58 شهيداً بينهم 8 أطفال ومئات الجرحى برصاص الاحتلال قرب حدود غزة- (صور وفيديو)

20180514093002afpp--afp_14w5li.h [1]

غزة ـ “القدس العربي”:ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 58 شهيدا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، وفق بيان صحافي صادرعن وزارة الصحة بقطاع غزة  خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرات العودة التي انطلقت في غزة ضمن إحياء الذكرى الـ70 للنكبة، فيما يتواصل توافد آلاف الفلسطينيين إلى مناطق السياج الفاصل.

وقالت مصادر فلسطينية إن من بين الشهداء ثمانية أطفال ومسعف، فيما أصيب أكثر من 2771 بجروح وحالات اختناق وصفت حالة العشرات منهم بأنها حرجة.

وقد طالب وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد، الإثنين، دول العالم التدخل لوقف “المجزرة التي ترتكبها إسرائيل في غزة”.

وجاء في بيان له “أطلق نداء عاجلاً لجميع دول العالم ومنظماته للعمل على إيقاف المجزرة التي ترتكبها إسرائيل حاليا ضد المتظاهرين العزل على الشريط الحدودي لقطاع غزة”.

وقال عواد في بيانه “على جميع دول العالم التي تتغنى وتدعم حقوق الانسان الوقوف بشكل جدي لحماية المدنيين العزل، وعلى منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر والأمم المتحدة العمل على كبح جماح آلة القتل الإسرائيلية”.

وتظاهر منذ صباح الإثنين، آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ 70 للنكبة.

31ipj

32ipj

33ipj

34ipj

35ipj

8 Comments (Open | Close)

8 Comments To "58 شهيداً بينهم 8 أطفال ومئات الجرحى برصاص الاحتلال قرب حدود غزة- (صور وفيديو)"

#1 Comment By Farid On May 14, 2018 @ 11:06 am

لماذا لم يتحرك الشعب المصري والسوري والأردني إلى داخل فلسطين يكفي 3 ملايين عربي سوف ترون أن قضية فلسطيني أن حلت . أحد الحاخامآت اليهود قال قبل فترة لو 2 ملايين مواطن عربي دخلوا إلى فلسطين المحتلة لن نستطيع نقف أمامهم وإنما الهزيمة الكاملة بل سوف يستلون على السلاح النووي الصهيوني .

#2 Comment By صلاح الدين الأيوبي On May 14, 2018 @ 1:06 pm

في كل مرة يثبت كيان اسرائيل انه كيان ارهابي مستعد لارتكاب الجرائم ولمن ينكر علي قولي ليتذكر دعوات سياسيهم ومنهم ليبرمان الى اسعمال السلاح النووي ضد الفلسطينيين وضد من يقاومهم. أرواح هؤلاء الشهداء في رقبة الذي صرحوا هذه الأيام من الاعراب ومن ا\باه السياسيين وأشباه الصحفيين والحللين من المرتزقة الاعراب في ممالك وجمهوريات الورق وعبروا صراحة ودون خجل عن مساندتهم لاسرائيل
وعن حقها في الدفاع على ما اغتصبته من أرض وبالتالي ارتكابها لمثل هذه المجازر. ليتذكروا بأن كلماتهم هي التي شجعت الارهاب الاسرائيلي وساندته ، وبالتالي فهم شركاء في الارهاب .

#3 Comment By ابن الجاحظ On May 14, 2018 @ 1:32 pm

و طبعا….. سيخرج علينا السيد ترانب….. ليقول لنا….. أسوة بما قاله عن قتلى ” الباتاكلن ” فى باريس…….” لو كان الفلسطنيون مسلحون…. لما قتل منهم هذا العدد الهائل “….!!!

#4 Comment By علي حسين أبو طالب / السويد On May 14, 2018 @ 2:20 pm

شاخت النكبة و لم يشخ الشعب الفلسطيني .

#5 Comment By محمد الجزائري On May 14, 2018 @ 5:44 pm

أحدهم تكلم عن العدو المفترض والعدو المضمون.
أما أهلنا في فلسطين فاليوم عرفوا عدوهم الحقيقي وهم بنوا جلدنتا الذين …….
لا أجد من أين أبدء

#6 Comment By د حمود القاهري/واشنطن On May 14, 2018 @ 8:48 pm

لا تــُـوْقـِـظوهم . . فالـجمع ُ نــيام ُ ألـجــيـش ُ .. والــنـّـواب ُ .. والـحـُـكـّام ُ
لا تــُـزعِـجوا حـُـكـّامَـنا .. مـوتوا بـِـصمْـت ٍ إن َّ إزعـاج َ المُلـوك ِ حـَـرام ُ

مـوتوا ، فــلا مَـلِـك ٌ سَــيرْثيكم ولـن ْ
تبكـيكـــم ُ التـيْـــجان ُ والأقـــــــــــــــــلام ُ

أليوم َ يـَـأتــَـلِـف ُ الـــــــشقيق ُ مــــعَ العـــــــدوِّ
ويَــــــــقـتـل ُ الـــــــسَّــبَّـابَة َ الإبـْــــــــــــهـام ُ

لا .. لا تــُـصدق ْ كِــذ ْبَهم ودمـوعَهم فـــمتى تـجود ُ بـِـدمعِـها الأصـنام ُ ؟؟
ودماؤكم لــيست تــُسـاوي فـي المـزاد ِ بعـــوضة ً ، بـل إنــكم أرقـــام ُ

يحْـنــو الغــريب ُ علـــى الغـــريب ِ وعِــندنا
تقـــسوا علـى فـَـــلـَـذاتِها الأرحـــام ُ

#7 Comment By هياب المساعد On May 15, 2018 @ 12:26 am

لو كان كل واحد من الشهداء ( 58 ) رمى قنبلة على الصهاينة لهربوا..إذا لم يعود الفلسطينيون للكفاح المسلح ضد الصهاينة لن يحترمهم
العالم.الصهاينة وصفوا الفلسطيني الذي يقترب من السياج الفاصل في غزة ، مجرد اقتراب بأنه إرهابي ، فلماذا تخشون هذا الوصف بعد الآن؟
عودوا لحمل السلاح واستهداف المستوطنات وقتلهم وخطف الطائرات ، انتم ارهابيون بنظرهم ولو جلستم في بيوت امهاتكم تشاهدون التلفزيون.

#8 Comment By سوري On May 15, 2018 @ 4:20 am

ياشعب الجبارين لقد تخلى عنكم زعماء العرب الأشاوس رموكم في الجب وينتظرون الذئب، وكالسوريين لم يعد لكم سوى الله ونضالكم الأسطوري. وكل عربي اليوم مطالب للوقوف إلى جانب اخوتنا الفلسطينيين بالمقاطعة ورفض التطبيع وكنس أنظمة الخيانة والخنوع،