بعد أيام طويلة من نشرها الرعب حل لغز «فتاة القبر»التركية

May 16, 2018

إسطنبول ـ «القدس العربي» من إسماعيل جمال: بعد أيام طويلة من نشرها الرعب والخوف لدى سكان محافظة «تشوروم» على ساحل البحر الأسود شمالي تركيا، تمكنت الجهات الأمنية التركية من حل لغز من باتت تعرف باسم «فتاة القبر». وهي فتاة يتراوح عمرها ما بين 17 و18 عاماً حسب تقديرات من شاهدوها، قامت بالتردد على إحدى المقابر في المنطقة لمدة ٥ ليال متتالية، حيث كانت تدخل المقبرة في أوقات متأخرة من الليلة وتحتضن أحد القبور وتبكي، قبل أن تختفي، ومن دون أن يتمكن أحد من الإمساك بها أو التعرف عليها طوال تلك الفترة.
وحسب شهادات سكان المنطقة الذين تابعوا الموضوع عن كثب وعاشوا أياماً صعبة من الخوف والروايات المخيفة فإنهم رأوا إمرأة من دون تمييز واضح لمعالمها، ليلة 26 نيسان/أبريل الماضي، وهي تبكي أمام قبر. ثم شوهدت الفتاة نفسها في الليلة التالية ثم الثالثة تبكي أمام القبر نفسه.
وبعد أن انتشرت القصة في المنطقة وباتت حديث جميع السكان قامت السلطات المحلية بوضع رسالة على القبر تطلب من الفتاة أن تتصل بهم إن كان ثمة أمر ما أو تحتاج إلى المساعدة، لكن الجهات المختصة لم تتلقى أي رد رغم تأكيد حضور الفتاة مجدداً إلى المقبرة.
ومع تزايد مخاوف السكان وتقاطر العديد من الأهالي إلى المكان لرؤية إن كانت الفتاة ستحضر للبكاء على القبر أم لا تدخلت الشرطة والجهات الأمنية لمحاولة العثور على الفتاة أو التعرف عليها ولكن ورغم أن الفتاة جاءت مجدداً إلى المقبرة مرتدية ثياباً سوداء وحذاء أحمر، إلا أنها هربت في الظلام عندما حاول عناصر من الشرطة الإمساك بها، وهو ما زاد من تعقيد المسألة.
وأعلنت الجهات الأمنية وبيان لوالي المحافظة أن الجهات الرسمية تمكنت من التعرف على الفتاة وتحديد هويتها، موضحين أنها فتاة تسكن مع عائلتها بالقرب من المقبرة وتعاني من اضطرابات نفسية وجرى تسليمها للجهات الصحية التي أكدت معرفتها المسبقة بوضعها النفسي وتم تسليمها إلى عائلتها مجدداً.

بعد أيام طويلة من نشرها الرعب حل لغز «فتاة القبر»التركية

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left