رئيس الخطوط القطرية أمام البرلمان الأوروبي: رد فعل منظمة الطيران المدني «خجول ومخيب للآمال» إزاء الحصار

تحدث عن تفاصيل تروى للمرة الأولى

إسماعيل طلاي

May 16, 2018

الدوحة ـ «القدس العربي»: أبدى أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية خيبته برد فعل منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) إزاء الحصار المفروض على دولة قطر، واصفاً رد فعلها بـ«الخجول والمخيب للآمال».
ودعا «العالم أجمع إلى استنكار المناورات السياسية المتهوّرة التي تنتهك المعايير الأساسية للطيران العالمي، فيما أكد بأن الخطوط الجوية القطرية قد أصبحت ركيزة استراتيجية أساسية للأمن الغذائي في دولة قطر بعد مرور نحو عام واحد على بدء الحصار».
وحسب بيان للخطوط الجوية القطرية، تلقت «القدس العربي» نسخة منه، فقد ألقى أكبر الباكر خطابا أمام اجتماع لجنة النقل والسياحة التابعة للبرلمان الأوروبي، بحضور رئيسة اللجنة كريمة دلي، هو الأول لمسؤول رفيع المستوى من شركات الطيران الغير أوروبية يخاطب هذه اللجنة التابعة للبرلمان الأوروبي، كشف الباكر النقاب عن الانتهاكات اللاإنسانية وتفاصيل الحصار الجائر على دولة قطر من قبل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ومصر.
وتحدث الباكر عن تفاصيل تروى للمرة الأولى حول الحصار المفاجئ على دولة قطر، وقال إن العام 2017 كان نقطة تحوّل في تاريخ دولة قطر، حيث تعرضت البلاد لحملة عنيفة بهدف وضعها في عزلة عن العالم. وأكد بأن الحصار قد تم فرضه في غياب أي تهديد من قبل دولة قطر، وفي غياب أية قرارات رسمية من قبل الأمم المتحدة. وأضاف أنه حتى هذا اليوم لم يثبت تورّط دولة قطر في تمويل أية نشاطات إرهابية.
ونوّه بأن دول الحصار الأربعة (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) قد قامت بمنع الطائرات القطرية من التحليق فوق أجوائها أو تشغيل أي رحلات إلى مطاراتها. ووصل بهذه الدول الأمر إلى منع الناقلة القطرية من استخدام الممرات الجوية الدولية فوق أجوائها، الأمر الذي أثر سلباً على عمليات الناقلة القطرية بتقليص عدد الممرات الجوية التي تستخدمها من 18 ممر إلى ممرين فقط، فيما انخفض عدد الرحلات اليومية من 600 رحلة إلى 440 رحلة.
وأشار إلى إغلاق مكاتب الخطوط الجوية القطرية في دول الحصار بالقوّة وبدون سابق إنذار، لافتاً إلى أن تلك المماسات شكّلت مفاجئة غير سارّة للعديد من العائلات الذين تقطعت بهم السبل نتيجة للحصار. وشبّه الشعور بالعزلة الذي أحسّ به المقيمين في دولة قطر نتيجة لهذا الحصار، بالعديد من الذكريات المظلمة والمؤلمة في التاريخ مثل تشييد جدار برلين خلال الحرب الباردة.
وعبّر عن خيبته برد فعل منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) إزاء الحصار المفروض على دولة قطر، حيث وصّف رد فعلها بـ«الخجول والمخيب للآمال». ودعا الباكر العالم أجمع إلى استنكار المناورات السياسية المتهوّرة التي تنتهك المعايير الأساسية للطيران العالمي، فيما أكد بأن الخطوط الجوية القطرية قد أصبحت ركيزة استراتيجية أساسية للأمن الغذائي في دولة قطر بعد مرور نحو عام واحد على بدء الحصار.
وكان الباكر قد وصل بروكسل قادماً من مدينة ميلانو الإيطالية، حيث رحّب الإثنين بوصول أول طائرة لطيران إيطاليا بالحلّة الجديدة من مركز بوينغ لتسليم الطائرات في سياتل إلى مدينة ميلانو.
وتعد هذه الطائرة الجديدة الأولى ضمن 50 طائرة تقريباً ستقوم الشركة بإضافتها إلى أسطولها من الطائرات بحلول عام 2022. وعززت الخطوط الجوية القطرية في عام 2017 من إلتزامها تجاه السوق الإيطالي من خلال الاستحواذ على حصة بقيمة 49 ٪ في إيه.كيو.إيه هولدنغ، الشركة الأم الجديدة لشركة الطيران؛ مع احتفاظ أليساردا، المالك الوحيد السابق للشركة، بنسبة 51 في المئة. وتعد هذه الاتفاقيات دليلاً على حرص القطرية على تعزيز حضورها وخدماتها في أوروبا.

رئيس الخطوط القطرية أمام البرلمان الأوروبي: رد فعل منظمة الطيران المدني «خجول ومخيب للآمال» إزاء الحصار
تحدث عن تفاصيل تروى للمرة الأولى
إسماعيل طلاي
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left