اردوغان يتعهد بـ«رسالة قوية» من قمة منظمة التعاون… وماي تدعو «جميع الأطراف» في غزة إلى ضبط النفس

May 16, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس الثلاثاء في لندن إن اسرائيل «دولة عنصرية» وإن يدي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو «ملطختان بدماء» الفلسطينيين، ودعا إلى تجنّب كل ما من شأنه تغيير وضع القدس الذي تضمنه قرارات الأمم المتحدة والاتفاقات الدولية، فيما قالت رئيسة وزراء البريطانية تيريزا ماي أن العنف في غزة «مأساوي ويبعث على القلق» وأن هناك حاجة لإجراء تحقيق مستقل بعدما قتلت القوات الإسرائيلية بالرصاص محتجين فلسطينيين على حدود القطاع أمس الأول الاثنين.
وقالت ماي في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس التركي «ثمة حاجة ملحة لمعرفة الحقائق بشأن ما حدث أمس (الأول) من خلال تحقيق مستقل وشفاف».
وأضافت «الخسائر البشرية التي شاهدناها مأساوية وتبعث على القلق الشديد… عنف من هذا القبيل مدمر لجهود السلام».
ودعا الرئيس التركي إلى «تجنّب كل ما من شأنه تغيير وضع القدس الذي تضمنه قرارات الأمم المتحدة والاتفاقات الدولية». وردا على نقل الولايات المتحدة سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، قال «لن نقبل أبدا بمحاولة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل».
وأضاف «أدعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى التحرك بسرعة لوقف الظلم الحاصل في فلسطين». وحول القمة الإسلامية الطارئة التي دعت إليها تركيا، قال الرئيس التركي «سنبعث برسالة قوية إلى العالم من إسطنبول». وتابع: «الولايات المتحدة تقول أنا قوية لذا فالحق معي، لا أنت لست على حق، والتاريخ لن يغفر لك، وسنرى هذه الحقيقة، ولن يغفر أبدا لإسرائيل، وسنرى ذلك أيضا».
واستطرد «إسرائيل وصلت إلى حد اتخاذ قرار بحق سفيرنا في القدس وإذا تم تنفيذ القرار بشكل لا نرغب فيه فسنرد بعقوبات مختلفة».
وفي وقت سابق أمس، طلبت وزارة الخارجية الإسرائيلية، من القنصل التركي في القدس، غورجان تورك أوغلو، مغادرة البلاد بشكل مؤقت. ويعتبر القنصل التركي في القدس بمثابة سفير لأنقرة لدى فلسطين، ويقيم في القدس الشرقية.
يشار أن تركيا استدعت سفيرها لدى إسرائيل، كمال أوكم، المقيم في تل أبيب، أمس الأول الإثنين، في إطار إجراءات ردّاً على مجزرة ارتكبتها الأخيرة بحق فلسطينيين عزّل، على حدود قطاع غزة.
وكان اردوغان أوضح أنه سيتناول مع رئيسة الوزراء البريطانية خلال لقائهما الثنائي واجتماع وفدي البلدين، آخر المستجدات الحاصلة في فلسطين.
وفيما يخص العلاقات الثنائية بين البلدين، أكّد اردوغان أنّ تركيا تولي اهتمامًا خاصًا لعلاقاتها مع بريطانيا، وتهدف لرفع حجم التبادل التجاري بين الطرفين.
وكان الرئيس التركي شن في وقت سابق أمس هجوما لاذعاً على رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو قائلا انه يقود «دولة عنصرية» ويداه ملطختان بالدم الفلسطيني.
وكتب اردوغان على تويتر «نتنياهو رئيس وزراء دولة عنصرية تحتل أرض شعب أعزل منذ ستين عاماً في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة (…) يداه ملطختان بدماء الفلسطينيين ولا يمكنه التغطية على جرائمه عبر مهاجمة تركيا». وكان اردوغان يرد على نتنياهو الذي انتقد إدانة تركيا قتل الجيش الإسرائيلي عشرات الفلسطينيين الاثنين في غزة.
إلى ذلك وحول التعاون الدفاعي التركي البريطاني، قالت ماي في المؤتمر الصحافي إن مشروع الطائرة القتالية الوطنية بين تركيا والمملكة المتحدة، هو بداية لشراكة دفاع عميقة ودائمة، من جهته قال متحدث باسم رئاسة الحكومة البريطانية إن «محادثات صريحة» بشأن حقوق الانسان كانت على جدول الاجتماع بين ماي واردوغان.
واضاف «كنا دائما واضحين أننا نريد أن تتمسك تركيا بالتزاماتها الدولية ومنها احترام حرية التعبير والحريات السياسية».
وقد استقبلت الملكة اليزابيث الرئيس التركي في قصر باكنغهام قبل لقائه رئيسة الوزراء.
وتأتي الزيارة التي تستغرق ثلاثة ايام فيما يقوم اردوغان بحملته الانتخابية بعد دعوته لانتخابات رئاسية مبكرة في 24 حزيران/يونيو قبل عام ونصف عام من موعدها الاصلي.
وستسرع الانتخابات المبكرة انتقال تركيا إلى نظام رئاسي جديد من خلال تعديلات دستورية تمت الموافقة عليها في استفتاء العام الماضي.

اردوغان يتعهد بـ«رسالة قوية» من قمة منظمة التعاون… وماي تدعو «جميع الأطراف» في غزة إلى ضبط النفس

- -

5 تعليقات

  1. 8 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين تركيا و اسرائيل….هذه هى الحقيقة …..تحيا تونس تحيا الجمهورية

  2. ما معنى كلامه عندما يقول اذا قام إسرائيل بطرد سفيرنا فسوف نقوم باجراءات قاسية ضدهم…اي بمعنى انه محتال ويلعب بمشاعر الفلسطينيين. العرب ويرفع رصيده للانتخابات القادمة. وفعلا لديه الحض في قتل الفلسطينيين..

  3. كل حكام المنطقه ومنهم اردوكان اياديهم
    ملطخة بدماء الابرياء،

  4. ليس تهجما على اردوغان ولكنه يقول «نتنياهو رئيس وزراء دولة عنصرية تحتل أرض شعب أعزل منذ ستين عاماً في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة (…) يداه ملطختان بدماء الفلسطينيين ولا يمكنه التغطية على جرائمه عبر مهاجمة تركيا». اذا كنت تعرف ان اسرائيل دولة عنصرية وتحتل ارض شعب اعزل منذ ستين عاما فلماذا الان تقولها وليس قبل عشر سنين او اكثر او اقل ولماذا كانت العلاقات مع اسرائيل جيدة جدا وهناك مناورات عسكرية تقام باستمرار, ارجو من محبي اردوغان الجواب

Leave a Reply to سوري Cancel reply

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left