مصر: السيسي يعفو عن «بلطجي النظام» صبري نخنوخ

May 18, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: أثار قرار العفو الصادر عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الأربعاء الماضي، عن صبري نخنوخ، حالة من الغضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على نخنوخ في آب/أغسطس 2012، داخل فيلته في منطقة «كينغ مريوط» في محافظة الإسكندرية، برفقة عدد كبير من الخارجين عن القانون، وبحوزتهم كمية من الأسلحة، وصدر في حقه حكم بالسجن لمدة 25 عاما في اتهامات تتعلق بحيازته أسلحة وحيوانات مفترسة، وثلاث سنوات أخرى في قضية تعاطي مخدرات.
وتولى نخنوخ تأجير بعض الكازينوهات في شارع الهرم، ومنطقة المهندسين في محافظة الجيزة، مستعينا بشبكة من البلطجية في حمايتها، وكان القيادي في جماعة الإخوان المعتقل حالياً محمد البلتاجي، هو السبب في القبض عليه، بعدما طالب على الهواء، من خلال أحد البرامج الفضائية، وزير الداخلية آنذاك، اللواء أحمد جمال الدين، بسرعة القبض عليه.
وارتبط نخنوخ بعلاقة وطيدة مع وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، إبان انتخابات مجلس الشعب في عام 2000، إذ كان يملك مكاتب لتوريد «البلطجية» في مناطق البساتين والمهندسين والهرم وفيصل، الذين استخدمهم العادلي في تأمين صناديق الانتخابات، وتسويد البطاقات لمصلحة مرشحي الحزب الوطني «المنحل».

مصر: السيسي يعفو عن «بلطجي النظام» صبري نخنوخ

- -

3 تعليقات

  1. شبيه الشئ منجذب اليه !
    .
    ما تفسير ذلك ؟! الا انه احد اذرع السيسي لتنفيذ الاعمال القذرة ، سواء فيما مضى ، او فيما هو آت !
    .
    تخيل المستوى الذي وصل اليه ، السيسي ، بحيث يعفو عن اشخاص صدرت بحقهم احكام قضائية ثقيلة بسبب نوع الجرائم الضخمة المرتكبة من قبلهم (طلعت مصطفى – دفع مبلغ هائل و التحريض لتنفيذ جريمة قتل ، و نخنوخ – كل انواع جرائم البلطجة و المتاجرة بالمخدرات – ) !!
    .
    لأن وجد مثل هؤلاء ، السيسي ليعفو عنهم مقابل ثمن ، لا اظن انه سيجد هو نفسه من سيعفو عنه نتيجة جرائمه ،، و لأن تفوته محكمة الدنيا ، فلن تتخطاه محكمة الآخرة ، و حينها لات ساعة مندم ، و ويل ثم ويل ثم ويل ، لمن سيحاكم امام الجبار و تثبت جرائره و جرائمه !

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left