«صونيا»… سيدة المسرح الجزائري ترحل في صمت وكبرياء!

May 15, 2018

الجزائر – «القدس العربي»: فقد المسرح الجزائري واحدة من أعمدته ومن رموز الزمن الجميل للركح، وذلك برحيل الفنانة صونيا واسمها الحقيقي سكينة مكيوي عن عمر ناهز الـ65 عاماً، وذلك بعد صراع صامت مع المرض، لترحل عن هذه الدنيا بعد مسيرة حافلة بالنجاحات والتحديات، من دون أن تخلو من الهزائم والانكسارات.
وتعتبر صونيا من أولى الفنانات اللوائي ولجن الخشبة، في وقت كان فيه الأمر من التابوهات، فقد وجدت الكثير من الصعوبات للالتحاق بمعهد التمثيل في بداية السبعينيات، لكنها أصرت وهي في سن الـ17 على ولوج عالم الفن، وتركت وراءها رصيداً من 50 عملا مسرحيا، لكن حضورها خفت خلال السنوات الماضية، بسبب حالة الركود الذي ضرب الركح، بسبب الأزمة الأمنية التي عاشتها الجزائر خلال تسعينيات القرن الماضي، والتي دفع المسرح ثمنها غاليا، بدماء عدد من رموزه الذين اغتالتهم أيادي الإرهاب والجهل، يتقدمهما العملاقان عز الدين مجوبي وعبد القادر علولة، اللذان عملت معهما صونيا إلى جانب عمالقة آخرين مثل محمد بن قطاف وسيد أحمد أقومي، بالإضافة إلى أزمة المسرح بسبب غياب دعم الدولة لسنوات، وعدم وجود رؤية لإعادة بعث المسرح الجزائري.
صونيا التي قدمت الكثير من الأعمال المسرحية مثل «الصرخة»، وشاركت في أعمال خالدة مثل «بابور غرق» و«قالوا العرب قالوا»، عينت مديرة لمعهد الفن الدرامي، ثم مديرة للمسرح الجهوي بسكيكدة وكانت قبل ذلك قد سيرت مسرح عنابة، لكن المرض نال منها في السنوات القليلة الماضية، الأمر الذي جعلها تتوارى عن الأنظار، لترحل في صمت وكبرياء.
وكانت الفنانة صونيا قد تزوجت من الشاعر المصري الشهير أحمد فؤاد نجم، الذي قال عنها «مجنونة رسمي». انبهر بها الشاعر المصري لما شاهدها على الركح، الذي وصفها بأنها نسخة من سعاد حسني، ولما دعاها إلى العشاء عرض عليها الزواج فقالت إنها غير مستعدة، من دون أن تخفي إعجابها بنجم، وبعد انتظار وإلحاح وافقت صونيا، وتم الزواج بحضور الروائي الجزائري الشهير الطاهر وطار، ولكن الزواج لم يدم طويلاً، لأن صونيا كانت ترفض مغادرة الجزائر للإقامة في مصر، مثلما رفضت أن تهجر الجزائر خلال سنوات الإرهاب عندما كانت النخبة من فنانين ومثقفين وإعلاميين مستهدفة من الجماعات الإرهابية.

«صونيا»… سيدة المسرح الجزائري ترحل في صمت وكبرياء!

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left