البيت الأبيض يقول إن ترامب لا يتفق مع فكرة أن اليهود سيذهبون إلى جهنم

رائد صالحة

May 16, 2018

واشنطن ـ «القدس العربي»: قال السكرتير الصحافي للبيت الأبيض راج شاه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يتفق مع ادعاء قسيس مثير للجدل بأن اليهود سيذهبون إلى جهنم.
وأكد أنه لم يشاهد التصريحات الصادرة عن القسيس وقال: «ولكن من الواضح أن هذه ليست ملاحظات يوافق عليها الرئيس».
وكان شاه يرد تحديدا على تصريح روبرت جيفريس، راعى الكنيسة المعمدانية الأولى، قال فيه أثناء افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة إن اتباع الديانات الأخرى سيذهبون إلى الجحيم لعدم امتلاكهم وجهة نظر محددة عن يسوع.
وأكد شاه بأنه لا يعرف كيف تم دعوة جيفريس إلى افتتاح السفارة ولكنه قال بأنه يعتقد بأنه له علاقة ومشاركة مع العديد من المسؤولين الحكوميين.
وحاول شاه خلال الاحاطات الإعلامية اليومية إبعاد البيت الأبيض عن العديد من القادة الدينيين الذين حضروا افتتاح السفارة بالرغم من الجدل المحيط حولهم، بما في ذلك الحاخام اسحق يوسف رئيس اساقفة إسرائيل الذى وصف السود بالقردة والقس جون هاجي الذى وصف ادولوف هتلر باداة الرب.
وحصلت ابنة ترامب، وهي يهودية الديانة وزوجها جاريد كوشنر على ما وصفته وسائل الإعلام الأمريكية بالبركة من القس يوسف أثناء افتتاح السفارة.
وقال شاه «ليس لدى أى قراءة عن كيفية مشاركتهم في هذه الاحداث، كل ما اقوله هوانه إذا كان هناك انعكاسات دقيقة لوجهات نظر محددة فان البيت الأبيض لا يتبناها».
وقد هاجم جيفريس في مناسبات عديدة معظم الاديان والعقائد إذ هاجم الإسلام واليهودية وطائفة المورمن التى قال عنها بأنها بدعة من حفرة جهنم.

البيت الأبيض يقول إن ترامب لا يتفق مع فكرة أن اليهود سيذهبون إلى جهنم

رائد صالحة

- -

6 تعليقات

  1. وما دخل معتقد الرئيس الأميركي في من سيدخل الجنة أم يبقى خارجها ؟ أم أن البيت الأبيض يفتي في العقائد أيضاً؟

  2. ترمب يريد القول أن اليهود وهو سيكونون في جهنم لكن فوق الرؤساء والملوك والأمراء الأعراب…ترمب متيقن الدرك الاسفل من الجحيم أو جهنم ستمتلئ بالرؤساء العرب والملوك وكل الجنرالات الأعراب .

  3. ستكون يا ترامب معهم في الدرك الاسفل من نار جهنم ان شاء الله.

  4. أظن هذا الخبر، يوضح ضحالة مستوى تفكير دلوعة أمه (دونالد ترامب)، فرجل المقاولات لا يصلح لعمل أي اتفاق، بل لعمل أي اتفاق أنت في حاجة إلى رجل أعمال، وهذا ما ينقص دونالد ترامب المقاول، فالكثير لم ينتبه إلى ما قاله وزير الاقتصاد الألماني بعد تعدد انسحاب أمريكا من الاتفاقيات الدولية من غير أسباب منطقية أو موضوعية وبالتالي له علاقة بالعلم، وآخرها الاتفاقية مع إيران، إلى أن لا يحق لأمريكا أن تكون شرطي الاقتصاد في العالم، وبعدها مباشرة في نفس اليوم نشرت شبكة الأخبار الأوربية تحقيق صحفي عن مصرف ألماني يضرب عرض الحائط مفهوم سويفت في التحويلات المصرفية، والذي من خلاله تتحكم أمريكا في كل ما له علاقة من نقل للثروة /المال حول العالم.
    أظن هذه فرصة ذهبية لأي فكرة لمنتجات تتعامل مع بطاقة التعريف الإليكترونية والعملة الإليكترونية، كوجها عملة الاقتصاد الإليكتروني في أجواء العولمة، وهو ما نعد به في مشروع صالح التايواني (اقتصاد الأسرة كبديل عن اقتصاد الفرد)، والنموذج العملي لتطبيق ذلك هو مفهوم أم الشركات (على وزن أم المعارك لصدام حسين عام 1991) والهدف من الشركة هو تحسين مستوى الدخل للموظف من خلال أن يقترح مبادرة، لتحسين مستوى الخدمات بواسطة تطويع الأتمتة، فيكون شريك في زيادة الدخل للجميع، الإنسان والأسرة والشركة والمؤسسة وبالتالي الدولة بالضريبة والرسوم بعد أن تم تحسينها وتوفيرها للجميع، في تلك الحالة لن يكون هم الدولة إيجاد وظيفة للروبوت (الآلة) بواسطة الأتمتة، لا، بل أصبحت الأتمتة وسيلة لزيادة دخل الجميع داخل أي دولة، من خلال خمسة أركان هي: الحوكمة الرشيدة(هناك اختلاف بينها وبين الإدارة الرشيدة)، لوحة المفاتيح (الشفافية واللامركزية)، الحرف (الأصوات والموسيقى)، الكلمة (معنى المعاني التي في القواميس وهيكل اللغة)، الجملة (الحوار والتواصل والاتصال والتكامل بين ثقافة الـ أنا وثقافة الـ آخر من خلال التجارة بين منتجات بعضهم للوصول إلى ثقافة الـ نحن كأسرة إنسانية)، حيث يجب تطوير مناهج التعليم لكي نعمل على تخريج رجل أعمال بدل المقاول (دلوعة أمه الفاسد) دونالد ترامب، فسبحان من قال رب ضارة نافعة، فلولا دونالد ترامب لما كان هناك مسيرة العودة لأهل فلسطين لنسف مفهوم أن يتم تخصيص كرسي الوظيفة في الدولة فقط لآل البيت من شعب الرب المختار واستغلال الواسطة والمحسوبية والرشوة لأن الأقروبون أولى بالمعروف؟

Leave a Reply to جهاد العمري Cancel reply

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left