جيش الاحتلال يعتقل فلسطينيا من مخيم الأمعري بزعم قتل جندي… وليبرمان يدعو لإنزال «أشد العقوبة» بحقه

اعتقالات وإصابات خلال مواجهات في الضفة

Jun 14, 2018

رام الله ـ «القدس العربي»: زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه تمكن بعد مطاردة دامت أكثر من ثلاثة أسابيع، من اعتقال شاب فلسطيني، متهم بقتل جندي من الوحدات الخاصة، خلال مواجهات شهدها مخيم الأمعري في رام الله، فيما اندلعت مواجهات عدة في مناطق مختلفة أمس أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف الفلسطينيين واعتقال عدد آخر منهم.
وأعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي «الشاباك»، عن اعتقال الشاب المتهم بإلقاء حجر كبير على الجندي الإسرائيلي رونين لوبراسكي، من سطح منزل في مخيم الأمعري قرب رام الله الشهر الماضي، مما أدى الى مقتل الجندي العامل في أحدى الوحدات الخاصة. وذكر «الشاباك» بعد سماح الرقابة العسكرية الإسرائيلية بنشر الخبر، أن الشاب المعتقل يدعى سلام يوسف أبو حميد (32 عاما)، من مخيم الأمعري.
وذكرت مصادر إسرائيلية أن أشقاء الشاب أبو حميد هم نشطاء في حركة حماس، وارتكبوا سابقا سلسلة من الهجمات المسلحة. وقال وزير الجيش افيغدور ليبرمان معقبا على عملية الاعتقال «إن أي إرهابي مقيت لن يفلت من قبضة اجهزة الأمن»، وأضاف أنه «سيتم إنزال أشد العقوبة بحق هذا الإرهابي».
وجاءت عملية الاعتقال بعد مداهمة كبيرة نفذتها قوات الاحتلال لمخيم الأمعري، أدت الى مواجهات عنيفة، أسفرت عن إصابة تسعة فلسطينيين بجراح، من بينهم والدة الأسير أبو حميد، جراء إطلاق جنود الاحتلال النار وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المتظاهرين، الذين رشقوهم بالحجارة والزجاجات الفارغة.
وبدأت عملية الاعتقال بنشر جيش الاحتلال أعداد كبيرة من قوات الجيش في المخيم، حيث اعتلى جنود القناصة أسطح العديد من المنازل، بعد أن جرى فرض حصار خانق على المخيم، منع بموجبه عمليات الدخول أو المغادرة.
واعتقلت قوات الاحتلال أيضا أربعة شبان من بلدة سلواد شرق مدينة رام الله وسط الضفة، حيث شهدت مواجهات حين تصدى الشبان لعملية الاقتحام، دون أن تسفر عن وقوع إصابات.
وأصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة يعبد جنوب غرب جنين شمال الضفة. وذكرت مصادر من المنطقة أن قوات الاحتلال داهمت عددا من المنازل في البلدة، وفتشتها، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، واحتجزت قوات الاحتلال عددا من الشبان قبل أن تخلي سبيلهم. واعتقلت أيضا شابا من بلدة عزون شرق قلقيلية شمال الضفة عقب دهم منزل ذويه، والاعتداء عليه بالضرب.
الى ذلك قررت قوات الاحتلال الاستيلاء على أكثر من 24 دونما من أراضي قرى بيتا وقبلان ويتما جنوب نابلس. وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، لوكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» إن قوات الاحتلال سلمت الأهالي قرارا يقضي بالاستيلاء على 24.5 دونما من جبل صبيح التابع للقرى الثلاث، وذلك تحت حجة «أغراض عسكرية»، مؤكدا أنه جرى وضع بيوت متنقلة في المكان القريب من حاجز زعترة. وأشار ان المستوطنين لهم أطماع، وكانوا قد حاولوا سابقا إنشاء بؤرة فيها، حيث تمت إزالتها، إلا أن الاحتلال أعاد الاستيلاء عليها. كذلك منعت مزارعين من استصلاح أراضيهم الواقعة في بلدة عقربا جنوب مدينة نابلس، واستولت على جرافة أثناء عملها.
وقال يوسف ديرية، من لجنة مقاومة الاستيطان، إن قوات الاحتلال أوقفت سائق الجرّافة عن العمل في استصلاح أراضٍ تابعة لمواطنين من البلدة، واستولت عليها، بحجة أنها تعمل في أراض مستولى عليها كـ»أراضي دولة».
ونددت وزارة الخارجية الفلسطينية بـ «الإجراءات الاستيطانية» المتصاعدة في المناطق الفلسطينية، وقالت إن الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية من قبل الاحتلال «يؤدي الى خلق حالة من الامتداد العمراني والديمغرافي الاستيطاني على حساب الأرض الفلسطينية المحتلة وحقوق مواطنينا».
وأدانت كذلك تصريحات ومواقف المسؤولين الاسرائيليين ودعواتهم الى مزيد من «استباحة الأرض الفلسطينية المحتلة»، وحملت الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو «المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم المستمرة ونتائجها وتداعياتها على فرص تحقيق السلام، وعلى مستقبل الأمن والاستقرار في المنطقة».
كذلك طالب تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الأمم المتحدة، بإرسال رسالة قوية لحكومة الاحتلال الاسرائيلي، تحذرها فيها من تطبيق أمر عسكري يؤسس بشكل رسمي لـسياسة تقوم على «التطهير العرقي» في المناطق المصنفة (ج) التي تخضع للسيطرة الإدارية والعسكرية والأمنية لدولة الاحتلال الاسرائيلي. ودعا الى التصدي لهذا الأمر العسكري الجديد، المتوقع أن يدخل قريبا حيز التنفيذ، بكل الوسائل المتاحة على المستوى الرسمي والشعبي، والطلب رسميا من المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إدراج ما يسمى قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال وجميع الأشخاص المعنيين في الإدارة المدنية ضمن لائحة المطلوبين للعدالة الدولية وفي أسرع وقت ممكن.

 

جيش الاحتلال يعتقل فلسطينيا من مخيم الأمعري بزعم قتل جندي… وليبرمان يدعو لإنزال «أشد العقوبة» بحقه
اعتقالات وإصابات خلال مواجهات في الضفة
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left