«قطر للبترول» تدعو الشركات للمنافسة على عقد إنشاء مُجَمَّع بتروكيميائيات جديد

May 16, 2018

دبي – رويترز: قالت «قطر للبترول» أمس الثلاثاء أنها تدعو الشركات العالمية للمنافسة على عقد إنشاء وتشغيل مُجَمَّع جديد للبتروكيميائيات في مدينة راس لفان الصناعية.
وكانت شركة الطاقة الحكومية قد قالت في وقت سابق هذا الشهر أنها ستمضي قدما في خطط توسعية على الرغم من المقاطعة السياسية والاقتصادية التي فرضتها دول عربية على الدوحة.
وقالت الشركة في بيان أمس ان المُجَمَّع الجديد سيضم وحدة تكسير إيثان طاقتها أكثر من 1.6 مليون طن سنويا من الإيثيلين، مما سيجعلها الأكبر في الشرق الأوسط. وأضافت انه من المخطط له بدء تشغيل المجمع، الذي سيضم مصانع مشتقات أيضا، في عام 2025.
وتمثل البتروكيميائيات ركيزة أساسية لإستراتيجية نمو «قطر للبترول» التي يقودها العضو المنتدب والرئيس التنفيذي سعد الكعبي.
وسيكون لقيم المُجَمَّع من الإيثان المنتج في الأساس من مشروع جديد لتوسعة حقل الشمال التابع للشركة، والذي سينتج 23 مليون طن إضافي من الغاز الطبيعي المسال، وكذلك من مشاريع الغاز القائمة المنتجة للإيثان.
ورفعت قطر حظرا على تطوير حقل الشمال، أكبر حقل غاز طبيعي في العالم والذي تتقاسمه مع إيران، في أبريل/نيسان من العام الماضي، وأعلنت عن مشروع جديد لتطوير القطاع الجنوبي من الحقل وزيادة الإنتاج خلال خمس إلى سبع سنوات.
ويتوسع منتجو النفط في منطقة الشرق الأوسط بشكل متزايد في قطاع البتروكيميائيات، سعيا لدخول أسواق نمو جديدة، وإيجاد مصادر جديدة للدخل بخلاف تصدير النفط الخام.
ومؤخرا أعلنت شركتا النفط الوطنيتان «أرامكو السعودية» و»أدنوك» الإماراتية خططا كبيرة لتعزيز طاقتهما التكريرية وأنشطتهما في قطاع البتروكيميائيات.

«قطر للبترول» تدعو الشركات للمنافسة على عقد إنشاء مُجَمَّع بتروكيميائيات جديد

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left