت في نصك المبدع في تنقلاته عند الزمن الذي التهم المخلوقات واحدا واحدا ولكنه لم يتمكن من التهام عشق وذكريات وحنين أفانين الى بغداد …والتمرد الذي هو صفة معتادة في حضارة الإغريق لم ينتصر على غايا–أفانين فاكتملت اللوحة وبانتصارها تحايلت عليه وبعثرت فوق لوحتها علب الالوان التي سالت مزهوة مزغردة على الأرضية تنذر بحلول نهار فن لا ينتهي …
    رمت بعشوائية المنتصر الريشة المخضبة بالوان الإبداع .. مدندنة….خذ!!! …و هل ترضى؟
    فيرد التمرد: كيف أرضى وقد تمردت علي وهزمتني وشكلت غايا كما ترغبين فلم تعد غايا الأغريقية فباتت غايا-افانين…

    لوحة تشكيلية رائعة بكل مقاييسها واسلوبك الشيق وثقافتك الملمة بكل ثنايا الكتاب المفتوح أمام الجميلة الشقراء..تتمايل طربا
    أفانين كبة وضعت لوحتها تحت ريشة قلمك فاضفت ابداعا على إبداعها….غايا تشعر بالامان وهي مرتاحة تنظر للماء بصفاء
    لما لا ….فهي تألقت بريشة أفانين كبة وذكرت بقلم نجم الدراجي

    يا لسعادة وفخر بغداد بكما.. لما لا ؟
    بغداد العريقة لك كل الحق…

  22. مساء الخير اصدقائي الاعزاء ..
    في محاولة جديدة للكتابة ، وكما يقول الرسام الهولندي الشهير فان غوخ ( كيف تكون الحياة إذا لم نكن نملك الجرأة على المحاولة ) ، وهذة المرة كانت المحاولة جميلة جداً بالنسبة لي ، وشعرت بالفخر وتشرفت حين وقفت امام نخلة عراقية شامخة ، الاخت والاستاذة التشكلية افانين كبة ، وقد تزامن كتابة هدا المقال في اقصى الجنوب العراقي ( ارض السومريين ) وفي رحاب الطبيعة ، ومنها تجولت بين الواحات الخضراء ( لوحات ) إبداعها الثري بما يحمله من كنوز في مجال الفن التشكيلي .
    لوحات التميز التي انتجتها ريشة الاخت العزيزة افانين كبة تتحدث بقصص عجزت الكلمات ان تشرحها او ان تنافسها .
    لانها صادرة من وريثة الحضارة السومرية التي صنعت لنا اول لوحة في فجر التأريخ ( لوحة الحرب والسلام ) قبل الاف السنين .
    لعل كلمات الشكر الامتنان والعرفان تصل الى قلوب اصدقائنا الرائعين الذين افاضوا بغيثهم في مساحة ( غايا )
    الاب العزيز بولنوار قويدر الجزائر ، والشيخ العراقي داود الكروي ، والصديق العزيز عمرو مجدح من سلطنة عمان ، والعزيز د. محمد شهاب بريطانيا ، واستاذنا الكبير الاديب سوري ، واختي العزيزة المبدعة منى مقراني الجزائر ، والاخ السامرائي النمسا ، واستاذنا الكبير رؤوف بدران من فلسطين الذي يتفقدنا بطيبته وخلقه الرفيع ، والعزيز الصديق ماجد محمود محمود باشا ، والصديق احمد عباس من اليمن ، والاخ العزيز سلام عادل من المانيا ، والاستاذ المغربي ، والصديق العزيز اسامة كلية ، والصديقة العزيزة الدكتورة فاطمة هاشم من لبنان مع حفظ الالقاب والمقامات .
    تحياتي
    نجم الدراجي . بغداد

  23. التحقت بكم متأخرا. المقال والموضوع والتعليقات كلها لوحات جميلة تعزف مقطوعة موسيقية واحدة كلها حب ومشاعر راقية وصادقة فشكرا لكم جميعا وتحية للاستاذ نجم وللاستاذة أفانين وللجميع الجميع دون استثناء وخاصة الصديق العزيز رؤوف بدران. دمتم جميعا بخير.

    • يسعد اوقاتك اخي العزيز دكتور رياض ..
      سرني انضمامك الى مجموعة الرائعين .. وحضورك البهي المتميز دائما .
      دمت بسعادة
      تحياتي
      نجم الدراجي . بغداد

  24. أية كلمات ممكن أن توفي كرم عطاءكم وقد أغرقتونني بأعذب الكلام . ابتداءاً من الأستاذ نجم الدراجي الذي اشكره على هذه المفاجأة التي أبدع فيها بأسلوبه المميز في صياغ لوحة فنية جمعت فيما بين الشعر والفن والأسطورة .
    أشكر جميع أصدقاء ” القدس العربي ” المميزيين الذي يجمعني بهم حب الثقافة بما فيها من أدب وفنون . الفن هو بأيدي الفنان ، لكنه لكم ويسرني تفاعلكم مع اللوحة .
    الأستاذ بولنوار قويدر ، الأستاذ الكروي داوود ، الاستاذ د . محمد شهاب أحمد ، الأستاذ عمرو ، الأستاذ سوري ، الأستاذ رؤؤف بدران ، الأخت العزيزة منى ، الأستاذ اسامة كلية ، الأستاذ سلام عادل ، الأستاذ المغربي ، الاستاذ أحمد. ط عباس ، الاستاذ ماجد محمود ماجد ، الاستاذ السامرائي ، واخيرا الأخت التي طلت علينا كالشمس ، فاطمة هاشم ، أقف لكم جميعا لأحييكم احتراما ، واقول شكرا لكم !
    ولا أنسى أن أشكر “القدس العربي ” الذي قلبه دوماً مفتوح لاستقبالنا !

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left