فرنسا.. تراجع شعبية ماكرون وهبوطها دون الـ 50%

May 10, 2018

1

باريس-”القدس العربي” -آدم جابر:

سجلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تراجعا ملحوظا بست نقاط في شهر واحد، وهبطت إلى دون مستوى 50%، حسبما ما أظهرت نتائج إستطلاع أجراه معهد ( إيفُوبْ) ونشرت نتائجه مساء الأربعاء، تزامنا مع مرور عام على توليه السلطة خلفا للرئيس الاشتراكي فرانسوا أولاند .

وتراجع ماكرون من المركز الرابع إلى السابع، ضمن قائمة السياسيين الأكثر شعبية في فرنسا، حيث حصل على 49% من الآراء الجيدة في صفوف الفرنسيين المستطلعة آراءهم، في المقابل سجلت شعبية رئيس حكومته إدوار فيليب ارتفاعا ليحل في المركز الثالث، مسجلا نسبة 54%.

أما وزير البيئة الحالي نيكولا إيلو فقد تراجع إلى المركز الثاني، بحصوله على نسبة 59% من الآراء الإيجابية، تاركا المركز الأول لآلان جوبيه، عمدة بوردو الحالي ورئيس الحكومة الأسبق في عهد جاك شيراك، ليصبح السياسي الأكثر شعبية في فرنسا، حيث حصل على 60% من الآراء الإيجابية.

في حين، حل جان ايف لودريان وزير الخارجية الحالي في المركز الرابع، بحصوله على 53% من الآراء الإيجابية، بينما تراجعت وزيرة الشباب والرياضة لورا فليسل بخمس نقاط، مسجلة 51% من الآراء الجيدة، تضعها في المركز الخامس، الذي تقاسمته مع برنار كازنوف، رئيس الحكومة الاشتراكية السابقة، في عهد فرانسوا أولاند.

أما مانويل فالس رئيس الحكومة في عهد فرانسوا أولاند، والنائب الحالي عن منطقة ايفري الباريسية، فقد حصل على نسبة 26% فقط من الآراء الإيجابية. بينما حصل فرانسوا فيون، رئيس الحكومة في عهد نيكولا ساركوزي (2007-2012)، على نسبة 27% من الآراء الإيجابية.

- -

1 COMMENT

  1. ماكرون لا يفقه السياسة. لما بلغت الإحتجاجات العُمالية ذروتها في فرنسا هرب إلى أستراليا. أما خارجيا فإنه لم يضع حدا لتجاوز فرنسا في مستعمراتها القديمة.
    ماكرون لم يُناصر تطلعات الشعوب العربية إلى الحرية.
    فرنسا ليست في متناول ماكرون لذلك يُعتبر فاقدا للقرار.
    من يتحكم في مفاصل الدولة الفرنسية هو من يوجه ماكرون وفق مصالح الأغنياء

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left