«دار الأركان» السعودية تطلق المرحلة الثانية من مشروع عقاري بقيمة 2.7 مليار دولار

May 15, 2018

الرياض – رويترز: أطلقت شركة التطوير العقاري السعودية الكبرى «دار الأركان» أمس الإثنين المرحلة الثانية من مشروع «شمس الرياض» بقيمة عشرة مليارات ريال (2.7 مليار دولار) يتضمن إنشاء فيلات بتصميمات داخلية لبيت الموضة الإيطالي «روبرتو كافالي»
ويشير إطلاق « شمس الرياض، وهو أحد المشروعات الرئيسية لـ«دار الأركان» في العاصمة إلى انتعاش القطاع العقاري في البلاد، بعد أن تضرر في السنوات الماضية بفعل هبوط أسعار النفط، والذي قلص إنفاق الدولة على مشروعات جديدة، ودفع الحكومة إلى تأخير دفع استحقاقات لشركات المقاولات.
ويضم المشروع، الذي يمتد على مساحة تزيد عن خمسة ملايين متر مربع، مجمعا سكنيا لموظفي الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، وهي واحدة من كُبريات شركات البتروكيميائيات في العالم.
وقال يوسف الشلاش رئيس مجلس إدارة «دار الأركان» في مقابلة ان الاستثمارات في المرحلة الثانية ستبلغ 600 مليون ريال، وستمولها الشركة والمبيعات على الخارطة.
وتابع «استثمرنا حتى الآن ملياري ريال في هذا المشروع الذي سينفذ على خمس مراحل. سيتجاوز إجمالي الاستثمارات في المشروع عشرة مليارات ريال في العامين المقبلين».
وقال زياد الشعار، الرئيس التنفيذي للشركة، ان المرحلة الثانية ستُستكمل خلال خمس سنوات، وستطلق الشركة المرحلة الثالثة هذا العام.وأعلنت «دار الأركان» في وقت سابق هذا الشهر أنها حققت صافي ربح للربع الأول من العام بلغ 331.1 مليون ريال، مقابل 12.1 مليون ريال قبل عام، مع انتهاج إستراتيجية جديدة لتنويع مصادر الدخل.
وقال الشلاش ان التباطؤ الاقتصادي في المملكة تسبب في هبوط هوامش أرباح الشركة إلى نحو 18 في المئة على مدى العامين إلى الثلاثة أعوام السابقة، من 45 في المئة.
لكنه قال ان سوق العقارات السعودية ستكون واحدة من أفضل القطاعات للاستثمار فيها على مدى السنوات الخمس المقبلة، حيث يحفز سكان السعودية من الشباب الطلب. وتريد الحكومة زيادة النشاط في سوق العقارات لتنشيط الاقتصاد، واتخذت خطوات لإصلاح القطاع في إطار خطتها الاستراتيجية 2030.

«دار الأركان» السعودية تطلق المرحلة الثانية من مشروع عقاري بقيمة 2.7 مليار دولار

- -

1 COMMENT

  1. هذا المشاريع مفروضة على النظام السعودي من طرف الشركات الكبرى لنهب المليارات، وإلا فالسعودية محتاجة لمئات الآلاف من السكنات المتواضعة لإيواء موطنيها الساكين في سكنات هشة ولا تليق حتى بالحيوانات، فمبلع يقارب 3 مليار دولار بإمكانه بناء آلاف السكنات بدل هذه الأحياء الفرجوية التي لا يستفيد منها إلا المقربين من السلطة والامراء وأصحاب المال والأعمال

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left