تعقيبا على رأي «القدس العربي»: نقل السفارة الأمريكية بين المسيحيين الصهاينة والعرب المهرولة

May 17, 2018

تآمر على الأرض
الباطل سيبقى باطلا لكن لله في خلقه شؤونا. الجميع تآمر على فلسطين وسيبقون يتآمرون عليها لكن ذلك لا يهم فإن الله وعده حق وكفى بذلك ووعد الله هو الذي سيكون وداعا يا من رويتم بدمائكم الطاهرة ثرى الأرض المباركة الذي بارك الله حولها بالشهادة فهي أسمى ما يتمناه المرء .
زياد

حروب طائفية
كل المصائب التي حلت وتحل على الأمة العربية والإسلامية سببها رأس الأفعى السعودي والاماراتي من جهة والمجرمون الملالي الذين أشعلوا المنطقة بحروب طائفية انتقاما من الأمة العربية التي هزمت مملكة فارس. لو كان لدى حكام السعودية ذرة من الكرامة والشرف كان يكفي التهديد بقطع إمدادات النفط، وهذا وحده كان يمنع نقل السفارة ولكنهم فعلوا عكس ذلك عندما باعوا القدس وفلسطين مقابل حماية الحلف الصهيوني، فلماذا تلومون الصهاينة هم كانوا ولايزالون وسيبقون أعداء للإسلام والمسلمين.
محمد السوري

الطعن في الظهر
قرار ترامب لم يكن مفاجئا فهذا التاجر الأرعن لم يتخذ هذا القرار إلا وهو مطمئن تماما من عدم ردة فعل أي زعيم من زعماء العرب الأشاوس لأنه كان قد ضمن سلفا موافقتهم بهز الرؤوس ودفع الأتاوات. والسعودية والإمارات والبحرين تتصهين وتطعن في الظهر. أهذه هي راعية الإسلام في العالم.. يا خادم الحرمين الشريفين!!
أحمد – سوريا

عار الأمة
عار على هذه الأمة (العربية) من شعوب إلى حكومات أن ترى إخوانهم وخاصة الأطفال يدافعون ويقتلون من أجل الأقصى وهم عزل ولا يتحرك لديهم ساكن.
تباً لكم تباً لكم جميعاً! لماذا لا تقطعون العلاقات مع أمريكا؟
أين خادم الحرمين وأين خادم الأقصى بالله عليكم ماذا تفعلون بهذه الأسلحة لكي تستخدموها ضد الصهاينة ولستم من رجالها لكي تعطوها لإخوتنا في سوريا ليدافعوا عن أنفسهم بعد أن غدرتم بهم ولا من رجالها لتعطوها لأهلنا في فلسطين ليحرروا فلسطين.
وأخيراً أحب أن أؤكد على حقيقة مهمة هي أن فلسطين ستحرر كاملة بإذن الله من النهر إلى البحر مهما طال الزمان ولكن طبعاً عندما يتوفر المناخ لهذا.
أبو خليل فلسطين- لندن

أصدقاء العرب
أقول للفلسطينيين يجب أن تعتمدوا على الأصدقاء في الدول الأوروبية خاصة هم كثيرون جدا، القنوات الفرنسية البارحة كان محللوها يتساءلون عن الرد العربي الضعيف جدا والذي سيحفز دولا اخرى لإتباع الموقف الأمريكي!! والمعلقون الفرنسيون في الإنترنت أغلبيتهم مساندون للفلسطينيين والله إن قضيتكم قضية حق ولن ينال منكم لا نتنياهو ولا بن سلمان ولا الأمريكان !
سامية الجزائرية

معركة الكرامة
الشعب الفلسطيني لم يستسلم أمام التخاذل الرسمي العربي والفلسطيني، وقرر أن يخوض نيابة عن الأمة التي سُلِّمت بعارها وبعجزها، معركة الكرامة والبطولة دفاعا عن المدينة المقدسة والمسجد الأقصى، ونكرر ما دام لم يفعل العرب شيئا تجاه إخواننا، فالخطوة الثانية التبرع وإرسال لهم المال بأي طريقة وهي سهلة جدا لمن ينوي جديا بدل الجلوس أمام التلفاز والتألم ضعفا وهوانا، المال وهو أقل الخطوات شجاعة .
محمد حاج

دور تخريبي
الحقيقة الخامسة: الدور التخريبي الذي لعبه النظام الإيراني وحزب الله في إضعاف الدول العربية وتفتيت مجتمعاتها مما سهل تمرير هذه اللعبة الخسيسة. برأينا لولا الاجتياح الإيراني الوحشي للدول العربية لما استغل ترامب هذا الوقت بالذات لفعل فعلته.
جمعاوي جمعة

فلسطين ليست غرناطة
المهم في كل ما يحدث أن الفلسطينيين لم تخمد نيران ثورتهم مهما استمال ومهما حشد الإحتلال الإسرائيلي من باطل والقدس ليست غرناطة وفلسطين ليست الأندلس مهما تآمرت عليها عُروش.
دينارز

كلمة حق
لا ملامة على قوات الاحتلال الغاصبة، لا ملامة على ترامب الصهيوني. الملامة على الغلمان في السعودية والإمارات الذين مهدوا الأجواء، الملامة عَلى ما يسمى بالعلماء الذين يخافون قول كلمة حق أمام حاكم جائر.
أين هم أوجعوا رؤوسنا بالفتاوى وحاليا لا نسمع منهم شيئا. والله لا أستغرب إذا أخرجوا فتوى أن أرض الإسراء والمعراج لم تكن القدس وإنما تبوك او أربد حتى تسقط قضية القدس كاملة ولا تصبح قضية مليار ونصف مسلم .
د. نوح غانم-ألمانيا

وعد رباني
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ ۚ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولا (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7) .
القدس ستحرر هذا وعد رباني لكن لمن الشرف ومن القوم اللذين أعزهم الله بتحريرها طبعا أنظمتنا مستبعدة لأنهم حاولوا وحاربوا لمدة 6 ساعات وانهزموا ثم هرولوا.
خالد مصطفى- الجزائر

تعقيبا على رأي «القدس العربي»: نقل السفارة الأمريكية بين المسيحيين الصهاينة والعرب المهرولة

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left