حبس وائل عباس 15يوماً بتهمة «نشر أخبار كاذبة»… ومطالبات بالإفراج عنه

عبد الحميد صيام

May 25, 2018

نيويورك ـ «القدس العربي» ووكالات: قررت النيابة المصرية، أمس الخميس، حبس الناشط السياسي والمدون البارز، وائل عباس، 15 يومًا على ذمة التحقيق معه في تهم بينها «نشر أخبار كاذبة»، وفق مصدر قانوني.
وقال المحامي كريم عبد الراضي، عضو هيئة الدفاع عن عباس، في تصريحات صحافية، إن «نيابة أمن الدولة العليا (معنية بقضايا الأمن القومي)، قررت اليوم حبس وائل عباس 15 يومًا على ذمة التحقيق».
وأوضح أن النيابة وجهت للمدون البارز عدة تهم منها «الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون وتمويلها (لم تسمها)، ونشر أخبار كاذبة من شأنها إثارة البلبلة».
وأفاد نشطاء مقربون من عباس، بأن قوات الأمن ألقت القبض عليه، فجر الأربعاء، من منزله في منطقة التجمع الخامس في القاهرة.
كما أدانت منظمة العفو الدولية الحقوقية، عبر موقع «تويتر»، القبض على عباس.
ويأتي القبض على عباس بعد أيام من عفو رئاسي، بمناسبة شهر رمضان، شمل 330 سجنيا، بينهم شبان شاركوا في مظاهرات خلال السنوات الماضية.
«لجنة حماية الصحافيين»، طالبت بـ«الافراج فورا عن عباس ووقف الحملة الشعواء التي تشنها السلطات المصرية ضد الصحافة».
وقالت رئيسة اللجنة، كورتني رادش، إن «السلطات المصرية تحط من قيمتها في نظر المجتمع الدولي من خلال قمع كل وسائل الإعلام المستقلة في البلاد».
وأضافت: «على مصر أن تطلق سراح وائل عباس فوراً وتوقف هجماتها المحمومة ضد الصحافيين».
وقد قامت اللجنة بالاتصال بالسفارة المصرية في واشنطن العاصمة على الفور، مستفسرة عن أحوال عباس إلا أن السفارة لم ترد على الطلب.
وعباس الذي يقوم بالتدوين منذ عام 2004 ، غالبا ما ينتقد الحكومة المصرية بسبب الانتهاكات التي تمارسها ضد حقوق الإنسان، وخاصة تلك التي ترتكبها قوات الأمن المصرية، كما كان كاتبا مساهما في شبكة «سي إن إن» العربية ، وموقع «المنصة» الإخباري والعديد من المنشورات العربية الأخرى.

حبس وائل عباس 15يوماً بتهمة «نشر أخبار كاذبة»… ومطالبات بالإفراج عنه

عبد الحميد صيام

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left