افشال محاولة اعتداء جديدة في فرنسا وتوقيف مصريين اثنين

May 18, 2018

11

باريس-”القدس العربي”- آدم جابر :

 كشف وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب عن إحباط اعتداء إرهابي جديد في فرنسا باعتقال مصريين اثنين، وذلك بعد خمسة أيام على اعتداء ليلة السبت بباريس الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية وراح ضحيته شخص وأصيب آخرون بجروح، قبل أن تقتل الشرطة منفذه.

 فقد نقلت صحيفة « لوفيغارو » الفرنسية عن مصدر مقرب من التحقيق تأكيده على أن  تحقيقات جهاز الاستخبارات الفرنسي بدأت بعد رصد رسائل مشفرة على منصة التلغرام ، تعود لطالب جامعي مصري ، يبلغ من العمر 20 عاما، تم في أعقابها مداهمة بيته الواقع في الدائرة الــ18 لباريس من قبل رجال الشرطة، الذين ألقوا القبض بداخلها على الشاب المصري وصديقه الحامل لنفس الجنسية، وليس شقيقه حسبما أفادت التحقيقات الأولوية. كما عثر رجال الشرطة على حقيبة بها مسحوق أسود وكذلك على جهاز كومبيوتر يحتوى على دليل منهجي لتعليم صنع المتفجرات بالإضافة  إلى شريط فيديو  يشرح كيفية استخدام مادة الريسين، وهي سم خطير جدا.

وحسب نفس المصدر، تمت عملية المداهمة يوم 11 من الشهر الجاري، أي عشية الاعتداء بالسكين في قلب  باريس، الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية و نفذه شاب فرنسي من أصول شيشانية قُتل على يد الشرطة، بعد أن قَتل هو الآخر شخصا وأصاب أربعة آخرين بجروح.

و في يوم في 15 من الشهر الجاري، وجه القضاء الفرنسي تهمة التآمر مع  شبكة إجرامية وإرهابية إلى الشاب المصري وتم حبسه على ذمة التحقيق، فيما تم إخلاء سبيل صديقه، حسب ما أفاد مصدر قضائي.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن مصادر مقربة من التحقيق تأكيدها أن الطالب الجامعي المصري أقر بأنه تصفح مواقع تقوم بــ’’ بالدعاية إلى الجهاد’’، وأن أحدهم طلب منه عبر التلغرام شراء المواد اللازمة لصنع قنبلة و تنفيذ اعتداء في فرنسا. وكشفت التحقيقات الأولية أن الشاب ’’ وافق على تنفيذ هذه المهمة، وأنه كان على استعداد للموت شهيدا و تفجير نفسه’’، حسب نفس المصدر.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left