وزير خارجية فلسطين: سنواصل قطع كافة الاتصالات السياسية مع الإدارة الأمريكية

May 16, 2018

20171209160404afpp-afp_v08gx.h

رام الله: أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الأربعاء، مواصلة الجانب الفلسطيني قطع كافة الاتصالات السياسية مع الإدارة الأمريكية بسبب مواقفها “المنحازة كلياً” لإسرائيل.

وقال المالكي ، للإذاعة الفلسطينية الرسمية ، إن استدعاء السفير الفلسطيني لدى واشنطن جزء من خطوات تصعيدية فلسطينية ضد واشنطن ومواقفها.

وشدد المالكي على الموقف الفلسطيني بأن واشنطن “عزلت نفسها عن رعاية عملية السلام” بقرارها بشأن القدس ولن يتم القبول فلسطينياً بأي خطة تعرضها لحل الصراع مع إسرائيل.

وكانت الرئاسة الفلسطينية هاجمت اليوم الولايات المتحدة الأمريكية واعتبرت أنها “باتت شريكة في العدوان على الشعب الفلسطيني”.

وندد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ، في بيان صحافي ، بالخطوة الأمريكية المتمثلة بفتح “البؤرة الاستيطانية” في إشارة إلى السفارة الأمريكية لدى إسرائيل في مدينة القدس.

كما هاجم أبو ردينة “تحريض سفراء واشنطن في الأمم المتحدة وإسرائيل على الفلسطينيين”، معتبراً أن ذلك “جعل الإدارة الأمريكية شريكة في العدوان على الشعب الفلسطيني”.

وقال إن “هذه السياسة الأميركية التي أدت ومنذ الإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها إلى مقتل المئات من الفلسطينيين وشجعت المتطرفين الإسرائيليين بالاستمرار في أفعالهم واستيطانهم واستمرار عدوانهم على الشعب الفلسطيني”.

وأضاف أن “الاستفزاز الأمريكي والاستهتار بالعالم العربي والمجتمع الدولي ساهم في زيادة عدم الثقة غير الموجودة أصلاً وتوتير العلاقة المشحونة بالشك وعدم المصداقية وسقوط وهم إقامة سلام مع العرب بدون الفلسطينيين من خلال تجاوز مبادرة السلام العربية والمساس بالتوازن الوطني والقومي”.

واعتبر أبو ردينة أن “المنطقة تتعرض لحالة إرباك في مرحلة تعج بالمشاكل وعدم الاستقرار الأمر الذي يتطلب موقفاً فلسطينياً وعربياً موحداً لمواجهة هذا العدوان الإسرائيلي- الأمريكي على المقدسات والحقوق الوطنية وعلى قرارات الشرعية الدولية”.

وأكد أن “التاريخ الطويل من إراقة الدماء الفلسطينية والعربية نتيجة هذه السياسة يتطلب إعادة تقييم ودراسة لحالة الفراغ السياسي ، وإنهاء حالة الوهم من أجل تحصين الموقف الوطني والقومي”.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرر مساء أمس استدعاء رئيس مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن السفير حسام زملط بعد يوم من نقلها سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس.

ودشنت واشنطن أول أمس نقل سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس بناء على إعلان الرئيس دونالد ترامب المدينة عاصمة لإسرائيل في السادس من كانون أول/ديسمبر الماضي. (د ب أ)

- -

5 تعليقات

  1. وماذا عن التنسيق الامني مع الصهاينة ؟وماذا عن التنسيق الاستخباري مع عملاء امريكا ممن يزعمون انهم مع الشعب الفلسطيني وهم عليه ؟وماذا عن المقاومين وسجناء الراي في سجون السلطة؟

  2. يبدوا أن عصر….. الهيمنة الامريكية و الصهيونية على العالم…… بدأ يتآكل…….اليوم الفلسطنيون و غدا الاروبيون و بعد غد الآسييون …..الى أن يجد ” فراعنة العصر ” أنفسهم معزولون …لا حول و لا قوة لهم…..باذن الله.

  3. مع تأييدي التام للخطوه الا انها متاخره جدا وكان الأولي بفعلها منذ سنين طويله وخاضه في الفتره الاخيرة عندما قرر المغضوب عليه تراب نقل السفارة ووقف المساعدات حيث انه كان من الواضح للصغير قبل الكبير ان الحكومات الامريكية المتعاقبه هي راس الأفعي الحقيقي واكبر عدو لشعبنا وقضيتنا وحقوقنا الفلسطينيه العادله.
    علي الأخوه في السلطه ان يحترموا الأرواح الذكيه التي سقطت وبفضل الله ثم بفضلها وضعت القضيه الفلسطينيه في مركز الاهتمام العالمي من جديد بعد ان نسيت تماما وان يرتقوا الي حجم التضحيات فكم صعب علي الانسان ان يفقد حبيبه – وحاولوا ان تضعوا انفسكم يا اخوه مكانهم . بالله عليكم ماذا تشعرون عندما يحدث شي بسيط لأحد اولادكم ولا نقول فقدتوهم لا سمح الله!!!
    علي الأخوه في سلطة الضفة وغزه ان يتحدوا وان يتموا المصالحه وكفاكم مهزله .ومن وجهة نظري هذا سيكون اعظم رد علي عدوانية أمريكا وجماعة الصهاينه.
    وأخيرا وكما تفضلوا الأخوه أعلاه ايش الفايده من كل هادي الجعجعة اذا لم تنهو التنسيق الأمني مع مجرمي الإنسانيه وقتلة اطفالنا العزل. اخجلوا علي شرفكم وفضو مهزلة التنسيق مع العدو علي حساب اهلنا و مجاهدينا. عاشت فلسطين حره عربيه اسلاميه من البحر الي النهر

  4. يا سيدي نتفهم ضعف الحيلة والوسيلة وخذلان الاعراب….. لكن اقطع اولا كل ما له علاقة باسلوا.. اسحب اعتراف علنا باسرائيل.. اعلن بصراحة ووضوح خروجك من كل المعاهدات والاتفاقيات مع اسرائيل… اعلن بصراحة براءتك من كل من يدعي انه يمثلك او يفاوض باسمك في جامعة الاعراب او الرباعية وغيرها من الاصنام…. حينها سيرتسم بوضوح طريق العودة واسترجاع الارض كل الارض.

Leave a Reply to غريب Cancel reply

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left