هيئة حقوقية مغربية تعبّر عن قلقها حيال انتشار الفقر

May 17, 2018

الرباط – «القدس العربي»: عبّرت هيئة حقوقية مغربية عن قلقها من تدهور وضعية الأسر المغربية وانتشار الفقر في صفوفها، نتيجة ارتفاع البطالة بين أفراد أسرها وغلاء المعيشة وتجميد الأجور.
وأكدت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان على غياب تصور حكومي للنهوض بالأسرة المغربية يتماشى وخصوصيتها في التضامن الإجتماعي والتكافل، الشيء الذي ينذر «بمظاهر جديدة وخطيرة مثل تشرد الاطفال والمسنين، الجرائم بين الأصول، وهجرة الأسر..».
وقدمت في بلاغ ارسل لـ«القدس العربي» أرقاما وصفتها بـ«المخيفة» عن الأسر المغربية، مؤكدة على أن 60 في المئة من المغاربة يعيشون الفقر والحرمان على مستوى فئتين الأولى تعانيه بشكل حاد والثانية بشكل متوسط، وحرمانهم من حقوقهم الأساسية وأن 12.6 بالمائة من المغاربة قريبون من عتبة الفقر متعدد الجوانب، فيما يعيش 4.9 ٪ من المغاربة في فقر حاد متعدد الأبعاد أي غياب أدنى شروط العيش الكريم. وشددت على أن المغرب في خانة الدول التي ترتفع فيها معدلات الفقر ضمن بلدان أخرى من القارة الإفريقية، إلى جانب كل من دول زيمبابوي ومالي والصومال والغابون، وهو ما جعل المغرب يحتل المرتبة 126 في مؤشر التنمية البشرية.
و تتحدثت الرابطة عن تفشي ظاهرة زواج القاصرات، وقالت انها تصل الى 16 ٪ داخل المجتمع المغربي، مقارنة مع بلدان الجوار تونس والجزائر التي لا تتعدى فيها نسبة زواج القاصرات معدل 3 بالمائة. وكشف التقرير أن الظاهرة قد انخفضت بشكل كبير في بعض بلدان جنوب الصحراء مثل دجيبوتي ورواندا وناميبيا، حيث وصلت النسبة بهذه البلدان على التوالي ب5و8و7 في المئة إضافة إلى ارتفاع نسبة الطلاق بالمغرب مع تزايد الأسر التي تعولها نساء بشكل كبير.

هيئة حقوقية مغربية تعبّر عن قلقها حيال انتشار الفقر
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left