نبات نادر في كاليفورنيا يثير مطامع مهربين آسيويين

May 15, 2018

لوس انجليس ـ أ ف ب: كشفت إمرأة كانت تنتظر دورها في مكتب بريد أمر شبكة دولية للإتجار بنبات نادر بعدما رأت شخصا يرسل عشرات الطرود إلى الصين، ما أثار الريبة في نفسها فقامت بإبلاغ الشرطة.
وسمح هذا البلاغ للعناصر المكلفة حماية البيئة في الولايات المتحدة بتفكيك شبكة دولية كانت تقتلع نبتات عصارية من أجراف في ساحل كاليفورنيا لإرسالها إلى آسيا حيث تستخدم لأغراض الزينة.
وقال باتريك فوي المسؤول الرفيع المستوى في وكالة حماية البيئة في كاليفورنيا إن «المهربين كانوا يسافرون جواً إلى الولايات المتحدة لاستلام هذه النبتات وأرسالها إلى كوريا والصين واليابان».
وأوضح «أنهم يقتلعون جذورها ويبيعون النبتة الواحدة بسعر يراوح بين 40 و50 دولاراً».
وتشبه هذه النبتة المعروفة علميا باسم «دودليا فارينوزا» الخرشوف وهي تنبت في أراض وعرة على سواحل الجزء الشمالي من كاليفورنيا وولاية أوريغن المجاورة. وأوقفت الشرطة عدة أشخاص يشتبه في أنهم متواطئون في هذه القضية، من بينهم اثنان من كوريا الجنوبية وآخر من الصين.
وأوقف الرجال الثلاثة الذين تراوح أعمارهم بين السابعة والثلاثين والثانية والخمسين عندما كانوا على وشك إرسال 1334 نبتة إلى الضفة الأخرى من المحيط الهادئ. ووجهت إليهم عدة تهم خطرة وجنح ومن المرتقب أن يمثلوا أمام القضاء في السادس عشر من أيار/مايو. وهم قد يواجهون في حالة إدانتهم عقوبة السجن تسع سنوات وغرامات طائلة.
وينظر القضاء الأمريكي راهنا في قضيتين من هذا النوع. وحسب فوي «انتزعت آلاف» النبتات العصارية العام الماضي وغلّفت بورق صحف قبل إرسالها بالبريد. ويبدو أن «المهربين كانوا يستهدفون مواقع لا تشهد إقبالا كبيرا».
وتخشى السلطات أن تصبح هذه النبتة المعروفة أيضا بـ «خسة الأجراف» من الأنواع المعرضة لخطر الاندثار. وينبغي عدم الاستهانة بالتداعيات على البيئة. ويشتد الإقبال على هذه النبتة التي يمكن لها أن تنمو لسنوات عدة بعد وضعها في أواني تراب، بسبب تشابهها مع اللوتس.
لكن في الأمر ما يحيّر باتريك فوي الذي لا يفهم لماذا يتكبد المهربون كلّ هذا العناء لتصدير هذه النبتات. وقال: «بصراحة لا أفهم لماذا تكتسي في نظرهم طابعا خاصا. يوجد الكثير من النبتات العصارية الجميلة ويمكن شراؤها في مقابل خمسة دولارات من المشاتل بما لا يخالف القانون».

نبات نادر في كاليفورنيا يثير مطامع مهربين آسيويين

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left