رئيس المجلس الأعلى الليبي: ملتقى مصالحة كبير بعد رمضان ومستعدون لزيارة طبرق

May 17, 2018
رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري- (أرشيفية)
رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري- (أرشيفية)

طرابلس: أعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، أن مؤتمرا كبيرا للمصالحة سيجري تنظيمه في مدينة ترهونة عقب شهر رمضان المبارك، مجددا استعداده لزيارة طبرق أو أي منطقة في البلاد للتحاور مع جميع الأطراف.

جاء ذلك في تصريحات تلفزيونية أدلى بها المشري إلى قنوات ليبية ونشرها، اليوم الخميس، المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على موقع “فيسبوك”، بحسب “بوابة الوسط”.

واعتبر رئيس المجلس الأعلى للدولة أن “الحديث الآن ليس عن المكاسب السياسية أو العسكرية، بل الحديث عن وطن هل يبقى أم يضيع″.

وأضاف “نحن نمد أيدينا للبرلمان وقد أبلغنا أعضاء لجنة المصالحة أنه سيكون هناك ملتقى مصالحة كبير في مدينة ترهونة (غربي ليبيا) بعد شهر رمضان المبارك”.

وذكر المشري أنه أبلغ لجنة المصالحة أنه جاهز لمقابلة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، “في أي مكان في ليبيا وأن نفتح صفحة جديدة”، مشددا على أنه “لا حل إلا بحوارنا داخل ليبيا، وأنا مصرٌّ على الحوار في ليبيا ولا داعي للسفر ولا للرعاية الخارجية والنفقات الزائدة”.

وجدد المشري استعداده “لزيارة طبرق والبيضاء والقبة أو أي منطقة في ليبيا لنتحاور مع إخوتنا”، مؤكدا أن “كل الليبيين الصادقين يسعون إلى المصالحة ووقف نزيف الدم وحل الخلافات بالطرق السلمية”.

يشار إلى أن المشري وصالح عقدا اجتماعا في العاصمة المغربية في الشهر الماضي لبحث الأوضاع في ليبيا.

وتشهد ليبيا انفلاتا أمنيا منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي وقتله في عام 2011 ، إضافة الى تنازع ثلاث حكومات على إدارتها وهي الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب، وحكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا، وحكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

(د ب ا)

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left