موجة سخرية واسعة تجتاح «التواصل الاجتماعي» في إيران لاستشهاد خامنئي بكرتون «توم وجيري»

أرغمت مكتبه على أمر وسائل الإعلام بحذف تصريحاته من المواقع الرسمية

محمد المذحجي

May 26, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: اجتاحث موجة من السخرية المواقع الإخبارية وشبكات التواصل الاجتماعي بسبب تصريحات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، الأخيرة، حول أن أمريكا تلعب دور القط «توم» في المسلسل الكرتوني الشهير «توم وجيري»، الأمر الذي أرغم مكتبه على أن يوجه وسائل الإعلام الرسمية والصحف بحذف جزء من تصريحاته من الإنترنت.
وأفادت وكالة «دويتشه فيله» للأنباء الألمانية في تقرير عنوانه «مصير إيران ونظرية توم وجيري وعلاقتها بالمعارف الإسلامية» بأن موجة سخرية كبيرة اجتاحت المواقع الإخبارية وشبكات التواصل الاجتماعي بسبب التصريحات.
وكان خامنئي قد شبه الولايات المتحدة الأمريكية بالقط في كارتون «توم وجيري» الشهير، خلال مأدبة إفطار أقامها بحضور كبار المسؤولين والقادة الإيرانيين بطهران.
وكتبت «دويتشه فيله» الألمانية ساخرةً من ذلك، «ينبغي أن يتم التعرف على دور المباني والمعارف الإسلامية في تحليل قصة توم وجيري بشكل عميق، وكيف ينعكس ذلك على تحديد استراتيجية الجمهورية الإسلامية لهزيمة أمريكا وفقاً لدور القط في كارتون توم وجيري»، مضيفةً أن هذا الموضوع سيثير شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإيرانية لفترات طويلة. وقالت الوكالة الألمانية «لكن قصة توم وجيري ليست نظرية مؤثرة لتحليل تعقيدات عالم الواقع وتحديد مصير البلاد، لأنها كتبت من أجل متعة الأطفال فقط!»، وأوضحت أنه لا يمكن أن تتحسن الأوضاع في ظل استمرار المسؤولين الإيرانيين في تحليل القضايا المعقدة المتعلقة بمصير البلاد من خلال قصص الأطفال.
وتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي كاريكاتير لـ«مانا نيستاني» رسام الكاريكتور الإيراني الشهير حول الموضوع بشكل واسع، وكتب بعضهم ـ ساخراً ـ أنه تم إصدار الأوامر إلى مسؤولي الجمهورية الإسلامية بمشاهدة حلقات كارتون توم وجيري ليلياً قبل النوم، وأن يتم مشاهدة هذا الكارتون خلال شهر محرم في مراسم ذكرى مقتل الحسين وواقعة عاشوراء.
وكتب آخرون ساخرين من أن «العلاقة بين توم وجيري والجمهورية الإسلامية الإيرانية لست علاقة أحادية الجانب، وأن توم وجيري يشاهدان ليلياً خطابات خامنئي قبل النوم».
وسبق لمقربي خامنئي ومنهم القيادي في الحرس الثوري ورئيس معهد «يقين» التابع للحرس، العميد حسن عباسي، أن اعتبروا قصة توم وجيري بأنها قصة يهودية لتكريس فكرة رأس المال في أذهان الأطفال.
وليست المرة الأولى التي يشير خامنئي إلى كارتون توم وجيري، وكان قد شبه خلال فترة حكم الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، ذكاء المسؤولين الإيرانيين في الالتفاف على العقوبات بذكاء الفأر في كارتون توم وجيري.
وإلى ذلك، زعم خطيب جمعة طهران المؤقت، محمد إمامي كاشاني، أن الله في آيات عديدة من القرآن يقول للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير خارجيته مايك بومبيو، أن يموتا بسبب شدة غضبهم من الجمهورية الإسلامية.
وحسب وكالة «فارس» للأنباء التابعة للحرس الثوري، قال إمام جمعة طهران المؤقت إن وزير الخارجية الأمريكي الاحمق والسفيه الذي يتوعد إيران ويتحدث عن برنامج الصواريخ الإيرانية هو مستاء من تمسك بلاده بالإسلام، وما البرنامج الصاروخي سوى ذريعة.
وأضاف أن العدو يريد من المسلمين تجاهل استقلالهم وعزتهم ويحاول خلق المتاعب لإيران في المجال الاقتصادي والأمني، في الوقت الذي تحاول إيران شق طريقها نحو العزة والفخر، مؤكداً أن أعداء الإسلام مستاؤون من تمسك الشعب بدينه ومن تقدم الشباب.
وأوضح أن الأعداء غاضبون ومستاؤون من تقدم إيران على صعيد المعرفة والتكنلوجيا، ومن هنا فإن التلاحم والاتحاد والصمود والتمسك بالقدرات الوطنية سيمنع الأعداء من المساس بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.

موجة سخرية واسعة تجتاح «التواصل الاجتماعي» في إيران لاستشهاد خامنئي بكرتون «توم وجيري»
أرغمت مكتبه على أمر وسائل الإعلام بحذف تصريحاته من المواقع الرسمية
محمد المذحجي
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left