“علماء المسلمين”: جرائم وحشية ترتكب بحق الفلسطينيين وندعو لفك “حصار” غزة

May 28, 2018
الشيخ يوسف القرضاوي
الشيخ يوسف القرضاوي

إسطنبول: قال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة الشيخ يوسف القرضاوي، إن الشعب الفلسطيني يواجه “جرائم وحشية”، داعيًا إلى “فك الحصار الظالم” عن قطاع غزة.

واستنكر الاتحاد في بيان، اليوم الإثنين، “الجرائم الوحشية التي يرتكبها المحتلون بحق الشعب الفلسطيني، فهي جرائم كبرى بحق الإنسانية”. مؤكدًا أنه “لا يجوز السكوت عنها”.

وناشد الاتحاد الدول المجاورة (لم يسمها) لقطاع غزة إلى “فك الحصار الظالم”.

ويعاني قطاع غزة الذي يزيد سكانه عن 2 مليون فلسطيني من تردي كبير في الأوضاع الاقتصادية والإنسانية، جراء الحصار المفروض من إسرائيل منذ نحو 12 عاما، وتعثر جهود المصالحة الفلسطينية الداخلية.

ودعا الاتحاد العالمي، إلى “استنفار شعوب العالم الإسلامي ويدعوهم إلى العمل على رفع معاناة الشعب الفلسطيني”.

وطالب “علماء الأمة الإسلامية أفراداً ومؤسسات بالتحرك الفاعل للوقوف في وجه الإجراءات الصهيونية على حدود قطاع غزة، ولدعم أهلنا المرابطين بكل ما يملكون من وسائل الدعم والنصرة المادية والمعنوية”.

 وارتفع عدد ضحايا القمع الإسرائيلي للمسيرات السلمية على حدود غزة منذ 30 مارس/ آذار الماضي، إلى 117 شهيداً، وفق بيانات وزارة الصحة في قطاع غزة.

وفي وقت سابق صرّح رئيس منظمة الهلال الأحمر التركية كرم قنيق، أنّ منظمته تخطط لتقديم مساعدات غذائية إلى 30 ألف أسرة فلسطينية خلال شهر رمضان المبارك.

ووسط تواصل فتح معبر رفح الحدودي حتي نهاية شهر رمضان بقرار رئاسي مصر، وإرسال مساعدات طبية وغذائية مصرية، وأعلنت سفارة السعودية بالقاهرة، أمس عن إرسال شحنة مساعدات لقطاع غزة عبر معبر رفح “تشمل 15 ألف كيلو جرام من لحوم الهدي والأضاحي”.(الأناضول).

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left