إعلامي سعودي يهاجم إعلانا لشركة كويتية يدعو لدعم المسلمين المضطهدين في العالم وتحرير القدس

اعتبره «إخوانيا إيرانيا» وقال إنه أظهر الرئيس الروسي محررا لفلسطين

May 18, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: شنّ إعلامي سعودي هجوما عنيفا على إعلان شركة «زين» الكويتية للاتصالات، والذي بثته بمناسبة شهر رمضان المبارك.
وفي تعليقه على إعلان «سيدي الرئيس» الذي تناول جل القضايا التي تهم العرب والمسلمين، قال عبد الرحمن الراشد، المدير السابق لقناة «العربية»، إن «إعلان زين الكويت Zain يعزز الشكوك في هيمنة الفكر الإخواني الإيراني».
وتابع أن «استخدام أموال الشركات في بروباغندا سياسية موجهة، رفضته شركات زين الأخرى».
وأيد الكاتب تركي الحمد ما قاله الراشد، وعلق على الإعلان: «في رمضان بالذات يجب أن تصفو النفوس وتكون الرسالة إنسانية خالصة بعيدا عن الأدلجة وحفريات السياسة».
وعاد الراشد لمهاجمة الإعلان، قائلا إنه أظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «يقود الجميع لتحرير القدس». وتابع: «ناقص الإعلان بطل الإخوان المرشد خامئني».
ورد ناشطون على هجوم الراشد قائلين إن الإعلان إنساني بالدرجة الأولى، وليس سياسيا.
وقال ناشطون إن تصوير معاناة اللاجئين، والتأكيد على أحقية الفلسطينيين بالقدس، لا يمكن فهم استنكاره من قبل البعض.
أحد الناشطين السعوديين قال في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «شركة كويتية خليجية عربية. نبض الشارع اليوم متجه نحو القدس… شتبيها (هل تريد لها) تسوي دعاية عنه؟». وقال آخر: «اتهام أي ما يخالفك بأنه مع إيران ما هي إلا مكارثية مقيتة وفوبيا الإخوان أصبحت مكشوفة بلا طعم. الإعلان يحاكي واقعا ويستشعر ألما. الدور عليك تسوي لنا فيديو تحرر فيه القدس».
وأشار ثالث «أكره الإخوان ولكن الإعلان لا دخل له بهم.
الإعلان عن طفل يتحدث على أننا سوف نكون بالقدس. هل القدس وطلب عودتها للمسلمين حكر على الإخوان؟».
يذكر أن الإعلان حقق أكثر من 770 ألف مشاهدة بعد أقل من 24 ساعة على نشره في موقع «يوتيوب».

إعلامي سعودي يهاجم إعلانا لشركة كويتية يدعو لدعم المسلمين المضطهدين في العالم وتحرير القدس
اعتبره «إخوانيا إيرانيا» وقال إنه أظهر الرئيس الروسي محررا لفلسطين
- -

12 تعليقات

  1. بصراحة أنا ضد هذا الإعلان الذي يستجدي عطف الصهيوني ترامب وعطف الصهيوني بوتين لنصرة القدس – ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. الإخوان شيئ والخامنئي شيئ آخر, كما الإخوان شيئ والإنقلابيين (ومن دعمهم) شيئ آخر! لست إخوانيا لكنهم أشرف الموجود!! ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. الشيء الذي يستفز الراشد و غيره هو تحدي هذا الطفل للرئيس الامريكي في الوقت الذي ينبطح ملك و ولي عهد أكبر دولة عربية و اسلامية لترامب و نتنياهو.

  4. ليس غريبا على اعلام بطل فيلم احتلال ايران الكرتوني بن سلمان ان لايعجبه الاعلان!!!!
    وشيطنة كل مالا يدور في فلكهم الصهيوني والصاقه بالاخوان اصبحت اسطوانه مشروخه

  5. لم ولن تتحرر الشعوب العربية وحين تشرق
    شمس كل صباح وحكام الخليج يحكموننا
    المثل الروسي يقول
    الحق قوي ولكن المال اقوى
    عندك راي ثاني استاذ كروي.

    • بسم الله الرحمن الرحيم : وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا ۖ وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (123) الأنعام
      للباطل جولة … و للحق جــولات – دولة الظلم ساعة … و دولة الحق إلى قــيـام الــساعة – ولا حول ولا قوة الا بالله

  6. اللهم انت ربنا رب المستضعفين لا تكلنا لغيرك واردد الينا القدس التي باعها الظالمين

  7. اعلان يذكر بالقدس واللجوء وبمسؤولية الحكام عن اعاقة عودة الحق لاصحابه.
    هذا النوع من الاعلانات من شركات تجاريه تقلق النظام السعودي لعدة اسباب منها انها توضح اهتمام شركة تجاريه بحالة المجتمع وتقديمها وجهة نظر بخصوصها مخالفة للدور اليتقليدي الداعم للحاكم والمؤيد للحكم فقط وعدم التدخل في التفاصيل.

    وفي حالة اعلان زين هناك تعارض واضح ببن دعوته لاعادة الفدس لاصحابها اهل فلسطبن وببن سياسة ولي عهد السعوديه والتي وافقت على التنازل عن القدس للصهاينه مقابل تثبيت ترمب ونتنياهو لحكمه وانقلابه على عائلة آل سعود.
    طبعا عدم ظهور بن سلمان ضمن الرؤساء المؤثرين في الاعلان ساهم بقيام ابواقه بالهجوم على شركة زين.
    كان الاجدر بمن هاجم رسالة اعلان زبن هذا من كتاب سعودين ان يستفيد من رسالته الانسانيه وان القدس ستبقى فلسطينيه عربيه اسلاميه وينقل هذه الرسالة لابن سلمان عسى ان يوقف مشروع التبعيه للصهاينه واعداء الاسلام الذي يسير فيه.

  8. أظن من حق أي شخص أن يفهم أي شيء كما يشاء، وعلى ضوء فهمه ستكون طريقة تعبيره عمّا فهمه، ولكن ما يُزعج حقيقة هو محاولة الصعود على أكتاف نجاح الإعلان، بتأويلات أو عناوين صادمة، من خلال زاوية خالف تعرف، كما هو حال ما نشرته (ليال حداد) في احدى الصحف قامت بتغييره، لا يختلف عن تأويلات عبدالرحمن الراشد التي ليس لها علاقة بالإعلان، بل لها علاقة بتسجيل نقاط ضد نظام الحكم الكويتي، بسبب موقفه المحايد في موضوع قطر على الأقل من وجهة نظري.
    فالكثير لم ينتبه إلى ما قاله وزير الاقتصاد الألماني بعد تعدد انسحاب أمريكا من الاتفاقيات الدولية من غير أسباب منطقية أو موضوعية وبالتالي له علاقة بالعلم، وآخرها الاتفاقية مع إيران، إلى أن لا يحق لأمريكا أن تكون شرطي الاقتصاد في العالم، وبعدها مباشرة في نفس اليوم نشرت شبكة الأخبار الأوربية تحقيق صحفي عن مصرف ألماني يضرب عرض الحائط مفهوم سويفت في التحويلات المصرفية، والذي من خلاله تتحكم أمريكا في كل ما له علاقة من نقل للثروة /المال حول العالم.
    أظن هذه فرصة ذهبية لأي فكرة لمنتجات تتعامل مع بطاقة التعريف الإليكترونية والعملة الإليكترونية، كوجها عملة الاقتصاد الإليكتروني في أجواء العولمة، وهو ما نعد به في مشروع صالح التايواني (اقتصاد الأسرة كبديل عن اقتصاد الفرد)، والنموذج العملي لتطبيق ذلك هو مفهوم أم الشركات (على وزن أم المعارك لصدام حسين عام 1991) والهدف من الشركة هو تحسين مستوى الدخل للموظف من خلال أن يقترح مبادرة، لتحسين مستوى الخدمات بواسطة تطويع الأتمتة، فيكون شريك في زيادة الدخل للجميع، الإنسان والأسرة والشركة والمؤسسة وبالتالي الدولة بالضريبة والرسوم بعد أن تم تحسينها وتوفيرها للجميع، في تلك الحالة لن يكون هم الدولة إيجاد وظيفة للروبوت (الآلة) بواسطة الأتمتة، لا، بل أصبحت الأتمتة وسيلة لزيادة دخل الجميع داخل أي دولة، من خلال خمسة أركان هي: الحوكمة الرشيدة(هناك اختلاف بينها وبين الإدارة الرشيدة)، لوحة المفاتيح (الشفافية واللامركزية)، الحرف (الأصوات والموسيقى)، الكلمة (معنى المعاني التي في القواميس وهيكل اللغة)، الجملة (الحوار والتواصل والاتصال والتكامل بين ثقافة الـ أنا وثقافة الـ آخر من خلال التجارة بين منتجات بعضهم للوصول إلى ثقافة الـ نحن كأسرة إنسانية)، حيث يجب تطوير مناهج التعليم لكي نعمل على تخريج رجال (أعمال)

  9. هذا المخلوق الاعلامي هو مؤسس قناة العربية ( مضطر لكتابة حرف الراء قبل حرف الباء ، على خلاف حقيقتها) ، و اول مدير عام لها ، في عشية الغزو الأمريكي للعراق، من اجل الترويج له ، اي للغزو و لمواجهة قناة الجزيرة في حينه ، وهو سيد المتأمركين و المنبطحين للفكر الأمريكي ، و المرشح الأول لقيادة اعلام المملكة في زمن التهور و المتهورين ، زمن ترامب و كوشنر و ايفانكا و خدمهم !
    .

  10. من رأيت عبارة ( سيدي الرئيس )
    غسلت يدي من الاعلان … اعلان يستجدي الرحمة من الجلاد

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left