سباحة بن سلمان وبن زايد في مستنقعات الأوهام

رأي القدس

May 23, 2018

حين غرد المرشح للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب بأنه سوف «يجفف مستنقع» الفساد في واشنطن، كان أحد كبار جامعي التبرعات لحملته وحملات الحزب الجمهوري على قناعة بأن المستنقع لن يجف في أي وقت قريب، والسباحة فيه ما تزال ممكنة. وهكذا قرر إليوت برويدي أن يستثمر رصيد خدماته لدى ترامب والجمهوريين، فعقد شراكة فساد وإفساد مع رجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني جورج نادر، فيتولى الأول الهمس في أذن الرئيس الأمريكي، ويتعهد الثاني بالصلة مع «الأميرين»، محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، ومحمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي. وأما الهدف فهو تحريض البيت الأبيض ضد قطر، والسعي إلى نقل قاعدة «العديد» الأمريكية إلى أبو ظبي، والعمل على استصدار تشريع من الكونغرس يتهم الدوحة برعاية الإرهاب. وفي المقابل، يطمع الشريكان إلى حيازة عقود استثمار واستشارات وخدمات عسكرية وأمنية تبلغ قرابة المليار دولار.
هذه بعض التفاصيل التي كشفت النقاب عنها وكالة أنباء «الأسوشيتد برس» الأمريكية، معتمدة في تقريرها على مئات الصفحات من الوثائق الدامغة، معظمها رسائل إلكترونية بين برويدي ونادر، بالإضافة إلى مقابلات مع نحو 24 شخصا على صلة بشراكة برويدي/ نادر، أو بأطراف التفاوض والتعاقد. كذلك حرصت الوكالة على إجراء التدقيق في أنساق التطابق بين محتويات الوثائق والوقائع الفعلية كما تثبتها لقاءات ترامب، ومواقف بعض أعضاء الكونغرس، والمقالات والندوات التي أشرف الشريكان على نشرها وتنظيمها في سياق بناء المناخات المعادية لقطر.
وكان كل شيء يسير كما خُطط له، في واشنطن والرياض وأبو ظبي، لولا أن عنصراً لم يكن في الحسبان دخل على الخط فعكر صفاء استكمال الصفقات. وكان المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر، في سياق تحقيقاته حول احتمالات التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، قد اهتم بلقاءات عُقدت في جزر سيشل وبرج ترامب في نيويورك حضرها بن زايد ونادر، وشارك فيها كيريل ديمترييف المستثمر المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وهكذا قام عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي يعملون تحت إمرة مولر بتوقيف نادر في مطار واشنطن، ثم كرت السبحة وبدأت خيوط الفضائح تتكشف.
ويلفت الانتباه أولاً أن بن سلمان وبن زايد هرعا خلف حملة إعلامية وسياسية كان واضحاً منذ البدء أنها سراب وعقيمة ولا تستند على أي معطيات واقعية ملموسة، بل على سلسلة أوهام نجح برويدي ونادر في تسويقها لدى الأميرين. واللافت ثانياً أن بائعي هذه الأوهام كانا لتوهما يتصفان بسمعة أخلاقية بالغة السوء، لأن الأول مدان بسوء الإدارة والرشوة من صندق تقاعد في نيويورك وحُكم عليه بسداد 18 مليون دولار، والثاني أدين في تشيكيا بعشر جرائم جنسية ارتكبها بحق قاصرين فسُجن سنة وطرد بعدها خارج البلاد. وأما الأشد إثارة للأسف فهو أن وليي العهد كانا على استعداد لتبديد مئات ملايين الدولارات من ثروات الشعبين السعودي والإماراتي على هدف مخجل ومخز هو تسميم الأجواء ضد دولة عربية شقيقة، وعضو في مجلس التعاون الخليجي.

سباحة بن سلمان وبن زايد في مستنقعات الأوهام

رأي القدس

- -

17 تعليقات

  1. المشكله ان شعب الإمارات والسعوديه لغاية الآن في نوم عميق بدل من قلب الطاوله على رأسهم.
    حتى محاولة اغتيال أردوغان في البوسنه والهرسك كان بها اتصال بين تل أبيب وأبو ظبي والرياض مع فتح الله غولان.

  2. 

    بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنرانه (سباحة بن سلمان وبن زايد في مستنقعات الأوهام)
    شيطانان امريكيان اتفقا مع آخرين خليجيين على خطة جهنمية لتشويه سمعة قطر عند البيت الأبيض والكونغرس واستصدار قرار من الكونغرس
    كل ذنب قطر عند ابن سلمان وابن زايد انها تحتضن قناة الجزيرة – فخر الاعلام العربي الحديث بلا منازع – وتستضيف بعض شخصيات الاخوان الهاربين من انقلابيي محبوبهما( السيسي). وذنب الاخوان عند ابني الاكرمين!! اعلاه ان صناديق الاقتراع الحرة والنزيهة تصدرهما بلا منازع ، وقد ظهر ذلك جليا في فلسطين عام2005 وفي مصر عام 2012. وان مجرد ذكر اشراك الشعب في تدبير اموره وفي شؤون حكمه، هو العدو اللدود لمحمدي الخليج الاشاوس!!
    وقد انقلب سحر شيطاني امريكا عليهما عندما كشفت تحقيقات مولر عن فسادهما الكبير الذي اهلهما ليكونا شريكين مع محمدي الخليج ضد قطر ( وأما الأشد إثارة للأسف فهو أن وليي العهد كانا على استعداد لتبديد مئات ملايين الدولارات من ثروات الشعبين السعودي والإماراتي على هدف مخجل ومخز هو تسميم الأجواء ضد دولة عربية شقيقة، وعضو في مجلس التعاون الخليجي.) ولكن كيد حزب الشطان كان ضعيفا. وكذلك فان حبل الكذب قصير . وقد انقلب السحر على الساحر. ولا تزال قطر صامدة ضدهما. ولسان حال الشعوب العربية الاسلامية يهتف (اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه)

  3. لعلى القاسم المشترك بين هذه الشلة زيادة على الحاق الضرر بدولة عربية ( قطر) ماقام به نادر في تشيكيا
    اللهم اني صائم

  4. رحم الله شاعرنا الكبير ابا العلاء المعري الذي قال:

    مَلَّ المُقامُ فَكَم أُعاشِرُ أُمَّةً أَمَرَت بِغَيرِ صَلاحِها أُمَراؤُها
    ظَلَموا الرَعيَّةَ وَاِستَجازوا كَيدَها فَعَدَوا مَصالِحَها وَهُم أُجَراؤُها

  5. *للأسف وصل الإسفاف والاستهتار
    بساسة (ابوظبي والرياض) مستوى
    مخزي ومخجل بائس ويائس..؟؟!!
    *حسبنا الله ونعم الوكيل في
    كل سياسي فاسد خبيث.
    سلام

  6. من حفر حفره لأخيه وقع فيها وهاهم محمد بن سلمان و محمد بن زايد وقعوا في هذا المستنقع وإنشأ الله سيغرقان في مياهه النتنه….

  7. عم يحضروا سينما
    عم بسوقو سيارات
    عم يقرمشو بوب كورن
    عم يتبضعو في هارودز
    عم يطيعو اولي الامر !!
    شعوب مذنبة منافقة جبانة ؟؟
    لماذا ندع اشخاص مهما علا شأنهم
    ان يعبثوا بنا ( نحن الشعوب ) ؟
    ولكن يبدو ان دفع الثمن قد حان
    وهناك تسريبات عن جنازة حدثت مؤخرا
    في السعودية !

  8. ذالك هو مصير من يتبع خطوات الشيطان الاكبر امريكا و اسراءيل من اجل البقاءعلى عرش الظلم فاعتبروا يا اولي الالباب

  9. زيادة إلى القدس العربي الغراء يمكن كشف ولد سلمان وولد زايد من خلال ما يقومان به عبر الجرائد العالمية على غرار لوموند والـ تايمز . . . وبعدين الحقا أو جنحا أو تجرءا على واحدة من تلك الجرائد يا خدم الصهاينة.

  10. السماسرة يبيعون ويشترون ولا هم لهم سوى الربح والتفريط فيما يكسبون والحفاظ على المقاعد باى ثمن.

  11. الربيع العربي ليس صناعة أمريكية وصهيونية كما كان يخمن ويجزم بعض القومجيون أو المقاوميين للصفويين من اصحاب المقاهي التقدمية في بيروت ودمشق … با رد فعل طبيعي على الاستبداد والطغيان
    الثورة المضادة تلعب عالمكشوف فسقطت أقنعة كثيرة وستستمر مسيرة التحرر العربي وليغادر قطار الحرية لمحطات ستكون دبي والرياض والقاهرة … وغيرهـا من العواصم مواقف لإستنشاق نسيم الحرية

  12. دول العالم ترفض أن تكون لديها اي قاعدة أجنبية في أراضيها وان كان هناك قاعدة باي دولة اجنبية فإن الأمريكان من يدفع مءات الملايين من الدولارات سنويا لتك الدولة مقابل استءجار تلك القاعدة أما العرب فهم بعكس القوميات الاخرى فهم من يتوسلوا الامريكان بأن يكون لهم قاعدة في اي بلد عربي وفوق ذلك يدفعون المليارات من الدولارات .

  13. السعودية والإمارات العربية المتحدة وجهان لعملة واحدة إسرائيل “حجر النرد ” وربانها ترامب .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left