مؤشر جديد على انتهاء مغامرة بيل مع ريال مدريد

May 17, 2018

13

“القدس العربي”: ما زالت الشكوك تحوم حول مستقبل جناح ريال مدريد غاريث بيل، المُحتمل أن يظهر للمرة الأخيرة بالقميص الأبيض الملكي، في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، التي ستجمع فريقه بعدو الأمس الإنكليزي ليفربول على الملعب “الأولمبي” بكييف يوم 26 مايو/ أيار الحالي.

ومنذ فترة ليست قصيرة، ووسائل الإعلام في إسبانيا وإنكلترا لا تكل ولا تمل من التكهن حول مستقبله بعيدًا عن “سانتياغو بيرنابيو”، لكن على أرض الواقع، لم يحدث أي شيء رسمي، لتمسك المدرب زين الدين زيدان بلاعبه، كما يُقر بنفسه كلما جاء اسم بيل في أي حدث.

لكن في الآونة الأخيرة، بدأ نجم توتنهام السابق يخرج من حسابات زيدان، بالجلوس بشكل مبالغ فيه على مقاعد البدلاء، خصوصًا في المواجهات الكبرى، لتعود الصحف لربط مستقبله بأندية أخرى، وهذه المرة، بناء على رغبة صاحب الشأن، كي يُحيي مسيرته قبل أن يزداد وضعه سوءًا الموسم القادم، في حالة تعاقد النادي مع صلاح أو نيمار.

من جانبها، أضافت صحيفة “الكونفدنسيال” إلى الشعر بيتًا، بإظهار مؤشر جديد على اقتراب نهاية مغامرة بيل مع بطل أوروبا في آخر عامين، وهو استبعاده من التشكيلة الأساسية التي ستخوض حرب “كييف” ضد أصدقاء محمد صلاح، على اعتبار أن المدرب استقر على الرباعي مودريتش، كاسيميرو، رونالدو وكروس في التشكيلة الأساسية، ويُفاضل الآن بين الخماسي بنزيمة، إيسكو، فاسكيز، أسينسيو وبيل لاختيار آخر اثنين في التشكيلة الأساسية.

وعلمت الصحيفة من مصادرها الخاصة، أن المدرب يميل أكثر للثنائي إيسكو وبنزيمة، وبدرجة أقل يأتي فاسكيز وإسينسيو، ما يعني أن فرص بيل في التواجد ضمن القوام الرئيسي تبدو صعبة أو شبه المستحيلة، إلا إذا حدث أي شيء غير متوقع، وهذا في حد ذاته، سيدفعه لطلب الرحيل في أسرع وقت، سواء تعاقد بيريز مع جناح من الطراز العالمي أو لا.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left